خيول العصور القديمة مختلفة عن الحديثة


توصل العلماء إلى الفرق بين خيول العصور القديمة، والخيول الحديثة. وقد توصلوا للنتيجة بعد أن تمكنوا من تحليل بقايا مهرة وجنينها إذ توفيت بعد أن شربت من ماء البحيرة الملوث بالغازات البركانية. وقد تم انتشال جسدها من محجر قديم في “دارمشتات” في ألمانيا. وتقدم بقايا المهرة وجنينها لمحات جديدة عن المخلوقات التي عاشت في العصور القديمة. وكشف العلماء أنه على الرغم من وجود اختلافات كبيرة في الشكل والحجم بين خيول العصور القديمة.

خيول العصور القديمة

لكن عملية التكاثر في الأجيال القديمة من الخيول تشابه مثيلتها في الأجيال الحديثة. وتُعرف الخيول القديمة باسم “Eurohippus messelensism” وكان لها أربعة أصابع في الأطراف الأمامية، وثلاثة في الخلفية، وكان حجمها كحجم الثعلب الحديث. وتقول الدكتورة “جينز لورينز فرانزين” من “معهد بحوث سينكبيرج” بأن الجنين لا يزال يحتفظ بكل عظامه في مواقعها الطبيعية، لكن الجمجمة قد تم سحقها.

خيول

وقد اكتشف هذه العينة فريق من معهد سينكبيرج قبل 15 عامًا، لكن تمت دراستها بشكل جيد مؤخرًا بفضل استخدام الأشعة السينية الدقيقة “micro X-ray”. وقد كشف تحليل الأشعة السينية بنية تسمى “الرباط العريض الرحمي” الذي يربط الرحم بالعمود الفقري الذي يدعم نمو الجنين. وقد كانت البقايا محفوظة بفضل الرواسب الصخرية النفطية في محجر “ميسل” والمعروف بالحفريات المعقدة.

خيول 2
وقد تشكلت الرواسب الصخرية النفطية أسفل بحيرة ميسل والتي ساهمت في الحفاظ على بقايا الثدييات، والطيور، والحيوانات الأخرى التي كانت تعيش في تلك المنطقة، والتي تعرف اليوم باسم دارمشتات. فلم يكن الأكسجين موجودًا في قاعدة البحيرة حين غرقت الحيوانات، أصبحت جزءًا من الرواسب الطينية، وقد ساهمت البكتيريا اللاهوائية بتحللها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خيول العصور القديمة مختلفة عن الحديثة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول