خليك كوووول


خلك كوووووووووول

فتاة في عمر الزهور ,,,, وفي مقتبل العمر ,,,, تجدها قد لبست افظع الملابس واضيقها …. وتناست الحشمة والحياء ،،، تمشي بكل ثقة لتخرج من البيت ،،،، تذهب الى المجمعات ،،، والوجه ملطخ بكمية هائلة من المكياج ،،،، وفي أثناء خروجها من البيت ،،،، تمر بجانب الصالة فتسلم على والديها ,,,, وينظر اليها الاب ,,, والابتسامة لا تفارق وجهه ويقول "مع السلامة بس لا تتأخرين "…………………… وخلك كووووووووووووووووول

الوالدان العجوزان يجلسان لوحدهما في تلك الغرفة المظملة وخطوظ الزمان بادية على وجهيهما الحزين….ابتسامتهما الرائعة على تلك الشفتين…يجلسان قبالة بعضهما،،،،،،لم يبقى لهذه الام غير زوجها تجلس معه وتتسامر عنده ،،،، ينتظران تلك الانسانة الوحيدة التي تناديهم (بابا و ماما) من بين ابنائهم البررة ….. الانسانة التي لم تنسهم ولم تشغلها الحياة عن تلبية طلباتهما وحاجاتهم وتدخل عليهم لتقول لهم قبل المنام "ماما بابا انا يبي يروح يرقد انت يبي شي؟" ……………….. وخلك كووووووووووول

رجل في مقتبل العمر ،،،، قد تجاوز الاربعين بقليل ،،،،، لديه تلك الزوجة الصالحة والابناء الذين لا يعلم عنهم شيئاً ،،،، يتختذ صديقة له في عمر ابنته … ، يجلس ويتحدث معها أجمل الاحاديث وأعذبها ،،،،يشتري لها أجمل الهدايا ،،، بينما يبخل على أهله بأقل احتياجهم … وإن سألته …. قال لك …"تمللت يا أخي ،،، الواحد ما يغير!!"…………… وخلك كوووووووول

زوج حنون ،،، واب رائع،،،، وصديق مخلص ،،،، موظف مثالي في الشركة،،، انسان كتوم جدا لا تعرف عنه الا كل شي صالح ،،،، لم ترى فيه لا خيرا ولا شرا ،،،، ولكن يشهد له بحسن السيرة والسلوك،،، في المنزل في العمل وفي كل مكان ،،،، وفي اخر اليل والناس نيام والبيت في هدوء تام ،،، تجده يجلس بجانب الكمبيوتر ويفتح لغة الحوار ،،، عفوا لغة الشاااااااااااااات يجلس يحادث آلاف الفتيات ،،، ويصادق الاف البريئات ،،، يكذب طوال الوقت، ويصغر نفسه بعشر سنين ،،، يمحي من ذاكرته انه متزوج وانه أب ،،، يبرمج نفسه على انه شاب عاشق ولهان ،،، يبحث عن حب ضائع ،،، عن كلمات تلهب مشاعره،،،عن اي فتاة مسكينة لم تختبر الحياة بعد،،،،، والزوجة،،،، الزوجة المسكينة في سبات عميق ،،، لا تعلم ان من تعتبره الملاك ،،، ماهو الا وحش كاسر ،،، وخلك كوووووووووووووووووووووووووول

شاب ،،، قرر ان يتزوج،،، يذهب الى امه ،،، ليفتي بصفات زوجة المستقبل ،،، يريدها كجمال الممثلة الفلانية ودلال المغينة العلانية ،،،، ورشيقة القوام ومليحة الوجه ،،، وبيضاء الجسد ،،، وتنظر اليه الام المسكينة قائلة : اما نسيت اهم شي ،،،، فينظر اليها مبتسما : اههههههههههههههههه الحجاب … لا يمة مو مهم الحجاب! الحجاب حجاب القلب يا امي!!!!!!!! ،،،، وخلك كوووووووووووووووووول

فتيات وشبان مع بعضهم البعض،،، مجتعمين ،،،يتكلمون يتهامزون ،،، يضحكون ،،، ولم يخطر في بالهم او يدر في خلدهم ان يتناقشوا ،،، او يتحاوروا في اي قضية مهمة ،، وفي أي موضوع مفيد ،،،، ، الازياء العالمية كلها موجودة في هذا المكان ،،،، السيارات الاخر موديل والعروض ليس لها نهاية ،،،، يقولون بانها جامعة وهي جامعة بالفعل ،،، جامعة للخير والفساد ،، للعلم والخراب ،،، كلها في بعض ،،،، وخلك كوووووووووووووووووول

جنازة لقريب انسان عزيز على قلبك ،،،، تذهب اليه لتواسيه وتشد من أزره،،، لتكون معة في اوقات حزنه على اهله،،،، تجلس معه،،، تواسيه بكلمات غير مفهومة وبوجة خال من الملامح الا ملامح الحزن،،،،،،، وكأن هذا الميت رحمه الله يكون من أهلك ،،،، وما هي الا لحظات وتخرج من المنزل لتجلس في سيارتك ،،،، وتقودها وانت تستمع الى آخر أغنية عن العشق والغرام وحب الحياة ،،، وتصدح بالغناء مع اوتارها،،،،، وخلك كوووووووووووووول

الامة العربية في حالة انشقاق ,,, وفي حال متدهورة ،،، الكل يريد الحرية والكل يطالب بالديمقراطية ،،، وهم حتى لا يعرفون معنى هذه الكلمة،،، الكل يطالب بالعدل والمساواة ،،،، الكل يطالب ويطالب ،،،، والكل يدعي بانه من الافاضل،،، ومن الكرام … ومن الذين يحبون الاتحاد ,,, وعندما تفتش داخل عقولهم وقلوبهم تراها اشد ظلمة من الانظمة الحالية ترى العنصرية والطائفية بعينها في خلايا دماغهم وشرايين قلوبهم …. وخلك كوووووووووووول
اللهم اغفر لي ولجميع المسلمين في كل مكان ،،،،


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خليك كوووول

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول