خفض استهلاك الملح يقلل من نوبات الصداع


الملح

وفقًا لبحث جديد، فإن خفض استهلاك الملح يقلل من الصداع بمقدار الثلث. حيث وجدت دراسة أن الأشخاص الذين يقللون من استهلاكهم للملح بمقدار 3 جرامات يوميًا، عانوا من نوبات صداع أقل. وقال خبراء بأن خفض الملح يمكن أن يقلل من الصداع، لأنه يخفض ضغط الدم والضغط النبضي. وكذلك بالنسبة للأشخاص الذين يتمتعون بضغط دم طبيعي، عانوا من نوبات صداع أقل عند خفض استهلاكهم للملح.

“3 جرامات تعادل نصف ملعقة صغيرة”

أجريت الدراسة على 400 شخص تم اختيارهم بشكل عشوائي، وتم منحهم غذاء يحتوي على ما يقرب 9 جرامات من الملح يوميًا لفترة محددة. وهو متوسط استهلاك الملح في الولايات المتحدة الأمريكية. ثم تم خفض الكمية إلى ستة غرامات يوميًا لنفس المدة الزمنية، وأخيرًا تم اتباع نظام غذائي يحتوي على 3 جرامات من الملح يوميًا.

صداع

ثم طلب الباحثون من المشاركين تسجيل أي آثار جانبية تعرضوا لها كالصداع، والانتفاخ وجفاف الفم، والعطش المفرط، وانخفاض الطاقة أو الغثيان وغيرها. ليكتشف الباحثون أن خفض كمية الملح من 9 جرامات يوميًا إلى 3 جرامات، قام بتقليل الصداع بنسبة 31%.

وقال “لورانس أبيل” من جامعة جون هوبكنز، أن الحد من تناول الصوديوم يعرض الشخص لنوبات أقل بكثير من الصداع. كما أوضح الأستاذ “جراهام ماكغريغرو” بأن العلماء لا يعلمون السبب في ذلك، لكنهم يعتقدون أنه نتيجة لانخفاض الدم والضغط النبضي.

أطعمة غنية بالأملاح

يجب الحذر من تناول الأطعمة الغنية بكميات مرتفعة من الأملاح، منها:

صلصات المعكرونة، الشوربات المعلبة، الخبز، الجبن، النفانق، اللحوم المدخنة، البيتزا، المخللات، الصلصات، مكعبات المرق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خفض استهلاك الملح يقلل من نوبات الصداع

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول