خط التلفون – موقف


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه مشاركة أحيد فيها عن الفصحى من شدة القهر .. اقرؤوها لتعرفوا ما أقصد.


(خط التلفون)
غرفة صغيرة على قد الحال، انحشر فيها الكمبيوتر على طاولة صغيرة، ومن وراء الشاشة جلس أخونا مدمن العيلة العود (حسّون) .. منفعل آخر انفعال ومندمج لدرجة إنه ما حس بدخول خليفته في الإدمان (مريوم) .. ويلست جنبه تتريّ دورها .. ولما طوّل أخونا دار الحوار التالي..
(مريوم):- "(حسّون) .. كم ساعة صار لك يالس على النت .. يلاّ يا دوري عاد.".
(حسّون) طنّشها وهو يتنقّل من صفحة لثانية..
(مريوم) – محرجة – :- "تسوي نفسك ما تسمع يعني .. اسمع تراك يالس هني من الساعة وحدة من أمس .. وترانا الحين الساعة اثنعشر الظهر .. شو ما ناوي تقوم يعني..!!".
(حسّون) ولا عليه .. مطنّش على الآخر .. فتقوم (مريوم) وتزاعج ..
(حسّون):- (مريوم) .. بتسكتين ولاّ لأ .. تراج أزعجتيني …
شكله الأخ حرّج .. فسكتت ويلست على الكرسي تراقب الشاشة .. وبعد اشوي تقوم وتطلع من الحجرة..
(حسّون):- أف .. فكّة .. شو هذا على آخر الزمن بنات ويبون النت ..
ورجع (حسّون) حق اندماجه وانفعاله .. و… ترررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررن
رنّ التلفون من اهنيه .. وانقطع اتصال الإنترنت من هنيه … ويسمع كل من في البيت صوت (حسّون) يصارخ :- لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا .. مب الحين .. ليش .. منو هاللي يتصل الحين .. (مريييييييييييييييييييييييييييييييييييوم) .. وينج  يالدبة ..!!
ودش (مريوم) مستانسة على الآخر .. وتقول:-
-" تستاهل .. شو تبغي مني ..".
(حسّون):- منو هاللي ما يستحي على ويهه ومتصل في هالوقت.. هه
(مريوم):- الظاهر إنه حق أمي ..
(حسّون):- خوش .. عز الله خلصنا ..
(مريوم):- ليش .. هي قالت إنها ما بطّول .. بس سلامات عالسريع..
(حسّون) – وهو يقوم من على الكرسي – :- سلامات بس .. هه .. هذا ويهي إذا ما يلست سبع ساعات تقرقر .. تراكم يا الحريم ما صدقون طيحون في التلفون .. وإلا حش في فلانه وعلانه..
(مريوم):- شو .. أشوفك قمت .. ليش ما تبى تكمل جولتك في النت..
(حسّون):- خليته لج .. هذا إذا خلّصت أمج من الرمسة ..
وطلع (حسّون) من هني .. ولاّ أمها داشّة من هني وبإيدها التلفون تقول:-
(مريوم) .. شو السالفة .. تقولين التلفون حقي .. وهذي رفيجتج (سلمو) على الخط .. خذي لا بارك الله فيج ..
وتاخذ (مريوم) التلفون من أمها وتصك الحجرة عليها وتقول:-
(سلمو) نجحت الخطّة يا (سلمو) .. والحين ما أبى أسمع صوتج إلاّ باجر الظهر.. يلاّ سلام..
وصكت (مريوم) السمّاعة .. وجلعت فيشة التلفون من الجدار.. ويلا على النت.


أختكم / يراع


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خط التلفون – موقف

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول