خبراء يكشفون ظروف مقتل الملك “ريتشارد الثالث” بعد 529 عامًا


كشف خبراء وباحثون ظروف مقتل الملك “ريتشارد الثالث” بعد 529 عامًا. فيعتقد أنه حوصر من قبل جنود ضربوه حتى الموت بعد أن فقد خوذته. وقد تم استخدام ماسحات ضوئية طبية لتصوير بقايا جسده والتي كشفت عن إصابة الملك بـ 11 إصابة في المعركة التي دارت في “بوسورث فيلد” عام 1485. وأظهرت الصور الطبية بأن الملك الذي كان يبلغ 32 عامًا توفي بعد أن تعرض لضربتين على مؤخرة رأسه، واحدة من سيف، والأخرى من سلاح يشبه فأسًا كان يستخدم في القرون الوسطى.

خبراء يكشفون ظروف مقتل الملك ريتشارد الثالث

وقال الباحثون في جامعة “ليزستر” بأن تسعة من الجروح كانت في الجمجمة، ويفترضون بأن الإصابات وقعت بعد أن فقد الملك خوذته الواقية. وقد أصيب بجرحين في فخذيه أيضًا. ويعد هذا الدليل الطبي على ظروف مقتل ريتشارد الأكثر تفصيلًا منذ أن اكتُشفت بقايا جثته. وذكرت مؤلفة الدراسة البروفيسورة “سارة هينزورث” :”إن هناك أدلة سابقة تؤكد تعرض الجثة لهجوم. لكن ما كان علينا أن نتذكره هو وحشية القرون الوسطى ودمويتها”.

هيكل عظمي

وتضيف:”كان القاتلون لا يتركون الجثة إلا بعد أن يتأكدوا من أن الشخص قد مات، ويعرضونها أمام الناس ليتأكدوا بأنفسهم من ذلك”. ولم توجد آثار جروح على يديه وذراعيه، وذلك يعني أنه كان لا يزال يرتدي درعًا واقيًا. وتشير الدلائل إلى أن الملك كان يعاني من انحناء في عموده الفقري، لكن ذلك لم يؤثر على بسالته في المعركة.

ريتشارد

وقد بدأت دراسة بقايا جسد الملك ريتشارد منذ أن تم العثور على هيكله العظمي تحت موقف سيارات في “ليستر” عام 2012.  الملك “ريتشارد الثالث” كان آخر ملك إنجليزي من عائلة “يورك حيث دارت حرب حامية الوطيس بين عائلتي “يورك” و “لانكاستر”، وسميت هذه الحرب بـ “حرب الوردتين”؛ نسبة لشعار يورك “الوردة البيضاء”، وشعار لانكاستر “الوردة الحمراء”.

المصدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خبراء يكشفون ظروف مقتل الملك “ريتشارد الثالث” بعد 529 عامًا

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول