خاطرة : ألم قلمي


خاطرة ألمي.. من نزف قلمي..
/

عجزت عن فهم حياتي ..
تُبكيني
مهما ضحكت بوجهها وتجاهلت ..
وعندما أتغاضى عنها..
تدمي قلبي بجراحها ..

لمَ يا أقرب الناس لي انتي مني أبعدهم..؟!
لمَ يا أكبر قلب ..يا أحن قلب.. قلبك أقسى القلوب عليْ ؟!

أمي..
ألستُ أنا
ابنتك التي أرضعتها من صدرك..
أين أنا من تلك الطفولة التي كانت تلعب أمامك..

أمي..
أحتاج إليك.. أرجوك لا راحة في دنياي دون وجودك فيها..
ضميني بين ذراعيكِ وخبيني من ألم أيامي..
امسحي دمعاتي بيديكِ .. اجعلي حنانكِ يغمرني يا أماهـ..

أمي..
تقولها لك كل خلية في جسمي..
إن كان في موتي
راحتك..
جعلني الله في هذه الليلة من
الأموات

ابنتك..

جود..
/


تعليقات 2

  1. السلام عليكم مشكوره على الكلمات الرائعه وأطال بعمر والدتك بس لايمكن المسلم ان يدعي على نفسه مهما حصل له لانا كل شئ بعلم الغيب : نمشي على كف القدر ولاندري عن المقسوم والسلام حتام

  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مساء >صباح >الجورى صراحة لا اخفى عليك ان كلماتك بل كل حرف من حروفها درر لكن يبدو انك حساسه جدا ولايمكن لى ام بالدنيا ان تقسو على فلذة كبدها مهما كانت الاسباب واتمنى لك التوفيق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خاطرة : ألم قلمي

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول