حلبة المصارعة الزوجية


/

يسود في مجتمعنا فكر ينتهجه أكثر العوام وأيضاً جمع لا يستهان به من المتعلمين من المتزوجين طبعاً
وهو السيطرة التامة في المنزل على شريك الحياة … السيطرة الجبرية القهرية …
فما أن تبدأ تلك العلاقة الزوجية بهدوء تام …. إلا وتدخل مفاجأة إلى حلبة مصارعة والغالب
الذي سوف يسيطر ويغلب وحينها يعلن انتصاره ..
ويجلس أو تجلس … في المجالس أي كانت نسائية أو رجالية .. معلنين الانتصار ..
وهكذا تسير حياتهم …. جولات مصارعة.. اليوم يغلب الزوج وغداً الزوجة ..
وتسير قافلة المغفلين إلى لا هدف نبيل ولا بيت سعيد .. إنما إلى شتات الرجعية والتخلف
والذي يزيدهم افتخارا وفرحاً بتلك الانتصارات هو مساندة الأهل من الطرفين وهم الذين يكونون في مكان الجمهور الذي يصفق ويشيد بتلك الانتصارات المذلة ..
ويتواجد الأبناء في تلك الحلبة ويتعلمون أصول اللعبة ليطبقها الأخ على أخته والأخت على أخوها مبدئياً وتدريبياً
إلى أن يدخلون بأنفسهم إلى حلبتهم الخاصة..
أمور مضحكة مبكية تجعلنا نعيد حساباتنا ألف مرة ونتساءل دوماً ..
هل نستطيع أن نعتمد على نتاج هذه البيوت للنهوض بأمتنا الإسلامية ؟
عندما يكون النشء فيها يتربى على السيطرة المذمومة والدكتاتورية القبيحة وأخذ حقه بالقوة مهما كان ظالما أو مظلوما
فهل سوف نعيش في مجتمع متحاب ومتواد ومترابط ؟
ما أجمل تلك البيوت التي تبنى على الاحترام والتقدير والحب من كل الطرفين
ويكون الهدف منها عائلة سعيدة مترابطة تحمل كل الصفات الحميدة.. تفيد المجتمع وتدعمه بشتى الطرق
البيوت التي تبنى على ما أرشدنا إليه خير البشر محمد صلى الله عليه وسلم بيوت يكون فيها التواضع سيد الموقف كما كان فيها سيد الثقلين رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام وذلك
عندما سألت الطاهرة عائشة بنت الصديق رضي الله عنها… : ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يصنع في بيته ؟ قالت : كان يكون في مهنة أهله ، تعني خدمة أهله ، فإذا حضرت الصلاة خرج إلى الصلاة . (1)
وقالت رضي الله عنها عندما سألت :
ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعمل في بيته ؟ قالت : كان بشرا من البشر ؛ يفلي ثوبه ويحلب شاته . (2)
وقال عليه الصلاة والسلام ..
خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي . (3)
فالبيت الزوجي لا يبنى على حلبات المصارعة إنما على أرض الحب والاحترام والتقدير والتواضع .
والسلام ختام .

الهامش :
(1) الراوي: عائشة – خلاصة الدرجة: [صحيح] – المحدث: البخاري – المصدر: الجامع الصحيح – الصفحة أو الرقم: 676(2) الراوي: عائشة – خلاصة الدرجة: صحيح – المحدث: الألباني – المصدر: صحيح الأدب المفرد – الصفحة أو الرقم: 420(3) الراوي: عائشة – خلاصة الدرجة: إسناده صحيح – المحدث: ابن جرير الطبري – المصدر: مسند عمر – الصفحة أو الرقم: 1/408





الكاتب : خالد علي حنشل


تعليقات 9

  1. من خلال مراجعة مدونتك تبين لي ان عمرك في بحر العشرينات فما ادري هل انت متزوج ؟ ام لا ؟ ولكن في حال كونك متزوج ماراح يكون هذا كلامك واذا كنت توك عزابي .. الله يعينك التجربه هي اللي راح تحدد موقفك وتذكر كلامك هذا !!

  2. سلااااااام عليكم مرحبا فعلااساس الحياه الزوجيه قبل اي شي التفاهم والاحترام اساس البناء الحياه في كل شي موبس الحياه الزوجيه والله يوفق الجميع ان شاءالله

  3. هذا الموضوع يسود معظم مجتمعاتنا الخليجية…المصلرعة في الحياة الزوجية…ولكن الذكي الذي يحل مشاكله عن طريق الحوار بين الزوجين والابتعاد عن تدخل الأهل بين الطرفين..لتفادي الأزمات.. جزاك الله خيرا على طرحك للموضوع…..

  4. موفق باذن الله اخ خالد لاكن هناك بعض الامور التي يغفل عنها الجميع وهذه تعتبر وجهة نظر يسمى البيت عش الزوجيه وان تقول وكلامك صحيح لانه هذا الي حاصل كل منهم يعلن الانتصار في المجالس رجل او امراءه واذا خرجت اي مشكله من هذا العش (فلا يمكن ان يطلق عليه هذا الاسم )

  5. الأخ خالد:تشكر ياأخي الكريم على هذا الموضوع الرائع…بصراحه أعجبني طرحك للموضوع واسلوبك في انتقاء المواضيع ينم عن فكر واعي و ثقافه اصيله كذلك ماجذبني اكثر في طرحك هو احتوائك لمشاكل مجتمعنا العربي بصفه عامه والخليجي بصفه خاصه وارشادك الى الحلول الصائبه وطرق العلاج الكفيله بإعادة بناء هذا المجتمع..الزوج والزوجه هم أساس البناء والنماء..إذا صلحوا صلح الأبناء..أخ خالد استمر في طرحك لمثل هذه المواضيع القيمه بارك الله فيك واهنئك على تفكيرك الراقي وثقافتك المتميزه وإلى الأمام

  6. الاخ خالد جميل ان تطرح مثل هذه المواضيع على طاولة نقاش المجتمع لكن لابد من طرح الاسباب والدوافع لاعلى وجة التعميم انما على صيغة التوجية ولاينظر الى المجتمع من زاوية واحدة لاكن من عدة جوانب مع طرح الحلول وتبدأ بالتربية الصحيحة للابناء لانهم ابناء اليوم وازواج الغد دعواتي لك بالتوفيق

  7. للأسف نرجو نهضة الأمة الإسلامية ونحن مااستطعنا معالجة صغائر الأمور يعطيك العافية على المقال الرائع

  8. اساس الحياة الزوجيه الدين السليم لكلى الطرفين اذا كان الاساس سليم ف البيت سليم والتربيه السليمه هي التي تخلق مجتمع سليم قادر على البناء والتجديد اتمنى لك السعادة في حياتك اشكرك على الموضوع ونتظر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حلبة المصارعة الزوجية

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول