حقائق : أميركا لم تضع قدمها على سطح القمر


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله ..

اهلين أخوتي اعضاء قروب ابونواف ، القروب الأكبر والأفضــل على الأطلاق .

اولا ، باركولي كون هذه اول رسالة ليا للقروب ..

تانيًا ترددت كثيرًا في اختيار الموضوع بين كونه مقالة ، او معلومة عامة ، او برنامج ، او شئ تقني ، إلى ان حددت باختيار مادة معينة فأي موضوع كانت ، المهم انها صالحة للأرسال ، وتليق بقروبنا الأفصل أبو نواف .

*****

رغم ان الموضوع ربما يكون مر على الكثيرين منا ، او سمعنا ببعض من ملابساته على الأنترنت إلى ان هذا التقرير يختلف  قليلا من حيث كونه مدعم بأدلة استطيع القول بانها (دامغة) .

لقد جعلتنا امريكا  نتوهم انها هي اول من نزل على سطح القمر ولكن حقيقة القصة بدأت في سنة  1961 عندما أرسلت روسيا يوري غاغارين إلى الفضاء تاركة خلفها المحاولات الفاشلة للأميريكيين بالوصول إلى الفضاء , وباجتماع طاريء للكونغرس طلب الرئيس كيندي حفظ ماء الوجة , وقال بخطاب حماسي: أريد أن تضعوا رجلا على القمر .

حقائق

ظهرت المشاهد المفعمة بالمشاعر للرجال بالملابس البيضاء وهم يحطون على سطح القمر بين الغبار والصخور على شاشات التلفاز وطبعا لم تقم ناسا بوضع روابط مباشرة للفيلم الأصلي بدقة جيدة , والأفلام الموجودة عن حادثة الهبوط هي نقلا عن شاشات التلفاز وبصورة ذات جودة منخفضة . وللأسف هي الإثبات الوحيد للهبوط على سطح القمر .

كتبت الكثير من الكتب عن الموضوع , أنا سأنقل فقط بعض الإقتباسات مع بعض الصور أحيانا لبعض الباحثين الذين يرون أن الصور ملفقة .

حقائق

الصورة 1 :

– كيف يرفرف العلم الأمريكي بالصورة مع العلم انه لاتوجد رياح على سطح القمر ؟ وهذا موضوع صار من المسلمات بالنسبة لعلماء الفضاء الحاليين , فلايوجد اتموسفير هناك وهذه الصورة كانت السبب ببدء الشك حول الموضوع .

حقائق

الصورة 2 :

هذه الصورة لـ Neil Armstrong و Buzz Aldrin عندما كانا ينصبان العلم الأمريكي , وهي مأخوذة بكاميرا 16 mm , لاحظ ان ظل Aldrin's ذو الرقم A أطول بكثير من ظل Armstrong ! مع العلم أن مصدر الضوء الوحيد على سطح القمر يفترض أن يكون الشمس والشمس فقط , فإذا حسبنا زاوية الظل سنلاحظ ان اختلاف الظلال ناتج عن كون مصدر الإضاءة قريب جدا من الرائد الأول , وهذا لايحدث إلا إذا كان التصوير في استوديو ومنابع الإضاءة عبارة عن بلجكتورات متوضعة على الأرض بارتفاع صغير .

حقائق

الصورة 3 :

Buzz Aldrin يقف والشمس من جهة كتف اليسار , بالنسبة لهكذا وضع على سطح القمر فيجب أن يكون كتفة الأيمن غارق في الظلام ولايمكن رؤية تفاصيلة .(B) لإن التباين بين حالة الضوء والظل يصبح أكبر بكثير على سطح القمر وخاصة انه لايوجد أتموسفير ينثر الشعاع كما يوجد لدينا على كوكب الأرض .

كما أن الخلفية وراء وأمام الرائد يجب أن تكون بنسبة إضاءة متشايه لإن منبع الضوء الذي هو الشمس بعد بشكل كافي لخلق نسبة إضاءة متوازنة , كما ان الصورة تظهر الضوء على شكل بقعة قوية ومتركزة خلف الرائد بقليل في حين تخفت تدريجيا بالابتعاد عن المركز مما يعطي شعور أنها ليست بقعة من ضوء الشمس , بل نتيجة لإضاءة صناعية في ظروف تصوير محسنة ، ثم لاحظ انعكاس الشئ المجهور على خوذة الرائد .

حقائق

الصورة 4 :

يفترض أن هذه الصورة اخذت أثناء تحليق وعودة المركبة عن سطح القمر بارتفاع 95 km فوق سطح القمر , ولم يتم تقديم تفسير مقنع للظل الذي يظهر بالموضع E ولايمكن ان يكون ظل بهذا الحجم ناتج عن المركبة نفسها ، الشئ التاني ينعدم الضوء بالأبتعاد عن المركبة ، وهذا يعني ان الضوء مسلط على البقعة التي توجد بها المركبة ، ولكن وكما نعلم ان مصدر الضوء هو الشمس فكيف سيحجب عن منطقة ويظهر في منطقة المركبة؟!!

حقائق

الصورة 5 :
في هذه الصورة وفي بقية الصور نلاحظ أنه لاتوجد أي نجوم في السماء ,
كما أن عبارة United State وعلم الولايات المتحدة في الموضع (K) ظاهر ولامع بشكل واضح مع أنه في جهة الظل وكل شيء حولة غير ظاهر , وهذا دليل على تسليط بقعة ضوء خاصة به .

حقائق

الصورة 6 :

في هذه الصورة يظهر John Young مع المركبة المتنقلة , ولكن تم العثور على عدة أخطاء بهذه الصورة ,, لاحظ إشارة الزائد في الموضع (p) تجد انها مغطاة خلف تجهيزات المركبة , وهذا مستحيل لإن هذه الإشارات تتولد من لوح شفاف بين العدسة والفلم في الكاميرا أي انها أخر شيء يؤثر على الفلم ولايمكن أن تظهر خلف المركبة ، لانها يجب ان تغطي على المركبة ( هذا ان كانت تظهر لانها لا تظهر في الفلم ) وليس ان تظهر تحت المركبة وتغطي المركبة عليها وهذا دليل على ان الصور معدلة وربما مدخلة إدخال

خطأ آخر ربما لاحظتة , هو وجود الحرف C على الصخرة بالموقع (R) .. وهذا على الغالب تم اثناء تجهيز الاستوديو للتصوير وتجهيز المشاعد وإعدادها ,, فمن أين ستوجد حروف أنكليزية في الفضاء .

معلومات اخرى :
الظلال المتولدة ناتجة حتما عن عدة منابع ضوء , في حين أن منبع الضوء الوحيد على القمر هو الشمس , وهذا يدعم كونها مصورة في استوديو في الصحراء الأميريكية بوضع أكثر من منبع ضوء موجة ليحصلو على شدة إضاءة كافية .

العلم الأميريكي وكلمة United States ظهرت بالصور دائما واضحة ومضيئة "الضوء مسلط عليها" , حتى عندما يكون كل شيء حولها بالظلام ولايظهر شيء منه .

الكاميرا يجب أن تتأثر بالأشعة الكونية البالغة القوة , وبالتأكيد سيتخرب الفلم نظرا للمجال الإشعاعي القوي .

العلم الحديث يؤكد أن الإشعاعات الفضائية المنبعثة من الكون قاتلة ومميتة تماما , وأن القمر يقع خارج دائرة الأمان حيث يبعد 240,000 ميل وبالتالي خارج النطاق الآمن ولايمكن الخروج من المركبة الفضائية والبقاء على قيد الحياة لفترة طويلة , ويقول العالم الفيزيائي John Mauldin أنه بنسبة إشعاع متوقعة تصل إلى 1,485 فنحن بحاجة إلى عازل محجب بثخن مترين على الأقل ..
وبالتالي لايمكن أن تكون ألبسة رواد الفضاء الرقيقة تشكل حماية كافية أبدا , ولماذا لم تحمي هذه الألبسة المخبريين عندما حدث تسرب في مفاعل تشرنوبل وقد كانت نسبة الأشعاع المنبعث تشكل كسور فقط من هذه النسبة الموجودة على القمر ورغم أنها أقل بكثير ولكنها كانت مميتة بشكل مخيف , حتى أنه لم يصب رواد هذه المركبة بالسرطان مثلا أو بتأزمات صحية تدل على تعرضة لإشعاعات كونية مهما كانت ضعيفة .
وللأسف عندما سؤل Buzz Aldrin الرجل الثاني على سطح القمر عن شعورة عندما وطأ القمر بدأ بالبكاء بشكل غريب وخرج خارج الغرفة وكأنه واقع تحت ضغط كذبة كبيرة
العلماء لايستطيعون تصديق الناسا , لإنه وحتى الطالب الغبي المختص في الكيمياء يعرف أن الأوكسيجين المضغوط ينفجر بقوة هائلة

والآن
ثلاث رواد بعدها يموتون باحتراق كبسولة تجريبية
ست رواد آخرين يموتون بتحطم طائرة , ورائد آخر يموت بحادث سيارة .. ماهذه المصادفة المذهلة التي تغيب الشهود …
لو كان الصعود على القمر تم منذ عشرات السنين بنجاح ومن دون مشاكل لماذا لم تكرر التجربة , يعني يجب أن يصعدو كل سنة على الأقل لاكتشاف أمور جديدة

Neil Armstrong صاحب أول خطوة على سطح القمر , يظهر بالخطوة وتظهر السفينة الفضائية , فإذا كان اول من داس سطح القمر فمن الذي قام بالتصوير إذا ؟؟

الضغط داخل بدلة رجل الفضاء يكون أكبر من الضغط بداخل كرة قدم , لذلك فيزيائيا يجب على رجل الفضاء أن يكون منفوخ وغير قادر على ثني البدلة المشدودة بفعل الضغط داخلها , ورغم ذلك كان الرواد يثنون مفاصلحم بحرية مطلقة وكأن البدلة لاتحوي ضغط هواء كبير بالداخل .

الصور تظهر أن الأرض في منطقة التصوير أكثر إضاءة من الأرض الظاهرة في الخلف والتي تكون معتمة تماما , وكأن منطقة التصوير مغطاة ببقعة من الضوء من بلجكتورات خاصة,

عندما كانت غرفة التحكم تسأل أحد الرواد , كان الصوت يرد مباشرة دون تأخير في الصوت , وهذا يبدو غريبا جدا في تكنولوجيا العصر الحديث ما بالك وقتها , فيوجد تأخير بنقل الإشارة من الأقمار الصناعية من لندن إلى كاليفورنيا حوالي 0.7 ثانية فكيف تحدث الإجابة مباشرة من القمر في حين يجب أن يكون التأخير الزمني لها أكثر من ثانيتين .

كما أن الباحثين يقولون أنه نظرا لظروف الضغط الجوي وعدم وجود أتموسفير في القمر فيجب أن تحدث تغيرات على طبيعة الصوت , ولن يكون الصوت المستقبل يملك نفس النبرة ويجب أن يوجد فيه بعض العمق والتشوة .

وعند التحدث للوحدة عند قيامها بالهبوط أو في أي وقت آخر فيجب أن يسمع صوت قوي جدا من المحرك الصاروخي والذي يولد بضعة مئات من الألوف من قوة الدفع وبالتأكيد لن يسمع صوت الرائد الذي كان يتحدث مع المحطة بوضوح أمام صوت المحرك هذا , وللأسف لم يسمع أي أثر للمحرك في وقت من الأوقات

بعض الصور الفوتوغرافية أظهرت معلومات مغايرة للعرض الذي ظهر بالتلفزيون لنفس الأماكن

طول الظلال على الأرض يوضح أن الضوء قادم من زاوية مستحيلة على القمر

أثر قدم الرائد على الأرض يبدو كبيرا أكثر من المتوقع في ظل ظروف جاذبية أخف 6 مرات من الأرض .

الخلاصة :
ربما من السهل الصعود على القمر بالمستقبل , ولكن حتى الوقت الحالي ووفقا للصور الموجودة منذ السبعينات فلا أظن ان ذلك قد تم بنجاح على الأقل ليست هذه الصور دليلا -كما تقول ناسا -على الصعود للقمر .
لا أعرف إذا اعجبتكم المقالة ولكنها لاتعبر بالضرورة عن رأيي فهي مادة علمية يمكن التعرض لها بغض النظر عن الموقف منها .. " الكاتب"

المصدر

اخــــوكـــــم الواضــــح


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حقائق : أميركا لم تضع قدمها على سطح القمر

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!
ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول