حرب البريد بين الياهو والجوجل


رداً على خطوة «غوغل»
«ياهو»تزيد طاقة تخزين مستخدمي بريدهاالإلكتروني

أعلنت شركة «ياهو» لخدمات الانترنت انها تعتزم زيادة مخصصات الطاقة التخزينية لبريدها الالكتروني هذا الصيف لتنافس بريد «غوغل» الجديد «جيميل».وقال مسئولون تنفيذيون من «ياهو» في تصريح أمام محللين من وول ستريت إن الشركة سترفع مساحة التخزين لمستخدمي بريدها الالكتروني المجاني من 4 ميغابايت إلى 160 ميغابايت.

أما المشتركون بالخدمة الممتازة «بريميوم» الذين يدفعون الآن رسوماً تتراوح من 20 الى 50 دولاراً سنوياً للحصول على مساحة تخزين تتراوح من 25 إلى 100 ميغابايت، فسيحصلون على طاقة تخزين غير محدودة، بحسب إعلان الشركة. وتخطط «ياهو» للبدء في تطبيق مخصصات التخزين الجديدة في غضون الأشهر القليلة المقبلة.

وتأتي هذه الخطوة من جانب «ياهو» كرد على خدمة البريد الالكتروني الجديدة التي تقوم باختبارها شركة «غوغل» مالكة محرك البحث الشهير، وستكون من أهم مزايا بريد غوغل الذي أطلق عليه اسم «جيميل» طاقته التخزينية التي تمنح 1 غيغابايت لكل مستخدم.




وتعرضت خدمة «جيميل» الاختبارية الجديدة لانتقادات شديدة من قبل خبراء الخصوصية الفردية وجهات قانونية في كاليفورنيا بسبب خططها المعلنة لاخضاع الرسائل الالكترونية الواردة لعملية مسح رقمي بحثاً عن كلمات معينة يتم الاستفادة منها لارسال اعلانات تجارية ترويجية للشخص المستخدم حسب اهتماماته التي يمكن استنباطها من تلك الكلمات الواردة في رسائله الالكترونية.

المصدر : جريدة البيان الاماراتية


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حرب البريد بين الياهو والجوجل

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول