حب من الماضي


مرحبا قروب بونواف هذي اول مشاركه لي واتمنى انها تعجبكم

في أحد بلدان الخليج العربي حدثت هذه القصة…..

بينما كانت الجدة "سارة" جالسه أمام التلفاز دخل عليها حفيدها الذي استقبلته بالقبلات والعناق بعد أن رجع من يوم دراسي شاق وأخذ "أحمد" حفيدها يتحدث عن صديقه "سعود" فسألته جدته بدافع الفضول"يبه أحمد،سعود من ولده؟!"رد علها أحمد"ولد ناصر بن سعود بن راشد الفلاني"ما صدقت الجدة اللي قاله احمد حتى ذرفت دمعه ساخنة لدرجة أن احمد حس بحرارتها وسألها"خير يما وشفيج تصيحين" ردت عليه الجدة"لا بس تعبانه بادخل غرفتي ارتاح" .. وبالفعل دخلت غرفتها وراحت تقلب صفحات الماضي وتتذكر فترة شبابها اللي هي تعتبرها(مرة) وتذكرت يوم كان عمرها 16 سنه جربت الحب (اللي هي وكل الناس كانوا مفكرينه حب مراهقة لا اكثر ولا أقل)أحبت سارة سعود أخو صديقتها نورة واللي طبعا تعرفت عليه عن طريقها واللي كان يكبرها بسنتين كان اسمه"سعود" هو جد سعود صديق احمد تذكرت كم كان سعود يحب هالاسم وكان يحلم ان أول ولد لهم يكون اسمه"ناصر" المهم كانت"سارة" خايفه من أنها تكلم "سعود" ومن أول كلمه يقولها لها لكنهم اتفقوا أن علاقتهم ما تتعدى الصداقة…لكن مع الأيام حبوا بعض وكتموا هالحب بقلوبهم لكن مصيره بيتفجر من أحد الطرفين .. ومره قال سعود لسارة"سارة أنا ودي اعترف لج بشي" في هاللحظه سارة حست باللي سعود يبي يقوله لكنها بعد تبي تتأكد"خير سعود شفيك؟؟" رد عيها"سارة بصراحة أنا حاولت أني اخفي شعوري لكن ما أظن أني اقدر أتحمل اكثر.. بصراحة أنا احبك"انصدمت سارة مع أنها كانت حاسة فيه وكمل وقال"أنا حبيتك يا سارة من أول كلمه من أول نظره ومن همسه ومن أول لمسه يعني من عرفتك وأنا احبك" وردت عليه سارة بخجل وهي تهمس"وآنا بعد احبك" واقطعت الخط كانت أحلى مكالمة من سارة لسعود ما اتصل فيها لأنه يدري أنها خجلانه منه فقال بيعطيها وقت.. كل ربعه وربعها عرفوا بهالحب وكانوا يشوفون أن حب وصل لدرجة الجنون فقالوا لهم"ترى هذا حب مراهقة يعني يومين ويعدي " لكنهم ما اهتموا لكلامهم وكان بنظرهم انهم راح يظلون مع بعض ولا حد يقدر يفرق بينهم إلا الموت… ومره سعود وسارة صار بينهم خلاف بس هالمره ما كان مثل كل مره وسارة ابتعدت عن سعود لكن سعود ضل وراها وراها يتصل فيها في كل وقت لكن ما من مجيب(حاقرته يعني) حتى أن واحد من ربع "سعود" شافه ضايقه فيه الدنيا فقاله"يبه أنت والله معور رأسك واللي يشوفك يقول انك أول واحد تحب؟ تعال معاي وأنا أنسيك الدنيا وهموم الدنيا اللي أنت شايلها على رأسك!!" فوافق "سعود" انه يروح معه وعرض عليه نوع من أنواع المخدرات لكن "سعود"ما وافق وكان متأكد أن راح يجي يوم يتجمعون فيه مع بعض"سارة وسعود" لكن الله ما كتب … ومع كثرة القعدات صار سعود يشرب خمر أدمن المخدرات…لكن مع الأيام "نوره" لاحظت التعب على وجه "سعود" من المخدرات لكن هي ما عرفت إن هذا هو السبب فراحت وكلمت"سارة" وشرحت لها حال أخوها وشلون هو متعذب بدونها فرديت عليها وهي تصيح"أنا بعد أبى أرد له أنا احبه يا نوره وما اقدر ابعد عنه اكثر من جذي!!" وردوا الحبايب لبعض وشافت"سارة" اثر التعب على "سعود" وأبوه أصر انه يوديه المستشفى وبالغصب ودوه لان كان خلاص(رايح فيها) ومع التحاليل اكتشفوا انه مدمن لكن في أمل انه يتعالج لكن "سارة" في هاللحظه ما تخلت عن "سعود" بالعكس وقفت معاه وساعدته وتعافى وبعد ما "سعود"صار عمره"23" قال لسارة" شوفي الصراحة أنا مليت من علاقتنا هذي وخلاص ما أبيها" انصدمت سارة من كلام "سعود" وقالت له "ليش أنا شسويت علشان تسوي فيني جذي؟؟؟" قالها"لا يا هبله أنا ابيج تصيرين زوجتي!" في هاللحظه الدنيا كانت مو شايلتها من الوناسه … وكلم " سعود أمه بالموضوع وطبعا فرحت له وقالت له " أنت بس اشر وأنا اخطب لك البنت اللي تبيها" وكلمها عن "سارة" واتصلت ام "سعود"بأم "سارة" وحددوا الموعد راحوا أهل"سعود" لكنهم ردوا بشي ما كان يتوقعه "سعود"( أهلها ما وافقوا ) هذي هي كلمات ام "سعود " اللي قالتها له لكنه انصدم وراح يسال عمره"ليش؟ هي ما تبيني؟" لكن بعد ما سال اكشفوا له إن أهلها ما يبون حق بنتهم واحد سمعته سابقته بالشين لأنه كان مدمن خمر ومخدرات…. المهم اتفقوا أن كل واحد منهم يروح بطريق لان حبهم صار مستحيل وكل أحلامهم تهدمت كانوا يحلمون بأول بنت كان يبي يسميها "فاطمة" على اسم جدته وكان يبي يسمي أول ولد "ناصر" لأنه يحب هالاسم وايد لكن الله ما كتب انهم يتجمعون … لكن كل شي انتهى وكل واحد منهم راح بطريق وقطع صوت الذكريات صوت احمد وهو يقول"يمه أنا باروح ازور جد احمد بالمستشفى صادته جلطه المسكين لأنه يقولون كان يتذكر أيامه مع حبيبته"

مهــــlove4everــاوي


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حب من الماضي

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول