جُبلت 3


السلام عليكم

فقرات من عمود عقلي  (3)

المستوى الاجتماعي




جُبلتُ منذ سن التعقل

على ان أخوض (مغصوباً)
جميع المستويات الاجتماعية.
فعند إفلاسي أعيش فقيراً.
وعند نزول مرتبي أعيش غنياً.
وفي منتصف الشهر أعيش بسيطاً.
أما في نهاية كل شهر فأعيش تعيساً.
لم اتذمر من هذا الكوكتيل الاجتماعي

 بحلوه ومره 
لاني جبلت على أن أكون

قنوعاً


حبيبتي

جُبلتُ منذ سن الادراك على حبها.
أضعف امامها وتظل شامخه
تبادلني الحب بصمت
أهمُ بضمها فتضمني
أعاشرها وتعاشرني
اتركها فتناديني بشوق
أُجاهر بعشقها امام كل غريب
أغار عليها لحد الجنون
لو خيروني بينها وبين غيرها
ساختارها وساختارها وساختارها
نعم فقد جُبلتُ على عشق

وطني


شطرنج الحب

جُبلتُ منذ ايميلي الاول على إجابة كل مستفسر من اخواني واخواتي الاعضاء فورياً.
استثنائياً ساأضع في جبلاتي تعليقاً على ايميل زوجه تبحث عن حب زوجها .
اذا أحب الرجل زوجته ولم يصرح لها فتلك مصيبه
واذا بادل الزوج حب زوجته بالجفاء فالمصيبة اعظم وانذل
قلت سابقاً بان الرجل اخرس في الحب
اما الزوجه الذكيه

فقد جُبلت على استقبال شرارة الحب لا إرسالها

فهي تتبع خطة الفوز في الشطرنج للمبتدئين
تكون هي الملكه وهو الملك
لاتتحرك قبل ان يتحرك هو
لو تحرك مربع تحركت نصف مربع
من باب الثقل اساس التملك
هناك عدة طرق تستطيعين اقتباسها لاشعورياً من قلبك لإستقطاب حب زوجك..
جربي كل الطرق واذا ماأبان وافصح عن حبه

نامي حسيرة العين فزوجك اخرس صوتيا وقلبياً
بعض الرجال يرون أن إظهار الحب للزوجه فضيحه
ياعمي طيييير


 

إبني صديقي ولو كان نايم

جُبلتُ منذ كبري على حب الاطفال
فعندما اصادف طفلاً رضيعاً كان أو صغيراً 
ابدأ بالتحدث له وأستمتع بتركيزه على تحرك شفتاي

ذات وسوسةٍ مأهولةٍ بالخيال زرعت في عقلي

 ان اكون صديقاً صدوقاً لابنائي.
سأمنح ابنائي قفشاتي من الحديث وهم في بطن امهم
وسأوجه لهم لكمات النصائح حتى سن مراهقتهم
تخيلاتي تقول لي بانهم حين يصلون سن التعقل
سيقومون لاشعورياً بترجمة  كل حركه شاهدوها في شفتاي
ومن باب العدل والتفكر.. سأتكفل بالذكور
وسأوكل مهمة الأناث لامهم.

اللهم ارزقني الذرية الصالحه والخلقة السوية


رمـــــادي

(رداً على استفسارات الاعضاء الاعزاء)

جُبلتُ منذ صغري أن أكون صامتاً.

في مدرستي أدرس ولا أتكلم

وفي عملي أعمل ولا أتكلم

وعند اختلاطي بالناس

 أنصت ولا أتكلم.

 فإذا أنصتُ سأستفيد

ولكن عندما أتحدث ماذا سأستفيد؟

ولا شي….

اصبحت امام الناس بلا تفاصيل..

لايهم… فتفاصيلي لاتهم احداً غيري

 لاأدري ماسبب صمتي

فقد اكون خجولاً

وقد اكون عبوساً

وقد اكون في تحريك شفاهي

كسولاً

والله مدري..!!

ولكن في النهايه

 استفدت كثيراً من صمتي.

لذلك فقد جُبلتُ منذ الأزل على أن اكون أمام الناس

Ramadi

– انتهى –

لم اتقمص اليوم سوى عقلي…


ملاحظه : اعجز عن شكركم على ماوصلني من اطراء لااستحقه بتاتاً البته

ولو خُيرت لمررت عليكم فرداً فرداً لرد جميلكم…

.لاتبخلوا علي بأرائكم ومقترحاتكم ومناقشاتكم ايميلياً فقط

  .فقد استقي جبلاتي من بنات افكاركم

تقبلوا فائق احترامي وتقديري

  رمــــــــــادي مع وقف التنفيذ


ماشاء الله تبارك الله

لاإله الا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول