جُبلتُ 2


السلام عليكم

فقرات من عمود عقلي (2)

عيب الزوجه

جُبلتُ بعد زواجي أن أبحث في محركات عقلي(تطفلاً) عن عيوب قد أجدها في زوجتي
وبعد تعب(ن) تعيب من البحث والتحري

اخييييرا وجدت فيها عيباً وحيداً تعيساً لامفر منه
عيب زوجتي الوحيد هو

(أنا)


حبوب الحب

جُبلتُ منذ بزوغ عمري على حب أمي
وبعد زواجي عثرت على حب زوجتي

وضممته مع حب امي
وعندما يرزقني الله بالابناء

ساضمهم الى حب امي وزوجتي.
ذات فضاوةٍ سألت قلبي الباطن متحمساً:

ياترى أي الحبوب المذكورة أحبُ اليكَ؟
فأجابني وبلحظةِ صمتٍ ساحره:
الوطن والعاصمه والمدن الرئيسه والارض.
فعاجلته بسؤالٍ محشي بالدهاء الناقص:
امي هي الوطن
وزوجتي عاصمته
وابنائي مدنه الرئيسيه
ولكن ماذا عن الارض؟
فعاجلني بردٍ مرصعٍٍ بدموع الحب:

 ابوك


فيزياء الحب

جٌبلتٌ منذو مبطي على ملاطفة اي انثى في عائلتي

وتلطفي بهن يكون عكس ماأشاهده فيهن

فالبنت الصغيره ولجزمي بانها تطمح بأن تكون كبيره

اناديها :

ياحرمه

اما المرأة الكبيره ولجزمي بانها تطمح

بأثر رجعي ان تكون صغيره اناديها :

      يابنت.

الحب عند البنات هو تقمص دور فتاه يحبها رجل

اما الحب عند الرجال فهو تقمص دور رجل أخرس

 يااابنت ويااااحرمه

اسألي زوجك هذا السؤال :

تحبني والا ماتحبني؟

لاتنتظري اجابه

فقط ركزي في عينيه 

وعندها ستجدين الاجابه.

معادله فيزيائية رمادية التركيب

لكلِ حُبٍ ردةُ حُبٍ مشابهةٍ لهٌ في الحجمِ والمقدار


زقاره إرهابيه

جٌبلتُ منذو صغري على الاعجاب بالمدخنين

وكل ماشوف اصدقائي الصغننين اقول

انا رجال اذا كبرت بدخن مثل الرجاجيل.

فعلا كبرت ووقعت مستدلخاً في براثين التدخين

وبعد ان تعديت سن الصياعه ودخلت سن التعقل المبكر

تركت التدخين لعدم اقتناعي بوجهة نظره الصحيه

ذهبت لصديقي المدخن وقلت له

تخيل ان الامريكان يحطون لك

زقاره ناسفه في احد هالبكتات

واول ماتولعها تنفجر بوجهك

ويصير وجهك ناصع السواد 

مفتول العضلات مُشلخ…

لم اتوقع ان يكون خيال صاحبي واقعياً

بعد فتره ليست طويله

 جائني هذا الصديق مزعول وبسطان

وبكل ادب وذوق قال لي

يلعن شكلك بطلت التدخين

بس والله سويت فيني خير يالتيس.


المدح اللذيذ

جُبلتُ على تقبل النقد فيما اكتبه
وجُبلتُ على انعدام النقاد بكل ماكتبته
وذات ليلةٍ مكسوةٍ بالسهر قمت بطرقعة عمود عقلي

 ثم كتبت ماظهر من الطرقعه على مفكرتي
وذات تفكيرٍ اهوج فكرت بعرضه على من لا يراني ولا يعرفني.
وفجأه توقف ذهني عند قروب ابونواف

وقلت هذا هو المحك الحقيقي لمنحي الثقه
ارسلت الايميل وتم قبوله بكل احترام ومحبه
ثم اكتمل البدر قمراً

بعد ان وصلني ايميلياً المديح اللذيذ من الاعضاء الالذاء.

اذن امنحوني الثقه وسامنحكم حروف كيبوردي كلها
شكراً ابو نواف
وشكراً لكل من ادخل كلماتي في عينه

وفسرها في عقله

واغلق عليها قلبه
– انتهى –
قبل أن اكتب مقالي اتقمص أربعة عقول

….


ملاحظه  : جُبلتُ معناتها تعودت حسب قاموس رمادي واعذروني عن اي خطأ لغوي لاني كتبت الايميل وانا فاضي ماعندي لاشغله ولا مشغله

تقبلوا فائق احترامي

رمـــــــــــــــادي مع وقف التنفيذ
ماشاء الله تبارك الله
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول