جهاز التشريح الرقمي الأول


 لا بد وأحيانًا أن تضطر السلطات المختصة إلى طلب تشريح الجثمان فيما يتعلق بجرائم القتل وخلافه، لكن قد يكون ذلك صعبًا على أهل الفقيد، لما في ذلك من فتح لجسده بالمشارط الطبية. وانطلاقًا من هذه النقطة، فينطلق اليوم “جهاز التشريح الرقمي” دون جراحة، أو مشارط. فيُعد الجهاز الأول من نوعه، وسيُفتتح في نهاية نوفمبر القادم في بريطانيا. وسيسمح للأطباء بتحليل الأجساد الميتة بشكل كامل بزر الفأرة فقط عوضًا عن المشارط، كما أن النتيجة تكون سريعة.

جهاز التشريح الرقمي الأول

ولعمل تشريح تقني، فيجب أن يتم مسح الجسد ضوئيًا باستخدام ماسح الأشعة المقطعية، فيخلق آلاف الصور “شرائح” لكل تفاصيل الجسد، ومن ثم تنشئ البرمجيات البصرية صورًا ثلاثية الأبعاد تعرض على الشاشة. وقالت الشركة بأن استخدام جهاز التشريح الرقمي يقلل احتمالية تأجيل تشريح الأجساد الميتة عن الدفن، كما أنها تقدم الدقة المطلوبة.

جهاز التشريح الرقمي الأول 3

وستساعد هذه التقنية الأسر المكلومة في معرفة سبب وفاة أبنائها دون الحاجة للتشريح التقليدي. وقد ابتكرتها “iGene” في ماليزيا. وستقدمها بريطانيا في منطقة “ساندويل”. ويمكن للأسر التي تريد التعرف على سبب وفاة أبنائها أن تعرف ذلك مقابل 500 جنيه إسترليني. وتتميز هذه التقنية بأنها غير جراحية، كما أن النتائج تصل سريعًا. وسيتوفر الجهاز في كل مناطق المملكة المتحدة بحلول 2015.

التشريح

التشريح

التشريح الرقمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جهاز التشريح الرقمي الأول

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول