توقعات بإصابة أعداد هائلة بمرض الإيبولا بحلول ديسمبر


أفادت منظمة الصحة العالمية يوم الثلاثاء 14 أكتوبر بأن فيروس إيبولا مستمر في الانتشار في أجزاء من غرب أفريقيا، وبحلول شهر ديسمبر، يتوقع مسؤولو الصحة أنه سيكون هناك من 5,000 إلى 10,000 حالة جديدة أسبوعياً، بالتحديد في غينيا وليبيريا وسيراليون.

فيروس إيبولا 1

مرض فيروس الإيبولا (EVD) أو حمى الإيبولا النزفية (EHF) هو أحد الأمراض البشرية التي تحدث بسبب الإصابة بفيروس الإيبولا. تبدأ الأعراض عادة بالظهور بعد يومين إلى ثلاثة أسابيع من الإصابة بالفيروس، وتتمثل في حمى والتهاب الحلق وآلام العضلات وصداع. وعادة ما يتبعها غثيان وقيء وإسهال، ويصاحبها انخفاض وظائف الكبد والكلية. يبدأ بعض الأشخاص بالتعرض لمشاكل النزيف في هذه المرحلة.




فيروس إيبولا

وقال مسؤول في منظمة الصحة العالمية في إحدى وكالات الأمم المتحدة، خلال مؤتمر صحفي في جنيف، سويسرا :” إننا متخوفون من تزايد أعداد الإصابات بهذا الفيروس القاتل، وكان التنبؤ السابق من الوصول إلى 20,000 حالة بحلول نوفمبر، وهذا الأمر قريب جداً من الحدوث، في ظل الانتشار الكبير للإيبولا، ونعمل جاهدين للحد من خطر هذا المرض”

الإيبولا 1

وأضافت منظمة الصحة العالمية بأن هذا المرض يقتل من الناس أكثر مما تم ذكره في البداية، حيث بلغ عدد الوفيات من المصابين 70%، بزيادة عن معدل 50% من معدل الوفيات السابق.

وتسعى هذه المنظمة إلى الحد من هذه النسبة الضخمة لمصابي الإيبولا، والوسيلة الوحيدة هي عزل مرض الإيبولا بشكل كامل لكي لا ينتشر المرض إلى غيرهم، إذ إن عدد كبير من حالات المصابين بهذا المرض تقع في مرافق المعالجة.

الإيبولا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

توقعات بإصابة أعداد هائلة بمرض الإيبولا بحلول ديسمبر

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول