تعليق تجارب لقاحات الإيبولا


إيبولا

آلام في مفاصل متطوعين السبب في تعليق لقاحات الإيبولا

تم تعليق تجارب لقاحات الإيبولا وسط مخاوف من إحداثها آلام في المفاصل. وقد تم اتخاذ قرار وقف التجارب الإكلينيكية السويسرية في جامعة جينيف بعد أنباء عن معاناة أربعة من المتطوعين من آلام في مفاصل أيديهم وأقدامهم. وقال المستشفى أن هذا التحرك هو إجراء احترازي بعد مرور 10 – 15 يومًا على إعطاء المتطوعين اللقاحات. وقال الباحثون في جامعة جينيف بأنه في تاريخ الثاني من ديسمبر تم حقن أول متطوعين باللقاح التجريبي ولم يُبَّلغ عن أضرار جانبية، مع الشعور بحمى خفيفة فقط. لكن المستشفى قال بأن أربعة من المرضى أصيبوا بآلام في المفاصل استمرت لعدة أيام.

ويتسابق العلماء في تطوير لقاحات لمقاومة الفيروس القاتل، والذي قتل أكثر من 6300 شخص، معظمهم في غرب أفريقيا، وسيراليون، وليبيريا، وغويانا. ويعتقد الخبراء بأن هناك حاجة لملايين من جرعات اللقاحات للقضاء على فيروس الإيبولا. ويعد فيروس الإيبولا الأسوأ على مدار التاريخ في ظل عدم القدرة على إيجاد لقاح فعال يقضي عليه. قالت GAVI التحالف العالمي للقاحات بأنها مستعدة لإنفاق 300 مليون دولار لشراء أي لقاحات مستقبلية.

اقرأ أيضَا: مكافحو الإيبولا شخصية العام 2014

Volunteers for Medecins Sans Frontieres receive training on how to handle personal protective equipment during courses in Brussels

تحصل GAVI على تمويلها من الحكومات ومن مؤسسة بيل وميليندا غيتس، وقالت بأنها مستعدة لشراء اللقاحات حين تقر منظمة الصحة العالمية بإمكانية استخدامها للعلاج. وقال المسئولون في تجارب اللقاحات في جامعة جينيف للقاح الذي طورته الحكومة الكندية بأن جميع المتطوعين الذين تم حقنهم باللقاح على ما يُرام، وتتم متابعتهم بشكل منتظم من قبل الفريق الطبي المسئول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليق تجارب لقاحات الإيبولا

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول