تعلمتُ أنَّ … ؟



/

تعلمت أنَّ للمفاجأة الجميلة شروط يجهلها أكثر الناس ..

تعلمت أنَّ الإجابة بعد 3 ثوان فأكثر غالباً ماتكون موفقة ..

تعلمت أنَّ للصغار قلوبا لا تنسى مشاهد الأسى . .

تعلمت أنَّ للإعتبار لغة بدأت تنقرض ..

تعلمت أنَّ للذنوب شؤماً ربما فاجئك بعد سنين ..

تعلمت أنَّ الوفاء من أنبل خصال الرجال ..

تعلمت أنَّ العلم كالحفر كلما أخذت منه اتسع ..

تعلمت أنَّ الهدية تبقى في النفس أزمنة مديدة  ..

تعلمت أنَّ لصلاة الفجر جرعة مركزة من الإيمان ..

تعلمت أنَّ حسن الإصغاء من سمات العظماء ..

تعلمت أنَّ كبار السن ثروة نغفل عنها ..

تعلمت أنَّ الإنسان يزداد عمراً كلما قرأ كتاباً ..

تعلمت أنَّ الجمال ليس حكراً على الملامح ..

تعلمت أنَّ الرشيد على العكس مما صوَّروه ..

تعلمت أنَّ التطور قرّب أخبار الناس ، وفرّق قلوبهم .

تعلمت أنَّ للجهل رائحة قوية لا يمكن إخفائها ..

تعلمت أنَّ سعادة الدنيا بالتقلل وليست بالجمع ..

تعلمت أنَّ علاج الخوف من المواجهة هو مواجهة الخوف ..

تعلمت أنَّ بين كل 10 مغامرين 8 نجحوا .. !

تعلمت أنَّ الجبان لا يمكن أنْ يكون كريماً إلا لمصلحة ..

تعلمت أنَّ تلوث الفكر أخطر من تلوث البيئة ..

تعلمت أنَّ نِعَم الله ليست دليلاً على رضاه ..

تعلمت أنَّ قراءة المختصرات يُفَوِّت كثيراً من الفوائد ..

تعلمت أنَّ قتل الطموح يشبه قتل النفوس من جانب .. !

تعلمت أنَّ الحكمة قد تنطق حتى على لسان الحجر ..


كتبه / طلال المناور
رحم الله من ذكر المصدر عند النقل


تعليقات 7

  1. للصغار قلوبا لاتنسى مشاهد الأسى لكن استاذي ألا ترى ان الكاتب أخطأ خطئا فادحا في العباره التي قال فيها ان (نعم الله ليست دليلا على رضاه) والصواب ان تكون العباره (نعم الله ليست دائما دليلا على رضاه) لأن المعنى سيتغير جذريا بالأخيره وشتااااان بين هذه وتلك وان اخطأنا ياليت تفيدونا استاذي بتوضيح اوسع لمعنى هذه العباره

  2. اشكرك اخي الكريم دمت ودام قلمك وتميز طرحك تقبل مروري بصفحتك اختك دانة الشام

  3. شكراً على مرورك وتفاعلك مع المشاركة .. أما بالنسبة للمأخذ على العبارة ، فأود أن أوضح أنها عبارة سليمة وليس بها خطأ .. قال تعالى : { كلا نمد هؤلاء وهؤلاء من عطاء ربك وما كان عطاء ربك محظورا } فالمؤمن والكافر ينعم الله عليهم وقد يتقلب الكافر في شتى النعم المادية في دنياه وهو لا يسوى عند الله جناح بعوضة . وقال تعالى أيضاً : { ونبلوكم بالشر والخير فتنة } . فالنعمة قد تكون فتنة واستدراج للعبد المقيم على المعصية ، لذا قال بعض السلف : إذا رأيت النعم تتوالى عليك ، وأنت مقيم على المعصية ، فاعلم أنها استدراج . وقال تعالى أيضأً : { فلما نسوا ما ذكروا به فتحنا عليهم أبواب كل شيء حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة فإذا هم مبلسون } . فهؤلاء قوم نسوا الله فاستدرجهم الله بالنعم بأن فتح لهم أبواب كل شيء في الدنيا ، فالنعم ليست دليلاً على رضا الله سبحانه وتعالى . وفي الحديث الصحيح قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر ) . فنعيم الكافر ليس لأن الله راض عنه بالتأكيد . و عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه دخل على رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وإنه لعلى حصير ما بينه وبينه شيء، وتحت رأسه وسادة من أدمٍ حشوها ليف، وإن عند رجليه قرظاً مصبوباً، وعند رأسه أُهُب معلّقة؛ فرأى أثر الحصير في جنبه، فبكى؛ فقال: (ما يبكيك؟) فقال له: يا رسول الله، إن كسرى وقيصر فيما هما فيه، وأنت رسول الله فقال عليه الصلاة والسلام: (أما ترضى أن تكون لهم الدنيا ولنا الآخرة؟) متفق عليه. فأعتقد أنَّ معنى العبارة صحيح حتى وإن لم نضف إليها ( دائماً ) ، وإن أضفنا (دائماً ) قد توضح العبارة أكثر ، وقد دار نقاش حول هذه العبارة فرأى من حضر وفيهم طلبة علم وأستاذ في كلية الشريعة ولم يروا بأس بها . على كل حال ، أشكر تفاعلك مع المشاركة ، ودقة نظرك في هذه العبارة . وشكراً … 

  4. عبارات رائعة تلامس الاحساس لمن له احساس ففي الحياة غرابة يعيشها اغلب الناس ويبحث عن الحقيقة وهي بين يديه

  5. رائعه تلك الأنامل التي خطت تلك الدرر حقيقة كلام يلامس شغاف القلب بلا منازعات…….وفقك الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعلمتُ أنَّ … ؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول