تعرف على ما يجول بخاطر السجناء في سجن ولاية مارين (12 صورة)


جميعنا تمنينا الرجوع بالزمن إلى الوراء لمحاولة تغيير تلك الإختيارات التى أخطأنا في إتخاذها، لكن يفوت الأوان لذلك، وهذا الأمر واضح جداً لهؤلاء المساجين.

في سلسلة مؤثرة من الصور قام المصور ترينت بيل بكشف جرائم وأسباب إحضار هؤلاء السجناء إلى السجن، حيث بدأ مشروع المصور البالغ من العمر 37 عاماً الذي يدعى “Reflections” في العام الماضي عندما إكتشف أن والد أحد أصدقائه الذي كان يُعرف بأخلاقه العالية قد حكم عليه 36 عاماً وراء القضبان.

السيد بيل أدرك من خلال تعامله مع هؤلاء المساجين مدى تشابهنا جميعاً في إتخاذ قرار قد يؤثر على حياتنا بأكملها، حيث قام بإلتقاط صور للسجناء بخلفية كبيرة من رسائلهم المكتوبة بخط اليد من داخل سجن ولاية ماين في وارن.

أحد المساجين يدعى براندون بدأ رسالته قائلاً:” أنا أكتب الأن من أجل أن أحذركم، لقد كانت رحلتنا صعبة وقد إمتلئت بالأحزان والدموع والألم ، فأنا قد إقترفت العديد من الأخطاء”

وفي رسالة أخرى من سجين يدعى بيتر:” إنه لشيء عظيم أن اكون قادراً على التحدث معكم، أنا عمري 55 عاماً وعشت في السجن على مدى الست سنوات الماضية، إسمحوا لي أن اقول لكم بأنها ليست طريقة للعيش”، وأخيراً سجين أخر يدعى جيمي قال:”هناك الكثير من الأمور التي حصلت في حياتي وقد إقترفت الكثير من الأخطاء كالسرقة والكذب على اولئك الذين وثقوا بي، لا تفعلوا ما فعلت”.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعرف على ما يجول بخاطر السجناء في سجن ولاية مارين (12 صورة)

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول