تصوير : من قديمـ الزمان ,, ديرتي الحبيبه


ان شا الله تكونون بصحه وسلامه
كل الشكر لـ خالي اولاً وثانياً قروب ابو نواف

لان خالي هو اللي ودانا (ذهب بنا)الى المكان هذا
والقروب هم اللي سمحو لي بان رسالتي توصلكم

حبيت اوريكم البيوت القديمه وكيف كانو يعيشون فيها
مع أنها صغيره كثير والغرف فيها صغيره كيف كانو ينامون فيها
وكيف يسوون عزايمهم وأعراسهم من زمان
عجزت أتخيل

فيه أشياء صورتها وسألت امي عنها وش اسمها وحقة أيش
لأني ماقد شفته

عدد الصور 44


ادخل من الباب برجلك اليمين

لقطه لبيت ثاني

هذي أظنها صاله

بعد هالصوره تهزئت خخخخ عشان المكان متدهور ممكن يطيح علي جدار والا جدار

الدرج يخوف لمن تطلع فوق ماهو متوازن ماعرف كيف كانو يطلعون وينزلون عادي

هالدرج مرعب مادري كيف طلعت ونزلت
وبرضو خذت تهزيئه من الخال خخخخ

نفس الدرج بس من فوق

صوره من فوق

وهذي غرفه كانت فوق
الغرفه صغيره ومافي غيرها فوق مادري كم كان عددهم وينامون فيها

هالدريشه صغيره مره بس راسي يطلع منها
كنت ودي اصور من الدريشه على برا بس خذيت تهزيئه ورجعت ادراجي
خخخخخ

هذي اتوقع انها مكان لتخزين الاكل زي الرز

هالمكان حيرني مفتوح لي تحت وصورته وصورته من داخل
سألت خالي وشو هالمكان يقول اسمه ( الجصه ) طيب وش السالفه فيه
يقول كانو يحطون التمر فيه زي الكنيز يرصون التمر في هالمكان

صوره من الداخل <<بنطق على الصوره لانه ظلام

طلعنا من البيت وجلسنا نتمشى برى بين البيوت

كان نفسي ادخل هنا بس خالي قال لا انتي ماتخافين يجيك شي خخخخ

باب شكل غير الباقين

شفت هالباب وجلست افكر
ليه حديد والأغلب خشب
قلت يمكن عشان صاحبه كان تاجر يعني قلت التجار يحطون حديد اقوى واللي اقل منهم يحطون خشب
<<تحليل من راسها

لان برضو لقيت شبابيك خشب وشبابيك حديد

الخشب شفناها بصوره سابقه
والحديد بـ الصوره القادمه

لقطة من جانب اخر

وانا كنت أتمشى لقيت بير (بئر) وقمت صورته من كذا مكان

كنت بروح أصوره من داخل بس خالي رفض رفض تام بتاتاً البته
وقام رمى داخلها حصى وطولت لين سمعت صوتها سويت نفسي خفت خخخفـ قلت ايه يخوف
جا بعد فتره رحت مع الوالد وصورته لكم خخخخ

كان نفسي أنزل تحت <<درجة الخوف عندها صفر

هذا كان جمب البير تماماً
سألت خالي وشو هذا المكان
يقول كانو يسحبون المويه من البير ويكبونها هنا عشان الحريم اول يجون ياخذون المويه من هن
يقول مايروحون البير يخافون عليهم

خلاص ركبنا السياره وخذت لقطه اخيره من داخل السياره

بعد ماطلعنا من هالبيوت قررنا نروح البر
ومرينا من هالنادي

ومرينا من هذا المكان

وصلنا للبر

كل هذا واحنا بالسياره طبع
كان ودي ننزل ونشب النار وحركات بسخالي عيىء

بعدها رجعنا البيت من طريق ثاني
رجعنا من مدخل ديرتنا علشان نرجع بيت جدي
لقينا زي البحيره صغيره
وقفنا عندها وصورنا

بكذا لقطه

هذا سوى لي رعب والله ماحب الجراد
من صغري وعيال خالي يخوفوني فيه
ويحطونه بوجهي خخخخخ هو والضب
يوم ركبنا السياره والله لقيته معانا بغيت اصيح
قلت نزلوه والا ماروح معاكم خخخخخخ

وأنتهت رحلتنا بـ سلام




تعليقات 4

  1. الله يا زمان كان كل شي طاهر اما الان حتى القلوب اصبحت وسخه والعقول مليئه بالامراض اقلها الشك تحياتي لابداعك النادر سبوكي

  2. يقول [email protected]:

    Thank You Soooooooooooooooo Much:D

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصوير : من قديمـ الزمان ,, ديرتي الحبيبه

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول