قصر مهجور في بلجيكا وكأنه ترك للتو


قد يبدو الجو مخيفاً داخل هذا القصر المهجور لكن من الصعب تحديد ما الذي يجعل الأماكن مهجورة مخيفة بالنسبة لنا، الأثاث ليس مخيفاً ! لكن الفكرة نفسها هي مخيفة ومحزنة في آن واحد.




أندريه جوفيا هو مصور يبلغ من العمر 37 عاماً اكتشف هذا القصر في بلجيكا بعد أن قرر توثيق حبه للمباني المهجورة والذي قام بترجمة معنى الفراغ واليأس والخوف الذي يشعر به المرء داخل القصر من خلال هذه السلسلة المذهلة من الصور.

الأسِرّة مرتبة والأثاث غير بالي وكأنه تم ترك القصر للتو، رغم أنه تم التخلي عنه منذ أوائل 1990.

ويقول أندريه: “كان الجو كئيباً ومخيفاً ، وكان الجزء الأكثر إثارة للاهتمام بالنسبة لي حجم القصر الهائل، لم استطع أن أصدق بأن غرف النوم التسعة بالإضافة إلى غرفة أخرى واسعة كانت تُسكن فقط من قِبل عائلة واحدة”

بالتأكيد بعد رؤيتك لهذه الصور ستتسائل ، ماذا حدث لتترك الأسرة قصرها بهذا الشكل؟ ومن كان يسكن هذا القصر ؟!
لكن لا إجابة لهذه الاسئلة، فغموض هذا القصر هو ما يجعله مثير للإهتمام.


تعليقات 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قصر مهجور في بلجيكا وكأنه ترك للتو

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول