تصوير : المسجد الحرام


سـلآم من حنـآيـآ الـروح أبعثـه لكم أحبتي
أجـوآء روحـآنيـة عشنــآهـآ أيـآم قـلآئــل
فمـآ أجملهــآ من أجـوآء لآ تـُنســى

للحـڒم عـزّمـــت عاڷـــــڒوحـہ
ٱلـــوڷــہ هــڷ الدمـــــع سـٱحـہ
يـــوم ڒيـــت ٱلنفس مجـڒوحـہ
ييت بيت ٱللـہ أبـــٱ الـــــڒٱحـہ

ييت أدٱوﮰ ٱلقـــلب و جـڒوحـہ
لـگ تعـــنّـﮱ شـٱيــل جــــڒٱحـہ
مـــٱ صخـﮱ للنـٱس فـﮱ بوحـہ
بيّـــح ٱلـــمـگـنون لـــگ بـٱحــہ


اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الكامل

مـٱحسب فـﮱ ٱلنـٱس مـڒبوحـہ
لـــن قـڒبـگ أگـبـڒ أڒبــــاحـــہ
طــــٱلبـگ يــٱڒب ڷـسمـــوحـــہ
دمع عبدگ من ٱلخجل سـٱحــہ


اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الكامل

طــٱف بيت ٱللـہ وغدت ڒوحـہ
تشـــعــــڒ أول مــــڒّة بـــڒٱحـہ
طــٱب دمعـہ وٱعتـــلـﮱ نـوحـہ
تـٱيـہ بصحـڒٱ و لـــقــﮱ وٱحـہ

معـآلجة مختلفة

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيت بعض نسائه فقلت: يارسول
الله أي المسجدين الذي أسس على التقوى ؟ قال: فأخذ كفاً من حصباء، فضرب به الأرض، ثم قال:
((هو مسجدكم هذا(( لمسجد المدينة.
وفي رواية: امترى رجل من بني خدرة ورجل من بني عمرو بن عوف في المسجد الذي أسس على التقوى، فقال الخدري:
هو مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقال الآخر: هو مسجد قباء، فأتيا رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك فقال:
((هـو هذا)) يعني مسجده ((وفي ذلك خير كثير)).

نسـأل المـولـى عز وجـل أن يتقبـلهــآ من
وأن يـرزقنـآ عمـرة عـآجلــة غير آجلــة
دمتم في حفظ الله ورعـآيته


تابعوا جديد شبكة أبونواف على فيس بوك وتويتر

   


تعليقات 2

  1. ماشاء الله تبارك الله ،،، تصوير راااائع الله ييسرلك عمره عاجلاً غير اجل ،، ويتقبلها منك يارب العالمين..

  2. المسجد الحرام مستهلك بالتصوير ، يعني مافيه زاوية ماشاءالله ماصوروها . لكن اللقطة الثانية ، بصراحة جداً رائعة . تحياتي لك أخي وإلى مزيد من الإبداع . وفقك الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصوير : المسجد الحرام

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول