تسجيل الأحلام تصبح حقيقة خلال 10 سنوات


هل سبق وأن استيقظت من نومك بعد حلم جميل، لكنك بطبيعة الحال لا تذكر شيئًا منه، ففي هذه الحالة تحتاج لمسجل أحلام. فقد يكون ابتكار جهاز تجاري يسجل الأحلام يتوفر في الأسواق أمرًا يحتاج لسنوات. فتوصل باحثون لنظام يستخدم سماعة رأس بجهاز استشعار بيولوجي لتعديل الصور المتحركة التي تظهر على الشاشة تبعًا للتغيرات الحاصلة في نشاط دماغ الشخص. فيضع الشخص سماعة رأس مرتبطة بفيلم، ليعدل الصور المتحركة تبعًا لنشاط الدماغ.


تسجيل الأحلام

وقد أتى بهذه الفكرة أخصائي الرسوم المتحركة “ريتشارد رامشورن” من مانشستر، والتي تسمح لكل شخص بمشاهدة فيلم، حيث تسجل سماعة الرأس موجات الدماغ، فيرى كل منهم فيلمًا مختلفًا حيث يحرر العقل الباطن الصور المتحركة التي تُعرض على الشاشة. فيرى كل شخص الفيلم بشكل مختلف. وهذه الصور عينة من فيلم تم عرضه على أحد المشاركين، وكانت معالجة الدماغ على النحو التالي. يعتمد النظام على سماعة رأس تطورها شركة “NeuroSky” بـ 15 دولار. ويفترض بحث سابق بأن أجهزة تسجيل الأحلام ستكون متاحة خلال السنوات العشر القادمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسجيل الأحلام تصبح حقيقة خلال 10 سنوات

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول