تحليل طريقة اغتيال الحريري – صور


مـن يستطيع أن يضع الـمتفجرات تحت الأرض بدون علم الدولة؟
هذه الصور تدل على أن المتفجرات وضعت تحت الأرض
ولكن من الذي كان يعمل في طريق السان جورج؟
وهل الدولة لا تعلم بالحفريات التي عملت في أهم منطقة لبنانيه؟

أين زرعت المتفجرات؟
في حال كانت المتفجرات موضوعه في سيارة مفخخة، لما تسبب الانفجار في تطاير الإسفلت لمئات الأمتار بعيداً عن موقع الحادث وسنشرح هذه النظرية عبر الصور التالية:

تحليل

مركز الانفجار يقع تحت الشارع مباشرة

تحليل

الأسهم تشير إلى اتجاه الانفجار.. ولأن القنبلة كانت تحت الأرض بدت الحفرة على شكل الحرف الإنجليزي
(V)
واجتمع الركام حول الحفرة نفسها

تحليل

هذه السيارات هي الأقرب للانفجار ولكنها لم تتحرك أبداً عن موقعها على الرغم من أنها قريبة جداً من مركز الانفجار

تحليل

تحليل

في الرسم تجد آثار الانفجار الأرضي (شكل 1) والناجم عن سيارة مفخخة (شكل 2)
النوع الثاني من شأنه تدمير كل شيء حوله ولكننا نعلم أن سيارات الموكب لم تزل في أماكنها كما يظهر بالشكل رقم واحد
 

تحليل

دليل مادي أخر…
أغطية المجاري تطايرت بعيداً مما يدل على أن الانفجار كان من الداخل والضغط المتولد عنه تسبب في رفع الأغطية
ولو كان الانفجار على سطح الأرض لما حدث ذلك أبداً

تحليل

الأسهم تشير إلى قطع من الإسفلت تبعد حوالي 100 متر عن مركز الانفجار
وهذا دليل آخر على أن الانفجار وقع تحت طبقة الإسفلت ورفع القطع وأبعدها

تحليل

السيارات التي تشير لها الأسهم تأثرت بسبب وقع أجسام ثقيلة عليها رغم بعدها عن مكان الانفجار نسبياً..
كل السيارات بالصورة دمرتها قطع متطايرة من الإسفلت والحجارة وكانت متوقفة على جانب الطريق المؤدي لفندق سان جورج وعلى بعد 200 متر فقط من مكان الانفجار.
والإسفلت لن يطير لمسافة 200 متر لو كان الانفجار فوق سطح الأرض وسببه قنبلة أو سيارة مفخخة مثلاً..
ولهذا السبب اعتقد .. بل أجزم أن الانفجار كان من تحت الأرض..من الوحيد القادر على حفر واحد من أهم شوارع بيروت ثم إعادة رصفها وكأن شيئا لم يحدث؟؟

 من يستطيع أن يحفر الطريق ويضع المتفجرات ويرتب المكان؟


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تحليل طريقة اغتيال الحريري – صور

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول