تجارب علمية بنتائج وخيمة (5 صور)


تجارب علمية بنتائج وخيمة

تجارب علمية ، علم النفس ساعدنا لاكتساب فهم أكبر لأنفسنا وتفاعلنا مع العالم ، وكانت العديد من التجارب النفسية مقبولة وأخلاقية، فساعد ذلك بالسماح للباحثين تقديم علاجات جديدة ، وإعطائنا أفكار جديدة اخرى .

للأسف، انتهى الآخرون  بنتائج عكسية فظيعة منها تدمير الأرواح ، وهنا تجارب نفسية قد خرجت عن نطاق السيطرة.

———————–

تجربة السجن في جامعة ستانفورد

تجربة السجن في جامعة ستانفورد

في عام 1971 قام عالم النفس الاجتماعي فيليب زيمباردو ببحث عن طرق تجاوب الناس عند اختلاف أدوارهم الاجتماعية
أقنع مجموعة من طلاب الجامعة للمشاركة في التجربة التي استمرت لأسبوعين والتي سيعيشون فيها كسجناء وحراس في سجن وهمي.
بعدما حدد زيمباردو نقاط البحث التي يريد التقصي عنها اختار للطلاب أدوار من دون علمهم
حيث تم اعتقال مجموعة منهم خارج منازلهم بشكل غير متوقع لأنهم أخذوا دور السجناء وباقي مجموعة الطلاب أخذوا دور حراس السجن
لكن النتائج كانت مزعجة حيث تحول طلاب الجامعة الحراس إلى ساديين وشرسين والأسرى أصبحت شخصياتهم ضعيفة. فقد تعمقوا داخل الأدوار التي يؤدونها
بعد ستة أيام فقط من هذا الواقع المحزن اضطر زيمباردو لأن ينهي هذه التجربة قبل أن تتفاقم نتائجها

———————–

دراسة الوحش

دراسة الوحش

اجريت هذه الدراسة في عام 1939 على 22 طفل يتيم 10 منهم يعانون من التأتأة

وقسم الاطفال الى مجموعتين:

المجموعة الاولى : مع معالج كلام الذي اجرى علاجه بشكل ايجابي من خلال تحفيز الطلاب

مشيداُ بتقدمهم وطلاقة تعبيرهم

والمجموعة الثانية : مع معالج كلام الذي كان ينتقد الاطفال لآقل الاخطاء والهفوات

وآظهرت النتائج ان الاطفال الذين تم التعامل معهم بطريقة سلبية قد أثرت على صحتهم النفسية ومع مرور الوقت

ازدادت هذه الأضرار  النفسية

وفي عام 2007 تم منح الاطفال الايتام مبلغ 925.000 دولار تعويضاً عن الاضرار النفسية التي تعرضوا لها على مدى ستة اشهر

———————–

مشروع MK-ULTRA

مشروع MK-ULTRA

تم اجراء العديد من التجارب الغير اخلاقية التابعة لوكالة المخابرات المركزية CIA

في السيطرة على العقل تحت راية مشروع MK-ULTRA

حيث أفادت تقارير أن ثيودور كاتشينسكي أحد المجرمين المعروفين خضع لتجربة مثيرة للشكوك لوكالة الاستخبارات الأمريكية التي أثرت على سلامة عقله

وفي قضية اخرى ، مدير قسم الاسلحة الكيماوية في الجيش الامريكي الخبير فرانك اولسون قد شعر بتآنيب الضمير

و فكر بأن يخبر العالم عن تجارب السي آي ايه لكن عوضاً عن ذلك…

 قام بالانتحار عن طريق القفز من نافذة غرفته في فندق من الطابق الثالث عشر

مع انه وجدت ادلة قوية على انه قد تم اغتياله

وهذا دون التطرق للآضرار النفسية التي تعرض لها على المدى الطويل التي عاني منها من خلال التجارب التي تمت عليه

———————–

تجربة ميلغرام

تجربة ميلغرام

في عام 1962 قام تومس وارين مدير حديقة حيوان لينكولن بارك في ولاية اوكلاهوما

بحقن فيل يدعى تاسكو

بجرعة مضاعفة 3.000 مرة عن الجرعة البشرية المعتادة من ايثيلاميد حامض الليسرجيك

وتعرف بآنها عقاقير هلوسة،

وكان يحاول من خلال هذه التجربة أن يترك له بصمة  في المجتمع العلمي من خلال تحديد اذا كان هذا الدواء

يحفز العدوانية ويرفع مستوى الهرمونات في الفيلة

ولكن كانت مساهمته الوحيدة عبارة عن كارثة ، فقد توفي الفيل تاسكو على الفور تقريباً بعد انهياره وتعرضه لتشنجات.

تعليقات 1

  1. ما كنت أتوقع ان بعض الناس يمارسون تجارب نفسية بدون تفكير في الاضرار الممكنة . أما بالنسبة للي ذبح الفيل .. 3000 مرة يا ظالم .. *_*

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تجارب علمية بنتائج وخيمة (5 صور)

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول