تباريح 4


الأحبة في جروب أبو نواف،،،، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. هذه هي الحلقة الرابعة من (تباريح).. أتمنى أن تحوز على رضاكم واستحسانكم:

( تباريح 4)
• (رسالة عجيبة جداً جداً):
ما أجمل ما قاله المستشرق الفرنسي المسلم : أمين عبدالكريم باربو في معرض حديثه عن العربية : تعلمت العربية فأصبحت أرى بعيون الكون كله
وقال أيضا : إنها لغة ليست لماض متألق فقط، إنها أيضا لمستقبل العالم بأسره شرقا وغرب، إنها لغة فكر وروح وحضارة أفضل للبشرية جمعاء
هذا كلام المستشرق الفرنسي المسلم، أما كلام الواقع عند بعضهم فإليك مقتطفات منه :
– أحدهم سقط القلم من يده ووقع على الأرض فقال : ( أوه شيت ! )
ولم يقل : الحمد لله على كل حال
– الآخر اصطدمت به في الطريق وأنا ماش على قدمي فقال : ( سوري كابتن )
– آخر : قلت له وكنا في مطعم : ماذا أحضر لك ؟
فقال : ( دينار بوكس )
فقلت له ألا ينفع الدرهم ؟
فضحك ساخرا وقال : أقصد وجبة !
– وآخر يقول إذا خيّر بين أمرين : ( آز يو لايك ! ).
ولقد قرأت رسالة عجيبة جدا كتبت قبل ما يقارب ألف عام، شكا فيها – ألفارو – مطران قرطبة عاصمة الخلافة في الغرب الإسلامي أن أتباعه من النصارى في قرطبة تخلوا عن لغتهم، وأقبلوا على اللغة العربية.
يقول : من الذي يعكف اليوم بين أتباعنا على دراسة الكتب….، أي يرجع إلى كتاب أي عالم من علمائها ممن كتبوا كتبهم باللغة اللاتينية ؟
ويقول : إننا لا نرى غير شبان –نصارى- هاموا حبا في اللغة العربية، يبحثون عن كتبها ويقتنونها، يدرسونها في شغف ويعلقون عليها، ويتحدثون بها في طلاقة ويقولون بها الشعر في رقة وأناقة .. يا للحزن !! –نصارى- يجهلون كتابهم وقانونهم ولاتينيتهم وينسون لغتهم نفسها
فقلت معقّبا على كلامه : يا للحزن .. فليت هذا النص يخاطب به أبناء لغتنا العربية المنكوبة.


* يقولون والعهدة على الراوي أن هناك دولة بلا أطفال!!
هل تتصورون أن هنـاك دولة في هذا العالم بدون أطفـال ؟!!!
الجواب … نــــعــــم ..
الدولة الوحيدة في العالم التي لا تسمع فيها بكاء أو ضحكات أطفال هي الفاتيكان ..
لأنه لا يولد فيها أي طفل وذلك لعدم وجود متزوجين أصلاً !!!
ويبلغ عدد سكـانها ( 1000 ) نسمة فقط ..
ومعظمهم من الرهبان والراهبات الذين يحرمون أنفسهم من الزواج!!
قلت: الحمد لله على نعمة الإسلام، وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم:
((……. وأتزوج النساء، فمن رغب عن سنتي فليس مني))


* مم وامبو وكخ : ألفاظ يستخدمها الكثير في التعامل والتخاطب مع الأطفال،فـ(مم) للحث على تناول الطعام، و(أمبو) للشرب، و(كخ) للشيء المستقذر.
والغريب أن لها أصول قديمة كما يقول علماء الآثار، وعمرها أكثر من خمسة آلاف سنة!!
(مم) : بالهيروغليفية: (أونم) بمعنى: كُل.
(أمبو) : بالقبطية: (امبموا) بمعنى: اشرب.
(كخة) : وهي كلمة قديمة بمعنى القذارة.


• أحياناً يأسرنا بعض الكلام، ويشنف مسامعنا بحلاوته وعذوبته، وهذه بعض الكلمات التي علقت في خاطري:
-من يمسك السكين على رقبتي لا يمكن أن يمسح دمعة صغيري !
-الضربة التي لا تقصم الظهر تقويه.
-الحق مثل الشمس تشرق كل يوم وإذا غطاها السحاب تقشعه وتظهر ولو بعد حين !
– ليس لنا من الماضي سوى الاعتبار وليس لنا أن نكون على المستقبل بانتظار فإن القدر محتوم ولن ينفع نفسك اللــوم بل اسع واعمل واجتهد وتفاءل وتعلم وارق وطور نفسك بتواصل، واسعد وبث السعادة لمن حولك ..
– لا يجب أن تقول كل ما تعرف، ولكن يجب أن تعرف كل ما تقول.
– لا تبصق في البئر فقد تشرب منه يوما.
– كل شئ إذا كثر رخص إلا الأدب فإنه إذا كثر غلا.
– للصمت أحيانا ضجيج يطحن عظام الصمت.
– عش ما شئت فإنك ميت, وأحبب من شأت فإنك مفارقه, واعمل ما شئت فإنك مجازى به، وكن كما شئت فكما تدين تدان.
– إن من أعظم أنواع التحدي أن تضحك والدموع تذرف من عينيك.
ومثلها: -أصدق الحزن..ابتسامة في عيون دامعة.


مفارقات ظريفة:
-يقوم من النوم بواسطة المنبه الياباني، ثم يغسل وجهه بالصابون الأمريكي، ويلبس بدلته وجزمته الإيطالية، ويتعطر بالعطر الفرنسي, ثم يركب سيارته الألمانية، وينطلق إلى الجامعة ليلقي محاضرة عن: (تشجيع الصناعات الوطنية)!!

-يدخل المطعم ويطلب (كبسة) رز مع اللحم، ومع ذلك يصر على طلب (الدايت بيبسي)!!

-نحن نفرح حينما تمنع المواقع المسيئة للأدب في الإنترنت…
ولكنن نستغرب حين يسمح بالقنوات الفضائية الأكثر إساءة للأدب!!

-هو يعمل في الهاتف… وينتقد معاملة موظف الخطوط!!

– نعل الملك :يحكى – والعهدة على الراوي أيضاً- أن ملكا كان يحكم دولة واسعة جدا. أراد هذا الملك يوما القيام برحلة برية طويلة. و خلال عودته وجد أن أقدامه تورمت بسبب المشي في الطرق الوعرة ، فاصدر مرسوما يقضي بتغطية كل شوارع المملكة بالجلد ولكن احد مستشاريه أشار عليه برأي أفضل و هو عمل قطعة جلد صغيرة تحت قدمي الملك فقط . فكانت هذه بداية نعل الأحذية .

-في كثيرٍ من الولايات الأمريكية، تحتفظ دوريات الطرق دائماً بعشر ليترات من (الكوكاكولا)، من أجل إزالة بقع الدم التي تبقى على الطرق بعد حصول حادث ما!!


*وأخيراً.. سوف أقوم بالدعاية لنفسي
هذا رابط لشريط أناشيد كنت قد كتبت كلمات قصائده بالكامل، وهو باسم: (عشاق الجنان)
اضغط هنا

حامد كابلي
وأنا أتشرف برأيكم فيه


تعليقات 5

  1. أشكرك يالكابلي .. تسلم وما قصررت وانا من هواة الادب بكل اشكاله .. ,ومن العشاق اللغة العربية الحسنااااء … اتفاءل بك واتمنى لك التوفيق .. لا تطيل الغياب ..

  2. الله يعطيك العافيه على الموضوع التافع و الجميل فكم من قارئ قد يجد ما ينفعه مما كتبت. امتعتنا بإبداعك الجميل و المرضي للنفوس . لا تحرمنا من قلم ابداعك في الاإطلالة القادمة.

  3. تباريحك جميله جدا انا من محبي اللغه العربيه واحب القراءه لذلك أحببت موضوعك واستمتعت بقراءته وفقك الله

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول