تباريح 30


– بسم الله الرحمن الرحيم –
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
وعلى آله وصحبه وسلم, أما بعد:
أعضاء مجموعتنا الغالية… هذه هي تباريح )30(،
وهي في هذا العدد طويلة نسبياً ولكن أرجو أنها ممتعة ومتنوعة,
فسامحوني على إطالة النفس فيها، وآمل أن تحوز على رضاكم واستحسانكم،
متمنياً من الجميع التعليق عليها:

تباريح 30

(نفحات)

1) قال صلى الله عليه وسلم: (يوشك الأمم أن تداعى عليكم، كما تداعى الأكلة إلى قصعتها، فقال قائل: ومن قلة نحن يومئذ؟ قال: بل أنتم يومئذ كثير، ولكنكم غثاء كغثاء السيل، ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم، وليقذفن الله في قلوبكم الوهن، فقال قائل: يا رسول الله و ما الوهن؟ قال: حب الدنيا و كراهية الموت) السلسلة الصحيحة.
==============
2) عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله، أو كالقائم الليل الصائم النهار)
– أخرجه البخاري في كتاب النفقات –


(نُشيرة أخبار)

1) نبدأ من غزة… غزة العزة… غزة المقاومة…. غزة الحصار…. غزة الدمار…. غزة المحرقة…. غزة….؟؟؟، الله المستعان… أظنه من الضروري قراءة هذا الموضوع:
(هـــــنـــــا)

2) وإلى الخبر الذي ضج وشاع, ومع أحداث (14 ديسمبر)!!:

قال الشيخ حامد العلي – حفظه الله – :

قال الحذاءُ فأُسكِت الخطباءُ ** هاذي لعمري خطبةٌ عصماءُ
وتفجَّرت بين الجموعِ حروفُه ** فُصحى، يُجلُّ بيانهَا البلغـاءُ
مدَّ الحذاءُ إلى الرئيسِ تحيةً ** وتـلى بثانيـةٍ ، فحُقَّ ثـناءُ
إنيّ لأشْكرُ للحذاءِ خطابَه ** فالشِّعرُ مكرمـةٌ له ، وحِبـاءُ
فعلى الفضاءِ توزَّعت أخبارُه ** شتَّى تقـومُ بنشرها الأنباءُ
والحقُّ أحسنُ ما بها لمشاهـدٍ ** (بوشٌ) يُسبُّ ، ويعتليه حذاءُ.


(تعاريف لاذعة)

المرابي: شخص تستدين منه منديلاً فيطالبك بثوب من القماش.
الدموع: أحياناً تكون عملة مزيفة تدفعها المرأة لكسب عطف الرجل.
الذهب: أصفر يجري في جيوب الأثرياء فتحمر وجوههم.
السياسي: رجل قد يهزّ يديك مصافحاً قبل الانتخابات، ثم يهزّ كيانك بعد فوزه فيالانتخابات.
الشاعر: رجل قد يملك أكثر من ألف بيت ويسكن بالأجرة.
صالون التجميل: ورشة نسائية.
الضمير: صوت يخبرك بما يجب أن يفعله الآخرون.
العانس: قد تكون فتاة استعملت حروف النفي أيام صباها.


(نور على الدرب… لا تبخل على عقلك وروحك)
أكثر من 700 شريط للشيخ محمد بن صالح العثيمين:
(هــــــنــــا)


(معلومات غريبة – والعهدة عليهم –)

– النقود ليست مصنوعة من الورق وإنما من القطن.
– الكتشب كان يستخدم في القرن الثامن عشر كدواء.
– مضغ اللبان أثناء تقطيع البصل يمنع الدموع.
– القطة لها (32) عضلة في كل أذن.
– الطعام الوحيد الذي لا يفسد هو العسل.
– من المستحيل أن يلعق الشخص كوعه (هل ستجرب؟!!).


(ترانيم الفراق)

1) قال البارودي:

محا البين ما أبقت عيون المها مني **** فشبت ولم أقض اللبانة من سني
أهبت بصبري أن يعود فعزني **** وناديت حلمي أن يثوب فلم يغنِ
ولم تمض إلا خطرة ثم أقلعت **** بنا عن شطوط الحي أجنحة السفنِ
وما كنت جربت النوى قبل هذه **** فلما دهتني كدت أقضي من الحزنِ

2) وودع أحدهم أخاه فقال له:

ولما برزنا لتــوديعـهم **** بكوا لؤلؤاً وبكينا عقيق
أداروا علينا كؤوس الفراق **** وهيهات من سكرها أن نفيق
تولوا فأتبعتهم أدمـعي **** فصاحوا الغريق وصحت الحريقا.


(فوائد بالنكهات)

– السمعة قد تأخذ منا عشرين سنة لصناعتها، وخمس دقائق لهدمها، إذا أخذت هذا الأمر بعين الاعتبار، سوف تقوم بأعمالك بطريقة مختلفة.
– الأبطال لا يصنعون بفعل النوادي، الأبطال يُصنعون نتيجة شيء عميق في داخلهم، الرغبة، الحلم، والرؤية، وتوفيق الله قبل ذلك كله.
– عندما ترى عملاً ناجحاً تأكد أن هناك من قام بخطوة شجاعة.
– أحب دائماً أن يقول لي الناس انك لا تستطيع أن تفعل ذلك، لأنهم كلما يقولون لي ذلك، أعمله بجدارة.
– السمكة القوية وحدها التي تقدر على السباحة عكس التيار، بينما أي سمكة ميتة يمكنها أن تطفو على السطح، (قد يقصد منه تجاوز المثبطات).
– احذف الفشل من قائمة خياراتك.
– بعد توفيق الله… ليس هناك خطوة واحدة عملاقة هي التي تحقق الانجاز، إنما هناك مجموعة خطوات صغيرة.
– فليكن هدفك بلوغ القمر حتى إن فشلت في الوصول إليه ستحط بين النجوم.
– ليس هناك أسرار للنجاح، إنه نتيجة التحضير، والعمل الجاد، والتعلم من الأخطاء.
– الأعمال العظيمة تتحقق ليس بالقوة وإنما بالإصرار.
– لا تمكث كثيرا في الماضي، استعمل الماضي فقط لاستيضاح نقطة معينة، ثم تجاوزه.
– المشكلة تكمن في التقاعس، بكل بساطة الكثير من الناس لديهم أفكار خلاقة, لكن القليل فقط من يقرر فعل شيء بشأنها الآن.
– ابتعد عن الأشخاص الذي يحاولون التقليل من طموحاتك، البسطاء فقط هم الذين يقومون بذلك، بينما الناس العظماء هم الذين يشعرونك أنك باستطاعتك أن تصبح واحداً منهم.
– خير لك أن تسأل مرتين من أن تخطئ مرة واحدة.
– كل الظلام الذي في الدنيا لا يستطيع أن يخفي ضوء شمعة مضيئة.
– كن مستمعاً جيداً لتكن متحدثاً لبقاً.
– إذا أردت أن تحتفظ بصديق فكن أنت أولاً صديق.
– أن تتألم لأجل الصدق، خيرٌ لك من أن تكافأ لأجل الكذب.
-من عاش بوجهين مات لا وجه له.


(إهـــــداء)

*كتاب استمتع بحياتك
 للشيخ محمد العريفي


(من خضم الشبكة)

_ نقلتها لكم بتصرف _
1: (استجلاب للدموع):
كلمات لعظماء على فراش الموت:
( عمر بن الخطاب– رضي الله عنه–)
جاء عبد الله بن عباس فقال: يا أمير المؤمنين، أسلمت حين كفر الناس،
وجاهدت مع رسول الله صلى الله عليه و سلم حين خذله الناس، وقتلت شهيدا و لم يختلف
عليك اثنان، و توفي رسول الله صلى الله عليه و سلم و هو عنك راض
فقال له: أعد مقالتك فأعاد عليه، فقال: المغرور من غررتموه، والله لو أن لي
ما طلعت عليه الشمس أو غربت لافتديت به من هول المطلع.
و قال عبد الله بن عمر: كان رأس عمر على فخذي في مرضه الذي مات فيه
فقال: ضع رأسي على الأرض
فقلت: ما عليك كان على الأرض أو كان على فخذي ؟!
فقال: لا أم لك، ضعه على الأرض
فقال عبد الله: فوضعته على الأرض
فقال: ويلي وويل أمي إن لم يرحمني ربي عز وجل.
———–
بلال بن رباح – رضي الله عنه–) (
حينما أتى بلال بن رباح رضي الله عنه الموت.. قالت زوجته: واحزناه
فكشف الغطاء عن وجهه و هو في سكرات الموت.. وقال: لا تقولي واحزناه، و قولي وافرحاه
ثم قال: غدا نلقى الأحبة.. محمدا وصحبه.
———–
) أبو الدرداء – رضي الله عنه– (
لما جاء أبا الدرداء رضي الله عنه الموت… قال: ألا رجل يعمل لمثل مصرعي
هذا؟ ألا رجل يعمل لمثل يومي هذا؟ ألا رجل يعمل لمثل ساعتي هذه؟
ثم قبض رحمه الله.
———–
) معاوية بن أبي سفيان – رضي الله عنه– (
قال معاوية رضي الله عنه عند موته لمن حوله: أجلسوني
فأجلسوه.. فجلس يذكر الله.. ثم بكى.. و قال: الآن يا معاوية.. جئت تذكر
ربك بعد الانحطام و الانهدام.. أما كان هذا و غض الشباب نضير ريان؟
ثم بكى وقال: يا رب، يا رب، ارحم الشيخ العاصي ذا القلب القاسي.. اللهم
أقل العثرة واغفر الزلة.. و جد بحلمك على من لم يرج غيرك و لا وثق بأحد
سواك ثم فاضت روحه رضي الله عنه.
———–
(سعد بن الربيع – رضي الله عنه– )
قال حين وفاته: اقرأ على رسول الله صلى الله عليه و سلم مني السلام و أخبره
أني ميت وأني قد طعنت اثنتي عشرة طعنة و أنفذت في، فأنا هالك لا محالة، واقرأ على قومي
مني السلام وقل لهم.. يا قوم.. لا عذر لكم إن خلص إلى رسول الله صلى الله
عليه وسلم و فيكم عين تطرف.
========
2: (فن التعامل مع المخطئ)
الخطأ سلوك بشري لا بد أن نقع فيه حكماء كنا أو جهلاء.. و ليس من المعقول أن يكون الخطأ صغيراً فنكبره.. ونضخمه.. ولابد من معالجة الخطأ بحكمة ورويه,
و لمعالجة الأخطاء فن خاص قائم بذاته:
اللفتة الأولىاللوم للمخطئ لا يأتي بخير غالب

تذكر أن اللوم لا يأتي بنتائج إيجابيه في الغالب فحاول أن تتجنبه.. وقد وضح لن
أنس رضي الله عنه أنه خدم الرسول صلى الله عليه وسلم عشر سنوات ما لامه على شيء قط، و يكفيك أنه ليس في الدنيا أحد يحب اللوم.
اللفتة الثانية
أبعد الحاجز الضبابي عن عين المخطئ
المخطئ أحيانا لا يشعر أنه مخطئ فكيف نوجه له لوم مباشر و عتاب قاس وهو يرى أنه
مصيب، إذاً لا بد أن نزيل الغشاوة عن عينيه ليعلم أنه على خطأ وفي قصة الشاب مع الرسول صلى الله عليه وسلم درس في ذلك حيث جاءه يستسمحه بكل جرأة وصراحة في الزنا فقال
له الرسول صلى الله عليه وسلم: (أترضاه لأمك؟) قال: لا.
فقال الرسول صلى الله عليه وسلم : (فإن الناس لا يرضونه لأمهاتهم)
ثم قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (أترضاه لأختك؟) قال: لا,
فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: (فإن الناس لا يرضونه لأخواتهم)
إلى آخر الحديث, فأبغض الشاب الزنا.
اللفتة الثالثة استخدام العبارات اللطيفة في إصلاح الخط

إنا كلنا ندرك أن من البيان سحرا فلماذا لا نستخدم هذا السحر الحلال في
معالجة الأخطاء؟!!
فمثلاً حينما نقول للمخطئ: لو فعلت كذا لكان أفضل,
ما رأيك لو تفعل كذا, أنا اقترح أن تفعل كذا,
ما وجهة نظرك؟, أليست أفضل من قولنا:
يا قليل التهذيب و الأدب, ألا تسمع, ألا تعقل,
أمجنون أنت, كم مره قلت لك.
فرق شاسع بين الأسلوبين, إشعارنا بتقديرنا و احترامنا للآخر يجعله يعترف بالخط
و يصلحه.
اللفتة الرابعة ترك الجدال أكثر إقناعاً ..

تجنب الجدال في معالجة الأخطاء فهي أكثر و أعمق أثراً من الخطأ نفسه وتذكر .. أنك
بالجدال قد تخسر ..لأن المخطئ قد يربط الخطأ بكرامته فيدافع عن الخطأ بكرامته
فيجد في الجدال متسعاً و يصعب عليه الرجوع عن الخطأ فلا نغلق عليه الأبواب
ولنجعلها مفتوحة ليسهل عليه الرجوع.
اللفتة الخامسة
ضع نفسك موضع المخطئ ثم ابحث عن الحل
حاول أن تضع نفسك موضع المخطئ و فكر من وجهة نظره و فكر في الخيارات الممكنة التي يمكن أن يتقبلها واختر منها ما يناسبه.
:اللفتة السادسة
ما كان الرفق في شيء إلا زانه..
بالرفق نكسب.. ونصلح الخطأ.. ونحافظ على كرامة المخطئ.. وكلنا يذكر قصة
الأعرابي الذي بال في المسجد كيف عالجها النبي صلى الله عليه وسلم بالرفق..
حتى علم الأعرابي أنه علي خطأ.
اللفتة السابعة
دع الآخرين يتوصلون لفكرتك..
عندما يخطئ الإنسان فقد يكون من المناسب في تصحيح الخطأ أن تجعله يكتشف الخط
بنفسه ثم تجعله يكتشف الحل بنفسه و الإنسان عندما يكتشف الخطأ ثم يكتشف الحل
والصواب فلا شك أنه يكون أكثر حماساً لأنه يشعر أن الفكرة فكرته هو.
اللفتة الثامنة
عندما تنتقد اذكر جوانب الصواب..
حتى يتقبل الآخرون نقدك المهذب و تصحيحك بالخطأ أشعرهم بالإنصاف خلال نقدك
فالإنسان قد يخطئ ولكن قد يكون في عمله نسبه من الصحة لماذا نغفلها.
 اللفتة التاسعة
لا تفتش عن الأخطاء الخفية..
حاول أن تصحح الأخطاء الظاهرة و لا تفتش عن الأخطاء الخفية لأن الله سبحانه وتعالى نهى عن تتبع عورات المسلمين, ولأنك بذلك تفسد القلوب.
 اللفتة العاشرة
استفسر عن الخطأ مع إحسان الظن..
عندما يبلغك خطأ عن إنسان فتثبت منه واستفسر عنه مع حسن الظن به فأنت بذلك تشعره بالاحترام و التقدير كما يشعر هو بالخجل وان هذا الخطأ لا يليق بمثله.
كأن نقول: وصلني انك فعلت كذا ولا أظنه يصدر منك.
 اللفتة الحادية عشر
امدح على قليل الصواب يكثر من الممدوح الصواب ..
مثلاً عندما تربي ابنك ليكون كاتباً مجيداً فدربه علي الكتابة و أثن عليه و اذكر
جوانب الصواب فإنه سيستمر بإذن الله.
 اللفتة الثانية عشر
تذكر أن الكلمة القاسية في العتاب لها كلمة طيبة مرادفة تؤدي المعنى نفسه..
عند الصينيين مثل يقول:
نقطة من عسل تصيد ما لا يصيد برميل من العلقم..
ولنعلم أن الكلمة الطيبة تؤثر.. والكلام القاسي لا يطيقه الناس.
اللفتة الثالثة عشر
تذكر أن الناس يتعاملون بعواطفهم أكثر من عقولهم.
و أخيراً…
فن معالجة الأخطاء فن لابد أن ندرك أهميته.
======
3: (سباعيات)
– حكم لمصطفى السباعي‏ –
– ما عجبت لشيء عجبي من يقظة أهل الباطل واجتماعهم عليه، وغفلة الحق وتشتت
أهوائهم فيه!!.
– الباطل ثعلب ماكر، والحق شاة وادعة، ولولا نصرة الله للحق لما انتصر على
الباطل أبدأً.
– الفضيلة فرس جموح لا تنقاد إلا للمتمكنين منها.
– ليست الشجاعة أن تقول الحق وأنت آمن، بل الشجاعة أن تقول الحق وأنت
تستثقل رأسك.
– السعادة راحة النفس وطمأنينة الضمير، ولكل أناس مقاييسهم في ذلك.
– المؤمن يرفه عن جد الحياة بما ينعش روحه، وبذلك يعيش حياته إنسان
كاملاً، وغير المؤمن يرفه عن جد الحياة بما يفسد إنسانيته، وبذلك يعيش حياته نصف
إنسان.
– قال التوكل: أنا ذاهب لأعمل، فقال النجاح: وأنا معك,
وقال التواكل: أنا قاعد لأرتاح، فقال البؤس: وأنا معك.
– الصدق مطية لا تهلك صاحبها وإن عثرت به قليلاً، والكذب مطية لا تنجي
صاحبها وإن جرت به طويلاً.
– سر النجاح في الحياة أن تواجه مصاعبها بثبات الطير في ثورة العاصفة.
– القوة هي ترك العدوان مع توفر أسبابه، والضعف هو الطيش عند أقل
المغريات.
– ليس المؤمن هو الذي لا يعصي الله، ولكن المؤمن هو الذي إذا عصاه رجع
إليه.
– لا تفرط في الحب والكره، فقد ينقلب الصديق عدواً والعدو صديقاً.
– إذا لم يحسن الأخيار طريق العمل سلَّط الله عليهم الأشرار.
– انصح نفسك بالشك في رغباتها، وانصح عقلك بالحذر من خطواته، وانصح جسمك بالشحِّ في شهواته، وانصح مالك بالحكمة في إنفاقه، وانصح علمك بإدامة النظر في مصادره.
– لا يغلبنَّك الشيطان على دينك بالتماس العذر لكل خطيئة، وتصيَّد الفتوى
لكل معصية، فالحلال بين، والحرام بيِّن، ومن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه.
– أنفقت صحتي على الناس فوجدت قليلاً منهم في مرضي، فإن وجدت ثوابي عند
ربي تمت نعمته عليَّ في الصحة والمرض.
من يفعل الخير لا يعدم جوازيه ……. لا يذهب العرف بين الله والناس
– الشهوة الآثمة حلاوة ساعة ثم مرارة العمر، والشهوة المباحة مرارة ساعة
– ثم حلاوة الأبد.
– بين الجبن والشجاعة ثبات القلب ساعة.
– لا يخدعنك الشيطان في ورعك، فقد يزهدك في التافه الحقير، ثم يطمعك في
العظيم الخطير، ولا يخدعنك في عبادتك فقد يحبب النوافل، ثم يوسوس لك في ترك
الفرائض.
– لولا الألم لكان المرض راحة تحبب الكسل، ولولا المرض لافترست الصحة أجمل
نوازع الرحمة في الإنسان، ولولا الصحة لما قام الإنسان بواجب ولا بادر إلى مكرمة،
ولولا الواجبات والمكرمات لما كان لوجود الإنسان في هذه الحياة معنى.
– ما ندم عبد على طاعة الله، ولا خسر من وقف عند حدوده، ولا هان من أكرم
نفسه بالتقوى.
– يكفيك من التقوى برد الاطمئنان، ويكفيك من المعصية نار القلق والحرمان.
– انتماؤك إلى الله ارتفاع إليه، واتباعك الشيطان ارتماء عليه، وشتان بين
من يرتفع إلى ملكوت السموات، وبين من يهوي إلى أسفل الدركات.
– الحياة طويلة بجلائل الأعمال، قصيرة بسفاسفها.
– العمل والأمل هما مطية الراحلين إلى الله.
– لا يعرف الإنسان قصر الحياة إلا قرب انتهائها.
– من سنة الحياة أن تعيش أحلام بعض الناس على أحلام بعض، ولو تحققت
أحلامهم جميعاً لما عاشوا.
– إنما يتم لك حسن الخلق بسوء أخلاق الآخرين.


(رصدويه)

– هو بالفعل (مسيكين)!!، تعب في الدراسة واجتهد وثابر، ثم اجتهد في البحث عن عمل مناسب، وجد وظيفة مناسبة، سابق عليها، واجتاز المقابلة الشخصية، وانتظر الرد!!!، أعرف أن الكثير منكم يعرفون الرد!! فالوظيفة المعلن عنها قد باشر فيها (أحدهم!!)، قبل نزول الإعلان!! (هل تكلم أحدٌ عن الواسطة؟!!).
– أظن أنه قد صدق من قال: ثلاثة يسببون أمراض القلب: التدخين، والمخدرات، والمدير الظالم!!
==- (توافق عجيب… سبحان الله):
قال شيخ الإسلام بن تيمية رحمه الله: [وكذلك إذا صار لليهود دولة بـالعراق وغيره تكون الرافضة من أعظم أعوانهم، فهم دائماً يوالون الكفار من المشركين واليهود والنصارى، ويعاونونهم على قتال المسلمين ومعاداتهم ].
((منهاج السنة النبوية)) (3/ 378)


(رسائل إلى من يهمه الأمر)

1) رسالة إلى كل عاق لوالديه:
– حيوة بن شريح من كبار العلماء، كان يقعد في حلقة الدرس يعلم الناس، وعند مضي بعض الوقت تأتي أمه وتقول: يا حيوة! قم ألقِِ الشعير للدجاج، فيقوم ويقطع الدرس ليضع الشعير للدجاج، ثم يرجع يكمل الدرس.

2) رسالة إلى المنبهرين بالحضارة الغربية:
– تقع في أمريكا جريمة قتل كل (23) دقيقة، ويتعرض كل دقيقتين شخصان للسرقة، وآخران لإطلاق النار، أو الطعن، أو الضرب الشديد.

3) رسالة إلى المتخصصين في التنغيص على المسلمين:
– قال يحي بن معاذ :ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة:
إن لم تنفعه فلا تضره، وإن لم تفرحه فلا تغمه، وإن لم تمدحه فلا تذمه.


(طبياااااات)

– إذا حاولت أن تكتم عطسة، فانه يمكن أن تفجر وعاءاً دمويا في رأسك أو رقبتك وتموت، أما إذا عطست و عيناك مفتوحتان، فإنهما سينفجران.
يبدأ جسم الإنسان في الانكماش «بدلاً من النمو» عند بلوغ سن الأربعين.-
– أصبع السبابة هو الأكثر حساسية بين أصابع يد الإنسان.
– قبل اكتشاف التخدير الكلي بالعقاقير كان الجراحون يضطرون إلى ضرب المريض بآلة صلبة على مؤخرة رأسه كي يفقد الوعي إلى أن ينتهوا من إجراء العملية الجراحية!!.
أتمنى من الجميع التعليق عليها,,,


ولنا لقاء في تباريحنا القادمة بإذن الله,,,
حامد كابلي
[email protected]
المدينة النبوية
(على صاحبها أفضل الصلاة والسلام)


تعليقات 13

  1. أخي الغالي حامد … لا أملك في كل مرة أقرأ العدد الجديد من تباريحك إلا أن أدعو لك بصلاح النيــة والذرية . كل عدد أجد فيه كنزاْ ثميناْ من المعرفة المتنوعة . جزاك الله خيراْ نظير ما تقدمه لنا من فائدة جمة , لا أجد لها مثيلاْ في موقعنا هذا . وهو ليس تقليلاْ من الغير , ولكن لك أخي حامد رونق خاص . تحيتي لك

  2. لا يمكنني مشاهدة رسالتك ولا اقراءها، فقط اؤجلها لآخر الوقت لكي استمتع بها ويظل صداها معي. بارك الله في قلمك وفيك وزادك علماً إلى علمك

  3. أخي الأستاذ / حامد كابلي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، ، شكر الله لك نشر هذا الخير , و أخبرك أنّي أحتفظ بهذه التباريح في جهازي في ملف باسمها .. ، ، دمتَ مباركًا

  4. مشكور اخوي حامد كل مرة انتضر رسايل المجموعه عشان اقرى موضوعك بصراحه موضوعك شيق ومتنوع ومتسلسل بطريقه تجذب لقراة الموضوع كله الله يعطيك العافيه ويكثر من امثالك وينفع بك الاسلام والمسلمين

  5. :> أخي حامد قد يكون إخلاصك في عملك هو إعجاب غيرك به .. كانت يدك عونا لقلمك المدرار ..

  6. استاذي العزيز حامد كابلي.. دائما انتظر تباريحك بفارغ الصبر .. جهود طيبه ويعطيك العافيه ويجزاك كل خير .. لأنك وبصراحه دائما تملأ وقتي بما يفيدني ويثري معلوماتي .. بانتظار تباريحك القاميه

  7. السلام عليكم أبدعت بكل صراحة أخوي حامد كما هي عادتك لكن عندي لك اقتراح بما أن الأجزاء طويلة وقليل اللي راح يكملون القراءة اقترح أنك تقسم كل جزء لقسمين عشان تكون الرسالة قليلة تمنياتي لك بدوام التوفيق والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  8. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته كم أفتخر بأمثالكم وأنتشي فرحا عندما أجد من يتأثر بما أنقل وانتقي وأكتب،،، بارك الله في أعماركم في طاعته محبكم/ الكابلي

  9. ماشاءالله عليك من كل بحر قطرة أستمتعنا معك بكل كلمة كتبتها,وبخاطري أن أعلق على الكثير,لكن المساحة هنا لا تكفيني لكن تعجبت من قول أبن تيمية:[وكذلك إذا صار لليهود دولة بـالعراق وغيره تكون الرافضة من أعظم أعوانهم، فهم دائماً يوالون الكفار من المشركين واليهود والنصارى، ويعاونونهم على قتال المسلمين ومعاداتهم ] فهذا مايحدث بالوقت الحاضر نسأل الله النصر والتمكين.

  10. بسراحه انا متابعه قديمه لمواضيعك ولم تسمح لي الفرصه بالتعليق حتى هذه اللحظه فلاتسعفني كلمات الشكر ..ولكن الحمد لله ان الرسول صلى الله عليه وسلم ارشدنا فقال : إذا قال الرجل لأخيه : جزاك الله خيرا فقد أبلغ في الثناء … جزاك الله خيرآ .. الحمدلله فقد ابلغت في الثناء

  11. الان اسرائيل تقتل في المسلمين مع امريكه ولعرب جالسه تدعم اسرائيل ومريك ضد المسلمين ولا صار الا الشيعه على قول بني تيميه المشكله هالرافضه هم الي ضد اليهود شوفو حزب الله وشوفو ايران يعني حتى التمييز انعدم عندنا نشوف الحقيقه باطل والباطل حقيقه المشكله الواقع اممنا والحقيقه واضحه فكيف نقوم بتزويرها نسئل الله العفو والعافيه بس

  12. كلمات لعظماء على فراش الموت: ( عمر بن الخطاب– رضي الله عنه–) و قال عبد الله بن عمر: كان رأس عمر على فخذي في مرضه الذي مات فيه كنت أقرأ بإستمتاع حتى إنتهيت إلى هذا الجزء و كلنا يعلم أن عمر رضي الله عنه لم يمت مريضا، بل مات شهيدا

  13. شكراً جزيلاً أعجبتني فوائد بالنكهات بلنسبة للعسل أظنها صححة لم أسمع يومأً عن عسل ( خربان ) أخي إكرام عمر بن الخطاب طعن يوم الأربعاء وبقي على الفراش ثلاثة أيام ثم دفن الأحد ( هذا المقصود ) والله أعلم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول