تباريح 16


الأحبة في مجموعتنا الزاهرة،،
هذه هي الحلقة (16) من تباريح، أتمنى أن تكسب رضاكم:

(تباريح 16)
(عن الحبيب صلى الله عليه وسلم)
أخوتي الأحبة… استهللت موضوعي هذا بالكلام عن خير خلق الله –صلى الله عليه وسلم- صفاته الخَلقية والخُلقية، علنا أن نكون قد فعلاً شيئاً لنصرته –صلى الله عليه وسلم-:
*موقع رائع يتكلم عن النبي صلى الله عليه وسلم بعشر لغات –أتمنى نشره-:
(هــنــا)
**************
*وهنا وصف رسول الله -صلى الله عليه وسلم- (مرئي) للشيخ: صالح المغامسي:
(هــنــا)
**************
*وهنا ماذا تعرف عن نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم (مرئي) للشيخ: محمد حسان:
(هــنــا)
**************
*وهنا قصيدة الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم (مرئي) للشيخ: عائض القرني:
(هــنــا)


(غناءُ قافية)
يسألني..
كم تكلف بسمةٌ كي تتبسم؟!!
قبل أن تسألني…
سائل المأساة
كم مسلماً…
أبقت بأرضي يتنسم؟!!





(نشيرة أخبار)
– طالعتنا الأخبار بخبر الموتور قلبه، والذي ترك الإسلام واعتنق النصرانية، وجعل بابا الفاتيكان يعمّده في جميع جسده حتى في إسته، وأنه….وأنه….
وهذا النكرة لم يعرف قبل حين كان متزوجاً من نصرانية، ويسمي أبنائه بأسماء نصرانية ويهودية، وكان يعيش في إيطاليا، ويدرس في مدرسة كاثوليكية، وزوجته كذلك، وهذا المسخ كان من أشد الصحفيين مدافعةً عن ما يسمى بإسرائيل، حتى أطلقوا عليه لقب: (المسلم الصهيوني)، وها قد بدل دينه وغير اسمه من (مجدي) إلى كريستيان.
فنقول: إلى حيث ألقت رحلها أم قثعم، وعلى نفسها جنت براقش.
وهنا بعض الأخبار عن هذا المأفون:
* ما يخفيه الفاتيكان في قضية مجدي علام: (هنا)
* تمخض الفاتيكان فولد علام: (هنا)


(سحر القوافي)
انظر متى تذكرها:-
ولقد ذكرتك والرماح نواهل
مني وبيض الهند تقطر من دمي
فوددت تقبيل السيوف لأنها
لمعت كبــارق ثغرك المتبسم
(عنترة بن شداد العبسي)
**************
-ميكروسكوب:
عداتي لهم فضل علي ومنة
فلا أبعد الرحمن عنّي الأعاديا
هموا بحثوا عن زلتي فاجتنبتها
وهم نافسوني فاكتسبت المعاليا.
(الشافعي)
**************
(بدون نسيان!!)
أنا ما نسيتُكِ فالهوى غلاَّب
مهما طواك عن المحبِّ غيابُ
أنا ما نسيتُكِ، كيف تنسى زهرةٌ
قَطْرَ الندى يبتلُّ منه تُرابُ؟
أنا ما نسيتُكِ، كيف تنسى روضةٌ
غيثاً، بصيِّبه يجودُ سَحابُ؟!
أنا ما نسيتُكِ، كيف ينسى ظاميءٌ
نَهْراً، ويخدع ناظريه سَرَابُ؟!
إقرار قلبي بالمحبَّة ثابتٌ
فعليَّ منه وثيقةٌ وكتابُ
نسيانُ من نهوى المُحالُ، فحينما
تُهوى القلوبُ تُطيعها الألبابُ
(العشماوي)


(ملتيميديا)
*نشيد كتبت شعري على صفحات مرآتي (من كلماتي):
(هـنـا بعنوان: كتبت شعري).
**************
*الفتاة التي أبكت الشيخ الألباني: (هـنـا).


(تبارييييييييح… اجمع 🙂 )
هممت بأن أجمع سلسلة تباريح في كتاب أو كتيب، فأهدى لي أحد الأحبة –مشكوراً- هذا التصميم (يهمني رأيكم) :


(بيتان غريبان!!)
*هذا البيت لا يتحرك اللسان بقراءته:
آب همي و هم بي أحبابي
همهم ما بهم وهمي مابي.
*وهذا البيت لا تتحرك بقراءته الشفتان:
قطعنا على قطع القطا قطع ليلة
سراعا على الخيل العتاق اللاحقي.


(سنة تكاد تكون متروكة)
وان من أسباب أذى الشياطين للأطفال، ترك الأطفال يلعبون ويعبثون ويصرخون ويتراجمون بالحجارة وغيرها عند غروب الشمس ، حيث أنه وقت تنتشر فيه الشياطين ، يقول صلى الله عليه وسلم في الأحاديث الصحيحة :
– (إذا كان جنح الليل ، أو أمسيتم ، فكفوا صبيانكم ، فإن الشياطين تنتشر حينئذ ، فإذا ذهبت ساعة الليل فخلوهم ، وأغلقوا الأبواب واذكروا اسم الله ، فإن الشيطان لا يفتح بابا مغلقا .)
– (إذا استنجح الليل ، أو : كان جنح الليل ، فكفوا صبيانكم ، فإن الشياطين تنتشر حينئذ ، فإذا ذهب ساعة من العشاء فخلوهم ، وأغلق بابك واذكر اسم الله ، وأطفئ مصباحك واذكر اسم الله ، وأوك سقاءك واذكر اسم الله ، وخمر إناءك واذكر اسم الله ، ولو تعرض عليه شيئا .)
– (إذا كان جنح الليل ، أو أمسيتم ، فكفوا صبيانكم ، فإن الشياطين تنتشر حينئذ ، فإذا ذهب ساعة من الليل فخلوهم ، فأغلقوا الأبواب واذكروا اسم الله ، فإن الشيطان لا يفتح بابا مغلقا ، وأوكوا قربكم واذكروا اسم الله ، وخمروا آنيتكم واذكروا اسم الله ، ولو أن تعرضوا عليها شيئا ، وأطفئوا مصابيحكم.)
فينبغي حبس الأطفال عند غروب الشمس وعدم تعريضهم لتفلت الشياطين وتعليم من يعقل من الأبناء قراءة آية الكرسي والمعوذتين قل أعوذ برب الفلق وقل أعوذ برب الناس وأما الأطفال الذين لا يعقلون فيضع المسلم يده على رأس الطفل أو صدره ويعوذه بما كان يعوذ إبراهيم عليه السلام بنيه وكذلك آية الكرسي والمعوذتين.
(نقلتها لكم بتصرف)
(وللاستزادة في هذا الموضوع)
موقع الشبكة الإسلامية: (هنا)
موقع الإسلام: (هنا)
موقع إمام المسجد: (هنا)


(فـوائـد بـالـنكـهات)
*الولايات مضامير الرجال.
*من علم أن كلامه من عمله قل كلامه إلا فيما يعنيه.
الإنسان الحساس أكثر الناس فهماً لنفسه، وأقلهم إساءة للآخرين.*
التاريخ شيء يصنعه البعض ويتصنعه البعض ولا يتعلم منه الجميع.*
* اعلم أن منبع الغوغاء …. رفض الإصغاء!!
*القريب بعداوته بعيد ، والبعيد بمودته قريب.
*فخير ما كسبت إخوان الثقة، أنس وعون في الأمور الموبقة.
من لم يقتنع باليسير لم يكتف بالكثير.*
اصبر قليلاً فبعد العسر تيسير وكل أمر له وقت وتدبير.*
قف مع نفسك وحاسبها على تقصيرها في حق خالقها ، قبل أن يأتي*
يوم لا ينفع فيه الندم..
وخير جليس في الأنام كتاب*
*ارض بما قسمه الله لك تكن أغنى الناس.
*العلم أعظم من ملك الدنيا.
*ألا بذكر الله تطمئن القلوب.
*الله ناظر إلي.
*إذا بلغك شئ من الخير فاعمل به ولو مرة تكن من أهله.
رأيت تباعد الأحباب قرباً إذا اشتملت على الود القلوب.*
كثرة الذنوب مفسدة للقلوب.*
*من أحبك نهاك ومن أبغضك أغراك.
*إن هدى الرحمن شخصاً واحداً بك خير لك من بحر درر وهو خير عند
الله مما بدا من شمس أو نور القمر.
اثنان لا تنساهما أبداً الله واليوم الآخر.*
اثنان لا تذكرهما أبداً من أساء إليك و من أحسنت إليه.*
قل لي من تصحب أقل لك من أنت.*
لا تنسوا إخواننا المجاهدين من الدعاء.*
من وعظ أخاه سرا فقد سره وزانه ومن وعظه علانية فقد ساءه*
وشانه.
*كن في الدنيا كالنحلة، إن أكلت أكلت طيبا، وإن أطعمت أطعمت
طيبا، وإن سقطت على شيء لم تكسره ولم تخدشه.


(ذات هـمـة)
قِفا.. وانبشا كلَ غيمِ العمر
وزفَّا خيوطَ ضياء القمرْ
قِفا.. واسبرا بحرَ هذي الحياة
فَعُمْقُ البحار مهادُ الدُررْ
وأبصر أيا سامعاً عبرتي
وكن في الأُلى ترجمان العِبَرْ
إذا أوهنتك جبالُ العُلا
تخيّل ( بِلالاً )، تذّكر ( عُمر)
فسامق لترقى عنان السماء
وما من قضاءِ الإله مَفرْ
وليس لِزاماً بلوغ المُنى
إذا عَنَّ فِعْلٌ تلاهُ الخَبرْ
فبينا تحطُ رِكابُ الحياة
تُشَدُّ الرِحالُ لربِ البشرْ
ومهما تعالى دَعِيُّ الخلود
فبينَ المخاضِ, وبينَ الحُفرْ.
—–
شعر/ حامد كابلي


(بدون تعليق)
* عند بعضهم!! إذا سمعوا صوت سيارة الإسعاف، توقفوا جميعاً على جانب الطريق، ليفسحوا لها المجال، وعند بعضنا!! يسابقونها أو يلاحقونها لكي يقطعوا الإشارات المرورية!!
* يقال أن الإكوادور – دولة معروفة- بها قرابة (140) ألف مسلم, وبها (17) داعية فقط..!! تذكرت حينها –والشيء بالشيء يذكر- أن هناك عاصمة عربية بها لوحدها أكثر من (1000) داعية، فأين القوم؟!!
* كنت بجانبه انتظر نزول المصعد, فضغط على (الزر)..ثم ضغط ثم ضغط!!
تمنيت حينها لو سألته: هل سينزل المصعد بسرعة بكثرة الضغط؟!
* قالوا: في اليابان يوجد (مدارس إنترنت), وعندنا (مقاهي إنترنت).. وشتان!!


(ذات شوق !!)
تذكر أياماً خلت… فأخذ قلماً… وبدأ يكتب:
اشتقت إليها…
رياض السكينة…
ومرابع الخير…
حلقات التحفيظ…
كنت إنساناً غير…
إلى الله المشتكى…
لست أدري أي شوق يشدني إليها…
ترددت في الكتابة لفترة…
ولا أدري لماذا ؟!!
أهي مشاغل الحياة؟!!
أم فتور في المشاعر؟!!
والآن شددت العزم…
كنت أسطر بعض السطور…
فتسبقني عبراتي…
عشناها هناك…
عشر سنوات…
عشر سنوات مضت لا كالسنوات …
فشهورها غير الشهور…
وأيامها كذلك…
عشر سنوات مضت ….
وليتها تعود…
ليس تحسراً على أنها فاتت….
وإنما شوقاً للحب الصافي…
شوقاً للمشاعر الخالصة…
والتي لا يخالجها حب للذات أو الدنيا…
أصبح المتلقن…
يُلقن…
وغدا التلميذ…
استاذاً…
بل ومشرفاً…
فعلاً… لقد اشتقت إليها…
ولكن…
لعلها وأهلها يستجدون لي العذر…
رأيت تباعد الأحباب قرباً……….إذا اشتملت على الود القلوب.


(تعاريف لاذعة)
هذه التعاريف ليست على إطلاقها، ولا يشترط فيها الصحة، ولكنها نُقلت لمداعبة العقل والفكر:
العاشق: طفل يلهو بمسدس، لا يعلم انه محشو بالرصاص.
المحاضرة الجامعية: فن انتقال المعلومة من مفكرة المحاضر إلى مذكرات الحضور دون المرور على أدمغتهم.
غرفة الاجتماعات: مكان يتحدث كل من به و ليس بينهم مصغ ليرفض الجميع كل القرارات فيما بعد.
الابتسامة: انحناءة تستقيم بها كل الأمور.
التثاؤب: الشيء الوحيد الذي يفتح الرجل المتزوج به فمه.
إلـخ: علامة مزيفة، توحي للآخرين بأنك تعرف أكثر مما قلت.
اللجنة: شخص لا يفعل شيئا بمفرده يجلس ليقرر بأن ليس هناك ما يمكن فعله كجماعة.
الخبرة: هي عدد الأخطاء التي ارتكبتها في حياتك السابقة.
القنبلة الذرية: اختراع لتدمير كل اختراع.
الفيلسوف: رجلٌ يعاني طوال حياته، ليُـذكَـر بعد أن يموت.
الدبلوماسي: شخص يطلب منك الذهاب إلى الجحيم بطريقة تجعلك تستعجل تلك الرحلة.
المجرم: شخص كغيره تم القبض عليه متلبسا.
المرأة: بندقـــية إن أجدتَ الإمساك بها ملكتَ عالمك وإن فقدت السيطرة أرسلت رصاصتها إلى قلبك.
الفضيحة: هي الشيء الذي يجب أن يكون قذراً جدا، حتى يكون لها تأثيرا جيد جدا.
الضمير: شي غير مرئي يؤلمك، عندما تكون بقية أشيائك المحسوسة تسعدك.
الخطابة: العلم الحديث الذي استعاضوا به عن التنويم المغناطيسي.
الخبير: امرؤ يعرف أكثر من القليل القليل.
الخطأ: الاسم الآخر للصراحة في المجتمعات المتحضرة.
الدماغ: عضو في الجسم يبدأ في العمل حالما يستيقظ المرء ولا يتوقف إلا عندما يصل إلى مقر عمله.
الثرثار: إنسان تسأله عن الوقت.. فيشرح لك كيف صنعت الساعة.


(ولنا لقاء في تباريحنا القادمة بإذن الله)
حامد كابلي
[email protected]


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول