بيني .. و .. بينه


السلام عليكم .. إخواني الأعضاء
سمعت كثير عن جروب أبو نواف ..
يشرفني أكون من أعضائه ..
نتقاسم الأفكار
حبيت تكون المشاركة الأولى .. تدوينتي الأخيرة
أتمنى أن تحوز على (تأملكم) لتلك العلاقة الخاصة

تدوينتي بعنوان :
بينك و بينه



(سبحان الله)
عالم متسع ..
و(إحساس) يتسع لهذا العالم ! ..

كون ممتد .. وفكرة رؤية ..
أداتها (عين بشرية) .. ترى .. لتحس .. فتكون !

إحساس .. يهب الجمادات معناها ! ..
تتكامل حواس .. لتصنع بالنفس خليطا عجيبا من التفاعل .. لكل ما يحصل .
فكرة الكون مبهرة .. فكيف بفكرة عقل يفكّر لهذا الكون !

سبحان خالق هذا كله !
دقه وجله !
خالق أكبر !! .
(البديع) (العظيم) (اللطيف) …

(الحمدلله)
منحني كل مامنحني !..
وهبني أسباب هنائي ..
أعطاني .. وأعطاني .. وأعطاني .. وأعطاني .. وأعطاني
من محيياي لمماتي
و أوحى للرسول الكريم لي :
أن واجب شكري أؤديه له ببضع كلماتِ (!) * .

(لا إله إلا الله)
علمني أن لا أطلب ولا أفتقر ولا أتعلق بسواه ..
له أوكل وأفوض أمري .. و له أتوسل و أدعو طلبي ..
طمأنني أن بيده (كل شيء) ..
فلا داعي لقلقي ..!
وأنه عليم (بما أخفى من سري) ..
كي لا أتعب بشرح وضعي !
وأنه خبير بذنبي ..
فأبكي له وقت ندمي ..
و أن بقربه هنائي ..
و أنه أرحم بي من أمي ..
و أعلم بي من نفسي ..
وأقرب لي من وتيني ! ..

رفع أسباب ذلتي للخلق .. بعزة اتصالي ..
فلا إله إلا هو ..
ضمان لي في كل حالاتي ..
في أعمق مشاعري ..
وأعلى منطقياتي ! .

(الله أكبر)
ضمن لسمعي وصول (أنه أكبر) عشرين مرة باليوم ..بأعلى الأصوات وأنداها ..(!)

من أجلي !
لأذكر بأي حال أنا بها ..
مصيبة .. حزن ..فرح .. لا مبالاة .. عمل .. راحة !

هو (أكبر) .
فجر .. ظهر ..عصر .. مغرب .. عشاء
مدلل أنا بتذكير المؤذن : أنه (أكبر) ..
فكيف لي أن أتأخر ؟!
أتوارى سريعا .. فأغتسل .. لأصلي ..
وأرتعش ..!
يارب .. فأنا وشأني كله (أحقر .. أصغر) .

(لا حول و لاقوة إلا بالله)
بعد تسبيح الذي أوجد قوتي ..
وحمد الذي أعطى عقلي و همتي ..
لا راحة بوجودي دون إقرار وافتقار و استسلام أنه لا حول لي و لا قوة إلا به ! ..
فأنا بكل نبضي .. وصخبي .. و ظرفي .. و مدادي .. جنوني .. و عقلي ..
لا حول لي و لا قوة إلا به ..
وهم بكل قوتهم .. و علمهم .. وشهرتهم .. و كبرهم .. و بكل شأنهم .. لا حول لهم و لاقوة إلا به !

بمرض بسيط .. (تخور قواي) ..
و بفكرة قوية (أفقد وعيي) ! ..
و بموت مكتوب ينقلب جسمي (لجسد هامد!) ..
فحقيقتي و حقائقهم
من أولها لآخرها ..من مبدأها لمنتهاها .. لا حول لها ولا (قوة) بغير خالقها .

فسبحان الله !..
و الحمدلله ! ..
ولا إله إلا الله !..
والله أكبر ..!
ولا حول و لاقوة إلا بالله! .


_______________________

(ويزيد الله الذين اهتدوا و الباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا و خير مردا) 76 مريم .
ورد بالتفسير أن الباقيات الصالحات هي : الخمس المذكورات أعلاه .
* يقول الرسول عليه الصلاة والسلام من قال حين يمسي و حين يصبح (اللهم ما أصبح –أو ما أمسى- بي من نعمة أو بأحد من خلقك فمن وحدك لا شريك لك فلك الحمد و لك الشكر ) فقد أدّى شكر يومه .
الحقوق : لتصميم ليس لي ، فقط اضفت إليه الآيات

دمتم بخير
مدونة ساعي بريق


تعليقات 6

  1. الله يعطيكــ العافية ماشاء الله عليك عاد هذا الموضوع الاول وخيال وش بيكون اللي بعده وبعده تحياتيــــــــــ قحطانيهــــــــــــ.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,…….,,,

  2. الحضور الذي أوله ابتهال, حاز على كل الجمال يا صديقة! إنكِ هنا تحضرين بترتيلكِ الباذخ, بابتهالاتك التي تتسامق فوق كل سماء في صباحٍ و مساء, تحيتي لهكذا تمتمة, تحيتي لهكذا مناجاة, تحيتي لهكذا حرف.. و لكِ كل انحناءاتي الطويلة !

  3. ماشاء الله عليك وعلى قناعاتك وايمانك اختي ، وماشاء الله على تصويرك الذي ينمّ على صدقك مع نفسك ومع ربك ومع البشر ويكفي هذا الشعور مع ربك الواحد الأحد سبحانه ،، وجزاكِ كُل الخير

  4. *أنعش الله صباحك بنشاط العصفور* *وطيب الله ضحاك بالخير الموفور* *وجمل الله مساك بالورد المنثور* *وتقبل الله يومك بالعمل المأجور* تحياااااااااااااااااااااااااااااااااااااتي@

  5. بارك الله فيك امل تصحيح الايه الكريمه (ويزيد الله الذين اهتدوا —–‘ هدا و الباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا و خير مردا) 76 مريم .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بيني .. و .. بينه

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول