بياض بدر يحيط ليل الاوفياء


السَلآمُ عَليكُمْ ورحمَه الله وبركَآتُه
وصبَآحْ / مسَآء
تدَآعبُ فيه النسمَآتْ مَآب القلبْ من عبَرآتْ
.
.

كَآنتْ يتيمَه قصتهَآ اليمَه
سَلبُوآ مِنْ قلبهَآ الفَرحَه
وجعلُوهَآ بلآ قدرٍ ولآقيمَه
تَتَنَفَسُ ولكنْ بروحٍ دفينَه
تحملُ طمَوحَآ ولكنْ بفرصٍ عقيمَه
.
.

يَآمنْ يُوآسِي حُزنَهَآ ويُدآريهَآ
مِنْ جُروحٍ أهدرتْ دمَ قلبهَآ فيهَآ
فلمْ يعُدْ لهَآ منهَآ نبضٌ يحييهَآ

وفِي ذَآت مسَآء مَآبينَ نَجمْ السمَآءْ
حِينَ حَلتْ سكِينَه سَرمديَه الأجوآءْ
تَلفَتتْ بلآ إدرآكْ منهَآ للقَمَرِ الوضَآءْ
فَإذآ بِهِ يبَآدرهَآ ببَسمَهٍ كُلهَآ بهَآءْ
ويبعثُ النَجمَآتْ لهَآ بِمِرسَآلٍ خفَآءْ
تَلقتُهُ بيديهَآ وبَآدرتْ بِكَشفْ الغطَآء
فإذآ بهَآ حُلَهٌ حَـآلكَـهٌ سـودآءْ
نَسَجَهَآ لِهَآ مِنْ خيُوطِ ليلتِهِ الظَلمَآءْ
كَمْ أخجَلهَآ مَآبَدرَ مِنهُ مِنَ عطَآءْ
غَآلبتُ لهُ نفسِهَآ لتنظُرَ لهُ رغمَ كُلِ إستحيَآءْ
نظرآتٍ تَفيضُ لهُ شُكرآ وثنَآءْ
تَرجوآ منهُ مُكُوثَهُ معهَآ والبقَآآآآءْ

فإذآ به يهمسُ لهَآ بهمسهً غنَآءْ
بأنَ كلَ مَآفي الدنى لهُ إبتدآء وإنتهَآءْ
ولابد من رحيلٍ يأتيْ من بعدهِ لقـآءْ
القَآكِ به تتجَملي لي بمَآ اهديتُ لكِ بصفَآءْ
أرآكِ بهِ بيَآضٌ بدرٍ يحيطكُ ليلٌ الاوفيآءْ


.,.
قد تقُولونْ وتتسآئلونْ بعضَ شئ مَآقصدتُ بمَآ كتبت
منْ تلكْ الحروفْ

كلنَآ نمر بحزنٍ وشجنْ ,, ووحده تصيبنَآ بمرآره ,,
وأحيآنَآ فِي ظلٍ كل هذآ وقهرٌ يشتعل في دوآخلنَآ
ودمعٌ حآرقْ يذرفُ من اعيننَآ فيصبُ على صدورنَآ من إشتدآده
فتجتمعٌ نيرآنُ دمع وقلبٍ فيكونُ همٌ لآيطَآقْ ,,
حينَهَآ تستصعبُ علينَآ دنيَآنَآ
وربمَآ يبتعِدُ عنكَ كلُ من حَولكْ لكيلآ يضيقوآ بكْ
او تتبعد عنهُمْ أنتْ لشعوركَ بأن أحدآ لن يشعر بكْ
قد يأتيكْ الفَرحُ كفجرٍ بَآسمْ من حيثُ لاتعلَمْ ,,
من حيثُ قريبٍ تنَآسيتَ امره او بعيدٍ جهلتَه ,,
فلتَدعْ لنفسكَ مسَآحَه أملْ .. متنفسْ للحيَآه ,,
بَآبٌ خيرٍ لآيغلقْ ,, عَلى كُلِ حَآلْ ,,
فكمَآ خلقَكْ ربُكْ ,, فإنَه سيكُونُ في عَونكْ
أنَه الارحمُ بكَ حَتى مِنْ نفسِكْ ,,

~فلنُكنْ كلنَآ كالبدر رغمَ كلِ عتمَهٍ حَوله فهو مضئْ بجمَآلْ~

ودي لكُمْ ,, طفله ببسمتي


تعليقات 3

  1. روعه سمايل كلماااااااااااااااااااتك تربت يداااااااااااك مشكووووووووووووره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بياض بدر يحيط ليل الاوفياء

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول