بوبال أسوأ كارثة صناعية عرفتها البشرية


كارثة بوبال3

ثلاثون عامًا على كارثة بوبال

في الثاني من ديسمبر عام 1984 حصلت أسوأ كارثة صناعية عرفها البشر. إنها كارثة بوبال الشهيرة، وقعت حين حصل انفجار في مصنع مبيدات لشركة يونيون كاربايد ما أدى لتسرب 30,000 طن من غاز ميثان إيزوسيانت، والعديد من الغازات السامة، فتعرض أكثر من 5 مليون شخص في ولاية ماديا براديش في الهند للغازات. واختلفت الأقوال في تقدير عدد القتلى.

كارثة بوبال5

فقدرت بعض الوكالات الحكومية مقتل 15,000 شخص، وقالت إحصاءات أخرى أن 8000 شخص توفوا في الأسابيع الأولى من حادثة التسرب. لكن التقديرات الأولية لحكومة ماديا براديش المباشرة قالت بأن عدد الضحايا 3787. وقد أغرق الغاز المتسرب مدينة بوبال، وهي عاصمة ماديا براديش. فاستيقظ الناس في حالة ذعر خاصة مع إصابتهم بحرقان شديد في الرئتين.

كارثة بوبال

وقد أدى التسرب لآثار صحية على المدى القصير، فتوفي الآلاف مباشرة من تأثيرات الغاز، في حين أصيب الكثيرون بحالة من الذعر الشديد. فاستيقظت بوبال في الثاني من ديسمبر على مشهد مواكب الجنازات الجماعية، وحرق الجثث، أو إلقائها في نهر نارمادا. وبعد الحادثة، قيل بأنه لم يوجد أي طفل تحت سن 18 عامًا. فكان عدد الأطفال الذين تعرضوا للغاز 200,000.

كارثة بوبال4

استقبلت المستشفيات والمراكز الصحية 1,700,000 حالة. وقُتل أيضًا 2000 من الجاموس، والماعز، والحيوانات الأخرى. ولا يزال السكان يعانون من آثار تسرب الغاز، فيولد الأطفال بعاهات جسدية، وعقلية. وقد تشكلت اللجة الدولية الطبية لبوبال عام 1993، لمساعدة المتضررين. واليوم وفي الذكرى الثلاثين للكارثة، لا تزال المأساة حاضرة في عقول الضحايا وقلوبهم.

كارثة بوبال الصناعية

كارثة بوبال6

ماديا باراديش

بوبال

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بوبال أسوأ كارثة صناعية عرفتها البشرية

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول