بناء ملعب كرة قدم عائم في تايلاند


ملعب كرة قدم عائم في جزيرة بانيي التايلاندية

بصخرتها الشاهقة التي تحيط بها المياه الزرقاء، تعد جزيرة بانيي جنة تايلاند، لكن المظاهر الطبيعية فيها لم تكن العامل الأساسي في جذب أنظار السياح إليها، إنما كان ملعب كرة قدم عائم. فقد تأثرت السياحة في تايلاند سلبًا بعد أشهر من الاحتجاجات، وانقلاب جيش الماي ماي، وفرض القوانين العرفية، ومقتل سائحين اثنين في جزيرة كوه تاو في سبتمبر الماضي.

جزيرة بانيي2

لكن في جزيرة بانيي وهي جزء خلاب من مقاطعة “بانجا نجا”، يأتي الزوار الأجانب لتجربة ملعب كرة القدم غير العادي. يقع الملعب بجوار عبَّارة الجزيرة ذات الأغلبية المسلمة. وقد أصبح الملعب كنزًا وطنيًا بعد حملة إعلانية من قِبل البنك التايلاندي عام 2010 والذي حول مجتمع الجزيرة من مجتمع مشهور  بالصيد إلى آخر مشهور بكرة القدم.

جزيرة بانيي3

وقد ركز الإعلان الممول من البنك التايلاندي على نجاحات الفريق المحلي لكرة القدم في جزيرة بانيي على الرغم من الملعب المتهالك. وبعد الحملة الإعلانية بنى سكان الجزيرة بمساعدة السلطات المحلية ملعب كرة قدم جديدًا. وبعد الإعلان الذي تم بثه عام 2011 أصبحت جزيرة بانيي مشهورة على الصعيدين المحلي والدولي بكرة القدم. ولم يساهم ملعب كرة القدم العائم في جذب الزوار، إنما ساهم في الحفاظ على سكان الجزيرة من الهجرة.

جزيرة بانيي4

وتعد هجرة السكان المشكلة الأساسية في المجتمعات التايلاندية الفقيرة، مع هجرة الشباب لمسافات طويلة للعثور على عمل أفضل أجرًا، لتقديم العون للعائلات الكبيرة في العودة إلى ديارها. لكن شباب الجزيرة استمروا في البقاء، فزاد عدد السكان فيها من 1200 إلى 1800 خلال السنوات العشر الأخيرة. فالوظائف أصبحت أفضل من البر، فيمكن للشباب الحصول على الأموال بسهولة خاصة من قيادة القوارب الصغيرة. وتعهد المجلس العسكري بالقيام بحملات لتنشيط السياحة، والقضاء على هجرة العائلات.

جزيرة بانيي6 جزيرة بانيي5

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بناء ملعب كرة قدم عائم في تايلاند

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!
ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول