بسمة و الخدامات – قصة واقعية بالصور


هاااااااااااااااااااااااااااااااي

قروب ابو نواف

شكرا لكل اعضاء ابو نواف الي ارسلولي سوالفهم عشان اصيغها لهم بأسلوبي المتواضع

ومن ضمن هذي الرسايل الي وصلتني رسالة الاخت بسمة من عضوات قروب ابو نواف

ارسلتلي الاخت بسمة وسمت نفسها  بلقب  ( مذ مذ)

الله من زين اللقب مذ مذ هههههه

ارسلت لي سالفتها مع الشغالات

القصة تقول

كان فية عائلة كبيرة متكونه من ام وابو ومجموعه من الاولاد والبنات

وفي يوم من الايام رزقت هذي العائلة بمولودة جديدة ( هي صاحبتنا) سموها بسمة

بسمة مع ابوها

الله من زين الخشه كانت بسمة  دبيه من يومها صغيرة

وانواع السعابيل

من يوم ولدت بسمة بدت مشاكل الخدامات في البيت

جابو شغالة هندية اسمها كاندي

كانت حبيبة وحنونه ومملوحة …… ايه هين مملوحة

وتشتغل كل شي ما تقول لا….. تنظف الحديقه والبيت وكل شي

لحد ما جاء هذاك اليوم وراحت كاندي لسوق  البطحاء تتقضى

المهم كان فيه الجهه الثانية من السوق

جيمس بوند وربعة خخخخخخ خخخخ

بابو صاحب محل الفيديو في البطحاء

لما شاف كاندي انهبل عليها

اخترش وانغرف عقلة وشيب وجته حاله عصبية ودااااااااخ

يقول بابو /  اروح كشنة اصير صلصة ماجي بالدجاج

ههههههههههههههههههههههه

وبعد يومين تواعدو عشان تنحاش كاندي من البيت وتروح معة

وطمرت كاندي من فوق الجدار وانحاشت

هههههههههههههههههههههههه

وخرجت كاندي ولم تعد

**********

    وفي هذي اللحظات كانت بسمه تكبر وتزداد انتفاخا 

ههههههههههههههههههههههههههه

**********

وبعد فترة قصيرة

جابو شغاله فلبينية اسمها ريتا بدل الهندية

هذي ريتا  اول ما جت مع العائلة ….  شايله بسمه بيديها

كانت الشغاله مسكتة ونظيفة  بس صار لها سالفة وما طولت

بعد يومين بس من جيتها

يومين بس

وهي منحاشة مع سواق الجيران ميشيل الفلبيني الداشر

ورايحين يتعيدون في مانيلا يامال الحمى

ههههههههههههههههههههههههههههه

وخرجت ريتا ولم تعد

**********

ولا زالت بسمة تكبر وتزداد انتفاخا

ههههههههههههههههههههههههه

**********

وقال ابو بسمة خلاص والله ما نجيب شغالات من هالاماكن

وقرر ابوها يجيب شغالة من لوس انجلوس عشان يفتك من هالحركات

والله ويجيب هذيك المزيونة من حبوش لوس انجلوس اسمها كرستينا

اول ما جت صارت المشكلة

تدرون وش صار شي ما حسبو اهل بسمة حسابة

عبدة السواق

سواق اهل بسمة السوداني

آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ ي  ياسمارة ياجميلة

خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ

السواق السوداني عبدة خقخق هههههههههه ما صدق على الله

يشوف وحدة سمراء ومزيونة بدل هالقشعة الي عندة ام آدم

ولدهم آدم

مين البنت الاسمريكا  الجميله دي

كان آدم يحب بسمه بس الشغالة الجديده كلت الجو هههههههه

ولدهم الصغير عثمان

ياخراااااااااشي

ايه  الحلاوة  دي   يازولة

القشعة

ام آدم  زوجة عبدة السواق

ياخاين ياعبدة يابتاع الستات ان ما وريتك نجوم الدوهر

اقول ليك والله ان ما رجيعتا زاتك والله الم عليك اهل ام دورمان كلهم ياخاين

خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ

وبعد ايام معدودة تواعدو  عبدة مع كرستينا في الصناعيه القديمه

في منقطه غبيرة وسط الرياض

عبدة السواق مكشخ وطاق العمامه ويتميلح عند كرستينا

مهوب عاقلين ,,,, روميو وجوليت

هههههههههههههههههههههه

وخرجت كرستينا ولم تعد…. وطيرت معها عبدة السواق بعد ههههه

اي والله المشكلة

**********

ولا زالت بسمة تكبر تزداااااااااد انتفاخا ههههههههه

السالفة الجاية بتنفقع

خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ

**************

راح ابو بسمة للمكتب وقال لراعي مكتب الاستقدام دبر لنا شغالة جديدة

قال راعي المكتب /  عندك هذولي نق  واختر منهم الي تبي

قال ابو بسمة بشرط ماتكون راعيه خربطه وكل شوي منحاشة مع واحد

قال راعي المكتب اذا تبي وحدة بهذي المواصفات دور لك عاملة مسلمة

وفعلا بعد ايام

جابو العاملة زهرة الاندنوسية

عامله محجبة تخاف الله وتراعي دينها وربها في كل شي

وكانت افضل خادمة مرت عليهم

وتقولكم بسمة ان زهرة الاندونسية

لازالت عندهم من 10 سنوات  الى الحين ما صار منها ولا مشكلة

وهذا اكبر دليل

على تميز وأخلاق وامانة العاملات المسلمات

والحمد لله على نعمة الاسلام

همسة صغيرة

ياجماعة الخير

خلونا نفيد المسلمات ونستقدمهم بدل ما نفيد الهندوسيات والسيخيات والبوذيات والكافرات

والاقربون اولى بالمعروف

وسلامتكم

النهاية

كل الشكرلأختنا بسمة الملقبة (مذ مذ ) هههههه صاحبة الحكاية

ومعليش اختي بسمة على حكايه الانتفاخ انا احس انك دبية خخخخخخخخخخ

وتحياتي لكم

اخراج وانتاج ودوبلاج ومكساج وجمع وتنسيق

سوالف القايلة

حصريا على قروب ابو نواف


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بسمة و الخدامات – قصة واقعية بالصور

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول