بستاني … مفتوح للعامه لأول مرة !!


ليس كبيرا …. ولا منسقا بحرفية … و لكنه بستان
مليء بالورود الجميلة … ليست كلها جميلة ولكن القبيح منها يزيد من جمال الجميلة , وبذلك تكون القبيحة على نفس درجة الاهمية من الجميلات من الورود
في المنتصف هنالك وردة واحدة الأجمل والأزكى رائحة , هي اول من تلتقط عيناي او قلبي بالأصح
مبهرة بألوانها المتعددة …. ساحرة بأوراقها وأغصانها الخالية من الأشواك … اذا اقتربت منها تكاد تجزم انك سمعتها تغني وبصوتٍٍ جميل ايضا لطالما كانت السبب في بقائي حيا ارزق
لكنها تعاني الان من المرض فهي حساسة جدا ولايكفيها الماء لتتغذا كبقية الورود
فيجب ان اسقيها دموعي واحتضنها كل يوم والا ستتوقف عن النمو… وهذا يعني انني سأتوقف عن النمو ايضا اذا لم ابذل جهدا اكبر في الحفاظ عليه
.
..
ستجد في بستاني مجموعة من الورود لا اعرف اهميتها …
هي موجودة دائما ولكنها بلا رائحة ولا لون ولكنها تملأ المساحات الفارغةولكن لها ميزة جميلة وهي انها مسلية فمهما قطفت منها ستجدها تظهر مرة اخرى بنفس السرعة
فلا ضير من القطف لمجرد الاستمتاع دون الخوف من ابادتها فهي دائما موجودة .
. بين زحمة الورود الاخرى هنالك وردتين لاتشبهان احد … ومتناقضتان الى حد الدهشة
الأولى … سوداء متعمقة في السواد ولها اشواك حادة كأنها تعلن حظرا للتجول من حولها
ولكنها رغم ذلك جذابة الى حد الهوس … فكم رسمت على يدي بأشواكها رسوما مبهرة ولا استطيع منع نفسي من محاولة لمسها مهما كانت العواقب
احاول ان اتجاهلها اعطيها ظهري دائما ولكني اجد نفسي بلا حيلة اقف امامها
العنها …. و احن لها احاول قطعها فأجدني أغرق في الدماءلإني أقطع أصابعي
.
..
أما الوردة الثانية فهي بيضاء كقلب أمي … مشرقة كوجوه الأطفال
لها ملمس الغيوم … وجمال المطر لكنها تبكي .. تبكي بصوتٍ عالي
فتجبرني على البكاء وانافسها في علو الصوت … حتى اشعر اني لا اريد البكاء اكثرفتتوقف وتبدأ بالضحك ….. واجدني اجاريها في الضحك ايضا
فإذا توقفت عادت مرة أخرى لتبكي من جديد في دوامةٍ لا تنتهي .
..
هذا هو بستاني .. أوهذا هو صدري
فالوردة الأجمل هي طموحي والوردة السوداء هي ذكرياتي
اما البيضاء فهي ضميري اما الورود التي تملأ الفراغات … هي مالا يهم و مالا يؤثر


تعليقات 3

  1. ‘‘ فعـــلآ ورؤؤد مستـــتوحـآة من الدنــيآ والتجــآرب الدنيويه ومقطتفاتكـ في الحـــيآه موجوده وتشبـــيه ولآ ارؤؤع اشكرك جزيــــل الشكــر .. ’’

  2. اشلوبك في التشبيه راااائع .. لواقع مألوف وسرد متتابع دون تشتيت للقارئ .. يعطيك العافية

  3. توقعت أنه القلب ولكن لم أعرف قصدك بالأزهار إلافي النهاية موضوع جميل سلمت

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بستاني … مفتوح للعامه لأول مرة !!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول