بدائل مبتكرة لاستبدال السكر في نظامك الغذائي


السكر

بالرغم من وجود السكر في العديد من الصناعات، إلا أن له آثار جانبية تؤثر على صحتنا بشكل رهيب. لذلك يجب محاولة تخفيف وجود السكر في نظامنا الغذائي، وذلك من خلال بعض النصائح الذكية التي سنقدمها لكم لاستبدال السكر. لكن أولاً، دعونا نعلم لماذا استهلاك السكر بشكل كبير يهدد صحتنا.

عند استهلاك السكر بشكل متكرر، يؤدي ذلك إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم، وإطلاق الأنسولين من البنكرياس، وبالتالي يحتاج السكر إلى أن يتم تخزينه في مكان ما كمصدر لطاقة الجسم.

وهذا أساسًا مفهوم الدهون، هو وقود احتياطي للجسم. ومن المعروف أن الأنسولين دهون تنتج وتخزن الهرمونات. والسكر الذي يتم استهلاكه ينتهي به المطاف بالتخزين كالدهون، ومع مرور الوقت يؤدي إلى السمنة.

مكعبات سكر

كما أن تناول السكر بشكل ثابت يعمل على مقاومة الأنسولين في الجسم. فيعتاد البنكرياس على ضخ الكثير من الأنسولين حتى يصبح مقاوما له. وهذا يؤدي إلى تطوير مرض السكري من النوع الثاني.
ملاحظة: “يعرف أن مرض السكري من النوع الثاني يصيب البالغين، لكن مع ذلك تظهر العديد من الحالات في سن المراهقة، وحتى ما قبل المراهقة، وتصنف على أنها مرض السكري من النوع الثاني”.

شراب الذرة عالي الفركتوز

شراب الذرة

عند ذكر السكر، يتجه تفكير الناس إلى السكرالأبيض المشتق من قصب السكر، لكن هناك نوع أخر من المحليات، يسبب آثار سيئة على الجسم بقدر السكر، وهو شراب الذرة عالي الفركتوز.

شراب الذرة هو شراب حلو مكرر يستخرج من الذرة، وهو كبديل أرخص لارتفاع الرسوم الجمركية على تجارة السكر. لذلك أصبح الخيار الأفضل لاستخدامه في العديد من المنتجات. وهذا هو السبب في ارتفاع حجم المشروبات الغازية، دون أي تغيير حقيقي في التكلفة للشركات المصنعة.

كما أن الفركتوز “سكر الفاكهة” في شكله الطبيعي يكون اكثر إعتدالاً على الجسم، كذلك يحتوي على عناصر مهمة كالألياف. لكن عند تواجد الفركتوز في شراب الذرة، يتم امتصاصه بشكل أسرع، ويتجه مباشرة إلى الكبد حيث تتكون الدهون. وهذا أحد الأسباب الرئيسية لتليف الكبد.

لكن هناك أربع حلول، وطرق مبتكرة لمنتجات تحل مكان السكرفي نظامك الغذائي، تعرف عليها:

تجنب المحليات الصناعية

المحليات الصناعية

قد يبدو ذلك غريبًا، لأن المشروبات التي تحتوي على محليات صناعية، هي خالية من السعرات الحرارية والسكر! من الناحية التقنية هذا صحيح. لكن المحليات الصناعية تخدع جسمك للاعتقاد أنه على وشك تناول السكر. وعندما لا يحصل على السكر، يؤدي ذلك إلى الرغبة الشديدة في تناول السكر الطبيعي.

وهناك أيضًا أبحاث من كلية واشنطن للطب تبين، أن “سوكرالوسي” يسبب ارتفاعًا بنسبة 20% من مستوى السكر في الدم. هذا يعني أنه يشابه إلى حد كبير السكر دون احتوائه عليه على الاطلاق !

الشوكولاتة الداكنة

الشوكولاتة الداكنة

عندما ترغب في تناول الحلويات بشدة، توجه إلى الشوكولاتة الداكنة، بدلاً من اللجوء إلى شوكولاتة الحليب التي تحتوي على كميات عالية من السكر.

فالشوكولاتة الداكنة تحتوي على 70% من الكاكاو، ذلك يساعد على انخفاض نسبة السكر في الدم. كما أنها تحتوي على مضادات أكسدة، ومركبات متعددة تساعد في السيطرة على الجلوكوز. بالإضافة إلى إحتوائها على نسبة قليلة من الدهون، لكنها دهون غير ضارة، وهي توفر فوائد صحية مثل المساعدة في منع أمراض القلب، والأوعية الدموية، وخفض ضغط الدم.

لكن لا يجب تناول كميات هائلة من الشوكولاتة، يكفي مربع أو إثنين يوميًا.

تناول البروتين مع السكريات

مكسرات البروتين

إذا كنت ترغب في تناول أطعمة تحتوي على السكر المكرر، أو إذا كان لديك مشاكل مثل نقص السكر في الدم. تناول بعض البروتين والدهون كحفنة من المكسرات قبل تناول السكر، فذلك يساعد على إبطاء إطلاق السكر في الدم، وبالتالي انخفاض نسبته في جسدك.

ستيفيا

ستيفيا

ستيفيا قد يكون الأمل الحقيقي لوجود بديل عن السكر، فهو نبات تم استخدامه منذ آلاف السنين كوسيلة لتحلية الأطعمة. ويبدو أنه لا يحمل آثار سلبية كالمحليات الصناعية، علاوة على ذلك فإنه يقدم بعض الفوائد الصحية كخفض ضغط الدم.

في النهاية قد يكون من الصعب تجنب السكر؛ وهو متواجد في كل مكان. لكن من خلال هذه الطرق والبدائل الجديدة، كالستيفيا، والشوكولاتة الداكنة. التي تساهم في خفض نسبة السكر بشكل كبير في جسمك، تستطيع أن تحافظ على صحتك.

 المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بدائل مبتكرة لاستبدال السكر في نظامك الغذائي

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول