بحيرة سياحية تموت وتتحول إلى أطنان من الملح (11 صورة)


بحيرة  أورميا

في الشمال الغربي من إيران تقع بحيرة “أورميا” الملحية المهيبة، والتي تشارف على الفناء.. والكارثة التي أصابتها هي النشاط البشري، والذي تسبب بجفافها بشكل أساسي هو سدود الأنهار التي تغذي البحيرة والسدّ، الذي يسبب جفافها تماماً وتكوّن 10 مليار طن من الملح، والأثر يتعدى البحيرة حيث سيضطر حوالي 5 مليون شخص إلى ترك منازلهم حيث كانت تعتبر منطقة سياحية ومنطقة مفضلة لهجرة طيور النحام والبجع والنوارس.

البحيرة الملحية

على الرغم من كل هذا فإن الحكومة الإيرانية ليست في عجلة من أمرها لإنقاذ البحيرة. وبسبب ذلك تقلصت البحيرة إلى أكثر من 80 في المئة ووصلت إلى 1000 كيلومتر مربع ويتوقع الخبراء أن تختفي خلال سنتين إذا لم يتم فعل شيء.. وينتظر الخبراء وعود الحكومة من أجل التوصل إلى خطة إنقاذ نهائية بحلول شهر مايو عن طريق استمطار السحب ومد أنابيب لإيجاد مصادر للمياه، واقترح الخبراء أيضاً إنشاء صناعات أخرى لتقليل الاعتماد على المياه للأغراض الزراعية. وخلال هذا الوقت تموت هذه البحيرة التي كانت أحد عناصر الجذب السياحي ومصدر الدخل للعديد من المواطنين.

البحيرة الملحية  ١

البحيرة الملحية  ٢

البحيرة الملحية  ٣

البحيرة الملحية  ٤

البحيرة الملحية  ٩

البحيرة الملحية  ٨

البحيرة الملحية  ٧

البحيرة الملحية  ٦

البحيرة الملحية  ٥

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بحيرة سياحية تموت وتتحول إلى أطنان من الملح (11 صورة)

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول