انفلونزا الطيور – تقرير مصور


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسعد الله أوقاتكم بكل خير, نبعث لكم اليوم بتقرير عن مرض انفلونزا الطيور والذي قد يتحول الى وباء عالمي يهدد حياة 100 مليون من البشر
والذي قد يسمع به الكثير ولا يعرفون ماهو , وأردنا أن نوضح
ماهيته بقالب مصور ومسلي لتعلم الفائدة
إن شاء الله تعالى , وقانا الله شر الأمراض والأوبئة


 باسم الله نبدأ
ما هي انفلونزا الطيور؟
 Bird flu virus
انفلونزا الدجاج او طاعون الطيور او انفلونزا الطيور تنجم عن فيروسات نزلات برد من الفئة الف (اتش5، اتش7، اتش9) التي يكون مصدرها الطيور والمسؤولة عن انتشار الاوبئة. وفيروس الوباء الحالي اتش5ان1 فيروس متبدل. لكن ليس بالضرورة ان تسبب كل الفيروسات اتش5 المرض.


الله يستر علينا وعلى المسلمين

انفلونزا

  والله هذا خبر مخيف جدا , هذولا الدخاتر <—وش اريكم في هالكلمة
قاعدين يفحصون في فيتنام الأشعة السينية لطفل يشك أنه مصاب بإنفلونزا الطيور لانه مات خلال هالاسبوع اللي فات شخصين اعراض موتهم مقاربه لأعراض هذا المرض
الله يستر


متى وكيف ظهر الفيروس؟

رصد فيروس اتش5ان1 للمرة الاولى منذ عقود لدى الطيور البرية. اكتشفت اولى اصابات للدواجن في مطلع التسعينات في اوروبا والولايات المتحدة. وتطلب الامر الانتظار حتى ايار/مايو 1997 عندما توفي صبي نشا في مركز زراعي بنزلة برد غامضة في هونغ كونغ


راعي الحمام

انفلونزا

هذا اللي بالصورة الظاهر ما شاف الخبر اللي فوق ولا كان ما شفته جالس يوكل هالحمام


الحيوانات المصابة

الطيور البرية او البحرية تشكل منذ زمن طويل خزانا لفيروسات الانفلونزا
البط والنورس .. وفي نهاية 2003 ظهرت الاصابة بانفلونزا الطيور لدى الدجاج في عدد من دول اسيا وجنوب شرقها ما ادى الى نفوق او التخلص من مائة مليون دجاجة. وهي تنتقل حاليا من خلال الطيور المهاجرة


صكتها انفلونزا

انفلونزا

 هذا مصمم روسي في اسبوع الأزياء في روسيا 2006
مواكب الموضة
الله يستر على حريمنا


هل يوجد خطر كارثة عالمية؟

هناك خوف من تفشي وباء كما حدث في حالة الاوبئة العالمية
مثل وباء الانفلونزا الاسبانية عامي 1919-1919 الذي اودى بحياة ما بين عشرين واربعين مليون شخص ووباء الانفلونزا الاسيوية عام 1957 الذي قضى على اربعة ملايين شخص او وباء انفلونزا هونغ كونغ سنة 1968 الذي قضى على مليوني شخص وذلك اذا تبدل
الفيروس اتش5ان1 ليتاقلم مع الانسان
واستنادا الى منظمة الصحة العالمية فان تفشي هذا الوباء يمكن ان يقضي على
سبعة او عشرة او خمسين بل ومئة مليون شخص وفقا للسيناريوهات


انفلونزا

وفي الختام نسأل الله تبارك وتعالى أن يقينا ويقي المسلمين
شر الأمراض والأسقام والأوبئة
وأن يعمنا بالعافية وأن يسبغ علينا نعمه ظاهرة وباطنة
آمين


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انفلونزا الطيور – تقرير مصور

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!
ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول