انطوائية ابنة العاشرة


الانطوائية يمكن تحويلها إلى انتقائية، أي تنتقي من الناس قلة من الصديقات ، وتكون غير منفتحة على الجميع بنفس القدر والكيفية .

أختي الكريمة أم حسان الحلو وفقك الله تعالى
السلام عليك ورحمة الله
أرجو أن تكوني بخير
أما بعد، فأجو منك التكرم بإرسال حل للمشكلة التي بين يديك:

تبلغ ابنتي من العمر عشر سنوات. مشكلتها أنها انطوائية، خجولة، فاقدة للثقة بنفسها، شاردة دائماً. فكثيراً ما أجدها تسرح بذهنها بعيداً، سواء كانت جالسة لا تفعل شيئاً، أو كانت تدرس أو تلعب… ولطالما حاولتُ الدخول إلى أعماقها لمعرفة ما الذي يشغل بالها، أو كيف تفكر حتى أساعدها، وأعالج مشكلاتها النفسية… ولكن عبثاً أحاول. فكيف أفعل لإخراج ابنتي من عزلتها ومن شرودها؟

ودمت في رعاية الله وحفظه

بسم الله الرحمن الرحيم
· مشكلة الأم التي تكلمت عن ابنتها أنها انطوائية ، خجولة ، فاقدة للثقة بنفسها وعمرها 10 سنين .

· عزيزتي الأم ..

لا شك أن رحلتك التربوية قد تعتريها المتاعب ، إنما الأجر على قدر المشقة ، وقد وصفت ابنتك بثلاث صفات غير مرضية ، يمكن تحويلها بشيء من الجهد إلى صفات حميدة .
فالانطوائية يمكن تحويلها إلى انتقائية، أي تنتقي من الناس قلة من الصديقات ، وتكون غير منفتحة على الجميع بنفس القدر والكيفية .
فهي لا بد أن تجلس مع قريباتها أو بنات صفها في المدرسة .. فإذا لاحظتِ أي مودة لأية فتاة .. شجعيها وقومي بالتعرف إلى صاحبتها .. وقد تتغيب هي أو زميلة لها عن المدرسة، شجعيها لأن تسأل واحدة من زميلاتها عما فاتها من الدروس ، أو أن تمنح واحدة من الغائبات جدول الوظائف المدرسية .
· وزعي عن طريقها حلوى المناسبات والأفراح، وحتى الصدقات أعطيها لها لتقوم بتوزيعها حسب إرشاداتك .
· اسأليها عن صحتها ووضعها الدراسي، وأحسني استقبالها حين العودة من المدرسة لأنها تكون في تلك اللحظة مفعمة بالأخبار التي تود سردها لكِ .. أحسني الإصغاء لها دائما.
· لا تخاطبيها بصيغة الأمر “افعلي” ، بل اسأليها : ما رأيك أن تقومي بفعل كذا؟
· شاوريها في الأمور اليومية وأشيدي برأيها على الملأ .

· ابحثي عن مواهبها ، فإن كانت تحب الرسم فأحضري لها أدواته وثمّني نتاجها مهما كان بسيطا ، وإن كانت تحب الأعمال اليدوية فأحضري لها المواد الخام وافتخري بنتاجها ، وإن كانت تحب القراءة فاصحبيها إلى المكتبة ودعيها تختار كتبها واطلبي منها أن تحدث إخوتها الصغار.

· من المفيد جدا تركها تشارك في نشاط مدرسي كواحدة في كورال إنشادي مثلا .. أو تقرأ بعض النصوص خلف ستار مسرحية ، وشيئا فشيئا يمكن سحبها إلى موقع العمل .

· يمكن تكرار بعض النصوص الجميلة أمامها كالنصوص المبثوثة في اللغة العربية والطلب منها أن تلقيها أمام الوالد ، ثم الوالد والجد .. ثم تعتاد على مخاطبة الناس ، وأنجح ما يمكن أن تحفظ من نصوص هي سور القرآن الكريم القصيرة ، فالقرآن الكريم يخرجها من عالم السلبيات إلى عالم الإيجابيات ، ولعل أبسطها القدرة على التسميع بصوت واضح وبأسلوب جميل .

· وإن استطعت أن تأخذي بيدها إلى حلقات القرآن الكريم فمسابقات الحفظ .. عندها ستتحولين إلى أم فخورة بابنة حيية وليست خجولة ، وهناك فارق ، وبابنة انتقائية غير انطوائية .. ثم هي ابنة معتزة بدينها وبمبادئها حتى النخاع.

· وأما بالنسبة لشرودها الذهني .. فقد يكون صورة من صور التعبير عن الضياع لأنها لا تعرف ذاتها ولا تستثمر قدراتها ولا تشعر بعلاقات دافئة مع من حولها فتشعر بالتيه والضياع ..

لذا من المفيد إشراكها بالألعاب التي تحتاج إلى تركيز سواء ألعاب الألغاز الشفوية أم الورقية ، وكثيرا ما كنا نصف ألعاب عود الثقاب ومعادلاتها للصغار كي نجذب انتباههم وتركيزهم وغيرها . كذلك من المفيد الطلب منها أن تشارك في أعمال البيت التي تحتاج إلى دقة ومتابعة ، مثل زراعة الأصص ، وتربية الأسماك ، وإعداد بعض المأكولات أو متابعة إعطاء جرعات دواء لمن يحتاج إليه من الصغار أو المسنين وقراءة ميزان الحرارة ، وهناك كتب تعلم الصغار كيفية إجراء بعض التجارب العلمية في البيت ، والنجاح في بعض هذه التجارب يجلب السعادة والنجاح والثقة .

باختصار كلفيها بأمور تحتاج إلى دقة ومتابعة وأثني عليها في كل نجاح تحققه مهما كان بسيطا .. واسألي الله التوفيق .

رعاكِ الله أنتِ وأسرتك الكريمة ..

أختك/ أم حسان الحلو
كاتبة وأديبة مهتمة بالقضايا الاجتماعية
ذات قلم نسائي بعمر 28 عاما
 


تابعوا جديد شبكة أبونواف على فيس بوك وتويتر

   


تعليقات 1

  1. للأسف ينقصنا الكثير في تربية الأبناء .. فتربيتنا تقتصر على ( الأمر ) طوال سنين التربية وهذا يخلق لدي الأطفال عقد نفسيه قد تدمر حياتهم وتكتب لهم النهاية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انطوائية ابنة العاشرة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول