انا المسئول !!


HTML clipboard

كان الخليفة الفاروق يمارس عادته اليومية في تفقد الرعية وأداء حقهم عليه وبينما هو يتجول في أزقة المدينة وشوارعها لفت نظره بيت لعابر سبيل على أطراف المدينة فذهب إلى هناك ليكتشف حال هذا النازل الجديد
وبينما هو يقترب من البيت شده صوت أطفال يصرخون ويتألمون ومنظر أم تضع القدر الممتلئ بالماء فقط على النار لكي يهدْ الصغار ويعيشوا على أمل أن هناك طعام يعد وجوع سوف يسد
دخل عمر على المرأة وتفقد حالتها وإذا بها تعيش الفقر بكل صوره والحرمان بكل تجلياته وليس لها في إطعام نفسها وأولادها الثلاثة لاحول ولا قوة ..
سألها الفارق عن حالها ولم يعرفها بنفسه !!
فشكت إليه الحال وقالت كلمة كانت قاصمة لظهر عمر رضي الله عنه

الله الله على عمر

فسألها عمر باستغراب لما تدعين عليه ؟؟
فقالت أيلي أمرنا ويغفل عنا !!
صدم الفارق رضي الله عنه بهذا الكلام وهو الذي لا يضع نفسه إلا في محل تقصير رغم عظمة عهده وانتشار عدله وسعة افقه وسداد حكمته وتميز إدارته للأمور.
خرج عمر مسرعا إلى بيت مال المسلمين وطلب من الحارس بسرعة كبيرة أن يحضر الدقيق والزيت والعسل
وفعلا كان ذلك
فقال عمر من للحارس احمل علي !!
فقال الحارس بتردد
(( احمل عنك أم احمل عليك يا أمير المؤمنين ))

فقال عمر احمل علي !!
فقال الحارس احمل عنك أم احمل عليك يا أمير المؤمنين
فقال عمر ثكلتك أمك أأنت تحمل عني ذنوبي يوم القيامة ؟؟
فزع الحارس , وحمل عمر كل هذه الأغذية على ظهره واتجه مسرعا إلى بيت أم المساكين
وهو يعاقب نفسه في كل خطوة يخطوه
اعد بنفسه الطعام وخدم الأطفال وأمهم بيديه وهو بغاية السعادة.
قاطعت المرأة عمل عمر قائلة:
ليتك أنت كنت الخليفة بدل عن عمر !!
لم يعلق أبا حفص وخرج بعد أن أنهى مهمته وكان الوقت قرابة الفجر
وتخبأ خلف شجرة على مقربة من بيت أم المساكين وأطفاله
وكان معه عبدالرحمن ابن عوف رضي الله عنه الذي ألح عليه أن يعود فلقد حان وقت صلاة الفجر
فرفض عمر وقال كلمة عظيمة لو مزجت بماء البحر لمزجته
والله لا اتركهم حتى أراهم يضحون مثل ما أتيتهم يبكون

حتى في دقائق الأمور كان يحس بالمسؤولية ولم يكن يعظم عمله أو يضخم دوره أو يلقي باللائمة على الآخرين تهربا أو ضعف .
عاد الفاروق من رحلته الاستكشافية تحت إلحاح من عبدالرحمن بن عوف رضي الله عنهم
وصلى بالمسلمين الفجر فكان يبكي بكاء الثكالى عند كل أيه من آيات القران الكريم وهو يستحضر رب السموات والأرض وهو واقف بين يديه ويقول في نفسه إن لم يسامحني فلقد هلكت في مشهد لفت أنظار الصحابة الكرام وأثار تساؤلاتهم.
وفي الغد كان في يجلس في مجلس الخلافة وعلى يمينه وشماله على ابن أبي طالب وعبدالله ابن مسعود رضي الله عنهم
فأقبلت المرأة أم المساكين على مجلس الخلافة لتقابل خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم
وبالصدفة سمعت أحد الصحابة يقول لعمر يا أمير المؤمنين
فصدمت !!

هذا الذي أطعمنا وسقنا واهتم بنا بالأمس, وهذا الذي دعوت عليه ولم يقل لي شيئاً !!
قدمت لعمر الاعتذار فبادرها عمر بقول يدل على انه ما زال ضميره الطاهر يؤنبه
(( بكم تبيعين مظلمتك ))
ردت الأم باستغراب
لقد سامحت وانتهى كل شئ بالأمس فلقد عملت لنا كل شئ !!
أصر عمر وقال
سوف اشتري مظلمتك بستمائة درهم من مالي
وسوف يشهد على ذلك علي وابن مسعود
وافقت المرأة على مضض بعد إلحاح عمر
دفع المال وكتب هذا العفو عن عمر على رقعة وشهد الصحابة على ذلك
ولم يكتفي عمر بذلك إنما أوصى الصحابة بوصية خالدة إلى الآن تدل على ورعه وتقواه وتحمله للمسؤولية بكل شهامة وجرأة وبكل عدل وإنصاف.
وكانت وصيته ضعوا هذه الرقعة التي تنازلت بها امة الله عن حقها بين جسدي وكفني بعد أن أموت حتى ألقى بها وجه الله يوم القيامة…

ما أروع هذه القصة التي استشهد بها في موضوع مهم ومحوري هو الإحساس بالمسؤولية في جميع أنواعها وأصنافه
فأنت مسؤول أمام نفسك واهلك وعائلتك ووطنك وأمتك,,,
فهل نعيش إحساس بالمسؤولية عن كل ما يدور حولينا أم أننا نكتفي فقط بسعادة النفس وتلبية رغباتها وإشباع غرورها بغض النظر عن ما يدور حولنا…
لقد تطور الغرب وتقدم بسب الإحساس بالمسؤولية
فعلى سبيل المثال عدد المتطوعين في الولايات المتحدة الأمريكية حوالي 94 مليون متطوع أي أن حوالي ثلث الشعب ملتحق بأعمال خيرية أو إنسانية تطوعية كان منبعها والمحرك لها الإحساس بالمسؤولية تجاه المجتمع وتجاه الأمة الأمريكية.
وأيضا على الجانب الآخر ساد المسلمون طوال ثلاثة عشر قرن إلا من خلال الإحساس بالمسؤولية ونبذ الأنانية والإفراط في حب الذات
كسلوك وتصرف ممقوت.
فهما دخيلين على المجتمعات الإسلامية التي تؤمن بالعمل الجماعي وتؤسس له وان لا مكان لأي صوت نشاز
يحفز على اللامباله والاستهتار وعدم الاكتراث بما يحدث هنا أو هناك فهذه الأمة بجميع أقطارها وأفرادها جسد واحد ومثل ما نحن مطلوب منا أن نسعد الجميع يجب علينا أن نمسح دموع الجميع
بكل ايجابية وتألق.
وهي مطلب تربوي مهم يعلم عليه الصغير والكبير والمرأة والرجل وتلتف حوله الأسرة في النقاش والحوار
فالمرأة التي دخلت النار كان ذلك بسب مسؤوليتها عن تلك الهرة التي حبستها !!

وعلى النقيض تماما فلقد غفر الله للمرأة الزانية حينما أسقت الكلب العطشان بخفها !!
وهنا يكون معدن الإنسان نفيسا وغاليا كالذهب حينما يحس بالمسؤولية في عمله وفي معاملاته وفي عبادته في حله وفي ترحاله
تجاه القاصي والداني وتجاه الكبير والصغير
يقول علي ابن أبي طالب ماقتا السلبية والتخلي والتخاذل
أن تعطي القليل خير من الحرمان
ولتكن تربية روحية قيمة لنا جميعا
تبدأ من إحساسك بالمسؤولية أما العلي القدير سبحانه عن كل سلوكياتك وتصرفاتك وأقوالك
ومن ثم إحساسك بالمسؤولية تجاه أسرتك وعائلتك ومجتمعك وأمتك
فما أجمل أن تحس بمسؤوليتك عن أخطائك وعثراتك وهفواتك
تجاه الله تعلى خالقك ومحييك والمنعم عليك
وتجاه خلقه الذين يشاركونك العيش والحياة وتشاركهم
الماء والغذاء والهواء.
فتجبر ما انكسر وتأخذ العبر وتفتح نافذة جديدة على حياة أجمل وأحلى واسعد وأبقى.
وتقول في نفسك وأنت مسرور بكل شجاعة
أنا المسئول.

——————————————————————————–

محبكم / سلطان بن عبدالرحمن العثيم
مدرب معتمد في التنمية البشرية وتطوير الذات
[email protected]
مدونة نحو القمة


تعليقات 9

  1. خرب الموضوع عدم إعترافك بزر المسافة كأن بينكم عداوة لا سمح الله والأمثلة كثيرة: احملعليك – الكلاموهو – مالالمسلمين – افقهوسداد – اللهللمرأة….إلخ لغة فارسية هذي هههههههه :$

  2. كتبت فأبدعت … جزاكم الله خير ونفع بكم كافة المسلمين وبإنتظار المزيد من الفائدة

  3. مرة حلو الموضوع والله ماحب اقر مواضيع طويلة بس مرة مفيد مع ان كلة اخطاء والكلمات لزقة بعضها تقبل مروري فرح

  4. جزاك الله كل خير فالموضوع جدا مفيد وله معاني عديده والكل منا مسؤول ليس الحكام فقط ولو ان كل واحد ادى ما عليه لمشت القافله ووصلت بر الامان ومع ان الحروف كانت ملتصقه الا ان من روعة الموضوع قدرنا نفهم وش دعوى يا جماعه والله باينه وعرفناها لا تدققون اقروا و افهمو وبس

  5. سبحان الله يا اخ 3boud لاتكن كالذباب لايسقط الا عالاوساخ وكن كالنحلة تسقط على كل رحيق عذب مشكور يا اخي سلطان العثيم على موضوعك الرائع حركت مشاعري وغيرت فيني الكثير هذه القصة

  6. تســلم يمنآك , موضوع قمـــه , ويآخوي , ( 3boud) مآيصير تقول هالكــلام , وبعدين يعني اخطاء املائيـه , بتغير من الموضوع الرجال تعبآن بالموضوع عشان يفيدك وانت تدقق ع اخطائه , من جد , ردك مدري وش يبي يعطيك الف عافيه اخوي العثيـم وبنتظار مواضيعك

  7. يا جماعة أنا ما سبيته ولا إنتقصت من جهده قال صلى الله عليه وسلم (إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه) ما بيضره لو ضغط زر المسافة بعد كل كلمة بدل ما يشوه الموضوع بهذا الشكل ومي أول مرة يكتب عشان نتغاضى عن أخطائه الإملائية هذا مدون وعنده موقع يكتب فيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انا المسئول !!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول