اليوم العالمي للسكري


بسم الله الرحمن الرحيم
 
في هذا اليوم موضوعنا يخص أحد أهم أمراض هذا العصر .. و هو السكري .. و طبعاً أنا أرسل هذا الموضوع تزامناً مع اليوم العالمي للسكري اليوم 14 نوفمبر .
 
في هذا الموضوع بالذات لن يكون حديثي مطول أبداً لأن المرض معروف و سرد المعلومات لن يفيد كثيراً و لكن أحب أن أسلط الضوء على بعض التلميحات التي تساعدني في إيصال الرسالة التي أصبو لها .
 
اليوم العالمي للسكري

 
 
هي تظاهرة سنوية بتاريخ 14 نوفمبر بدأت من منظمة الصحة العالمية بالتعاون مع الاتحاد الدولي للسكري و تم تخصيص شعار الدائرة الزرقاء لذلك حيث أن الدائرة ترمز لتوحد شعوب العالم أجمع لمكافحة المرض و يرمز اللون الأزرق للتوافق مع لون علم الأمم المتحدة لأنها المنظمة الوحيدة التي من الممكن أن توجه الحكومات حول العالم للقيام بمجهود لمكافحة السكري .
   
هل نحن في خطر ؟
 
 
 
تأمل قليلاً في الخريطة هذه ، توضح هذه الخريطة مدى انتشار السكري حول العالم حيث كلما أصبح اللون الأزرق داكن أكثر معناه أن نسبة الانتشار في هذه الدولة أكثر . و لقد قمت بالتدوير باللون الأحمر على منطقة الخليج العربي حيث نعتبر أعلى منطقة حول العالم منتشر فيها المرض .
 
ما هي عوامل الخطورة ؟

  

توضح الصورة السابقة أهم أربع أمور من الممكن أن تؤدي إلى السكري ، و لو تأمل أي شخص مننا فيها لوجد واحدة أو أكثر تنطبق عليه . فاعلم عزيزي القارئ أن داء السكري قد يصيب أي شخص و إذا لم يعالج قد يؤدي إلى الوفاة .
   
كيف أعرف أنني مصاب ؟
 
 
 
تعتبر العلامات التي في الصورة هي أبرز العلامات المنذرة لهذا المرض ، فإذا كنت تعاني من أياً منها فقم بزيارة الطبيب في أقرب وقت . و يجب أن ننوه أنه ليس كل مريض بالسكر ستظهر عليها هذه الأعراض .
 
ما هو الحل ؟

 
 
ولو أنني لا أعرف من قال العبارة لكنه لم يكذب (( الوقاية خير من العلاج )) … فكما تعرفون مرض السكري حتى يومنا هذا لا يوجد له علاج أبداً فالحل الوحيد في أيدينا الآن هو الوقاية من خلال إتباع الوصايا الموجودة في الصورة . و يجب أن لا نهمش موضوع الوقاية فإن ثلاثين دقيقة من النشاط الرياضي البسيط يومياً تقلل نسبة إصابتك بالسكري بما يصل إلى 40% .
 
انتهى موضوعي هنا .. و لكن قبل أن أختم عندي وصية لكل من يقرأ هذا الموضوع .. (( أخي القارئ ساهم و لو بالقليل في مكافحة السكري سواء بنشر هذه الرسالة أو بتوعية أسرتك و أصدقائك أو بأي أمر قد تراه بسيط و لكن في الواقع عظيم جداً )) .
 
أتمنى أن أكون وفقت في هذا الموضوع مع تمنياتي لكم بدوام الصحة و العافية .
 
أخوكم / عدي العويفير
لمتابعة التغريدات

  اضغط هنا


تابعوا جديد شبكة أبونواف على فيس بوك وتويتر

   


تعليقات 1

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اليوم العالمي للسكري

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول