المدونة للبيع … لعدم التفرغ


 /

يعتبر عالم المدونات  أحد منتجات شبكة الإنترنت الثانية , وشخصياً اعتبر التدوين الشخصي هو أبرزها وأهمها , والمدونة الشخصية عبارة عن موقع يعرض خلاصة تجربة حياة شخص ما يقدمها لك بأسلوبه على طبق من ذهب , فهو يطرح فكره وتجربته ويسرد لك مواقف حياته اليومية , ومن هنا تستطيع أن تتعلم دروس الحياة وتختصر الكثير من خلال تجارب الآخرين .
وبرزت المدونات العربية خلال السنتين الماضيتين بشكل قوي , ولكن للأسف الشديد بدأت بالاختفاء وفي كل يوم أرى مدونة وقد أغلقت أبوابها .
و المدونة مثلها مثل أي مشروع في الحياة , قد ينجح وقد يفشل , والنجاح مرتبط بعوامل كثيرة منها فكرة الموضوع ودراسة الجدوى ومدى الالتزام والمتابعة وغيرها من عوامل تؤثر على بقاء المدونة , حاولت البحث عن المسببات وسألت الكثير من المدونين وخرجت ببعض الأسباب التي لا أراها مقنعة إلى درجة إغلاق المدونة , ولكن على الأقل احترم وجهة نظر قائلها وقراره بإغلاق بيته الإلكتروني  .
 
# ما هو التدوين ؟!
قد تغيب الصورة الواضحة عن التدوين وماهيته , ويعتبره البعض نسخة مصغرة من المنتديات, والمعروف أن الكثير لا يستقر في منتدى معين وهذا يجعل الالتزام بموقع واحد أمر صعب يدعو للرحيل وترك المكان , ولا يعرف أن التدوين بمعنى مبسط هو خلاصة تجربتك  وفكرك ورأيك في الحياة.

# ماذا أقدم ؟
يقول لي أحدهم : ما عندي أفكار وما أقدر  اكتب شيء , ورديت عليه بالقول رحمك الله فقد مت , وأعتقد أني أصبت فيما قلته له . صحيح ما صارحته به , فالأفكار لا تنفذ والتجارب لا تتوقف إلا بانتهاء الإنسان , كل ما علينا أن نرى العالم وستأتينا الملهمات لكتاباتنا .

# من يتابع ؟
يتحجج البعض أن مدونته غير ناجحة ودليل ذلك أن الردود معدومة على مايقدمه , وأنا أقول ليست الردود فقط هي من يحكم على نجاح المدونة , فكم من مدونة ناجحة ومشهورة  وقد ( أغلقت ) خاصية الردود , فهل نحكم بأنها فاشلة ؟ , أنت تدون وتطرح فكراً ورأياً وتجربة قد يتابعك الآلاف ولكن بصمت .

# الثبات على المستوى
كثير من الناس من يعتزل هوايته أو كتابته في المدونة بسبب خوفه من تقديم مستوى أقل عن ماكتبه سابقاً , وأنا ضد هذا السبب أياً كانت الأعذار , هذي هي سنة الحياة , لم نرهق أنفسنا ونتحامل عليها ونترك أفكارنا محبوسة في عقولنا خوفاً من تذبذب مستوى الكتابة لدينا , في كثير من الأحيان تصل الفكرة بأسلوب بسيط ولو حاول كتابته متكلفاً لما تابعه أحد .

# عدم التفرغ
الكثير يتحجج بأنه مشغول ولديه الكثير من الارتباطات مابين دراسة وعمل وأعمال أخرى , وليعذرني الجميع فأنا لا أعتبرها عذراً كافياً , أنت لست ملزماً بكتابة يومية , الأهم هو أن تكتب وتنقل للآخرين تجربتك , الكثير من المدونين من يحملون شهادات عالية في الجامعات ولديهم الكثير من الإلتزامات والكثير غيرهم في مجالات أخرى لم تمنعهم أعمالهم من التواصل والكتابة في مدوناتهم , والقائمة تطول لو عددت اسماءهم .
يجب أن نؤمن بأهمية التدوين ونشارك العالم هذه الحياة الرائعة , وأشكر كل من دوّن وكتب ونقل لنا تجربته .

واختم بمقولة أعجبتني :
إذا أقدمنا على فعل ما , فهناك احتمالية أن نحصد أو لا نحصد النتائج ، لكن إن لم نقدم على أي فعل فنحن بالتأكيد لن نحصد أي شيء ! .
أفكاركم ليست لكم , أطلقوا لها العنان , دعوها تسافر وتحلق في السماء لتتلاقى مع أفكار الآخرين , ولنحاول أن نقدم حياة غنية بالإيجابية ونستفيد من تجارب بعضنا

موقعي الشخصي


تابع جديد رسائل المجموعة على تويتر

/
twitter.com/AbuNawafNet


تعليقات 5

  1. السلام عليكم.. اخي الفاضل.. احب اشكرك من كل قلبي على هذه المقولة : أفكاركم ليست لكم , أطلقوا لها العنان اتمنى من كل قارئ ان يتمعن فيها.. ويطلق العنان لأفكاره مع شكري وتقديري

  2. ما شاء الله عليكـ استاذ بدر , مقالهـ اكثـر من رآئعـهـ اخي الكريـمـ بـآرك الله فيكـ , وكثرلنا من هذي المقالات ومشكور

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المدونة للبيع … لعدم التفرغ

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول