اللبن الزبادي يقي من مرض السكري


لبن زبادي 2

اللبن الزبادي يقي من السمنة التي تؤدي إلى الإصابة بمرض السكري النوع الثاني

يساهم تناول 28 غم من اللبن الزبادي في تقليل احتمالات الإصابة بمرض السكري النوع الثاني بمقدار الخمس تقريبًا. فوجد البحث والذي أعدته كلية هارفرد للصحة العامة في الولايات المتحدة بأن الأطعمة الشعبية يمكن أن تكون وسيلة غير مكلفة في زيادة فرص الحفاظ على الصحة في مرحلة الشيخوخة. وقد تمت دراسة مرض السكري النوع الثاني والناتج عن السمنة. ويتطور هذا المرض في منتصف العمر، ويؤدي مع مرور الوقت إلى مضاعفات قاتلة من الإصابة بالعمى، إلى النوبات القلبية، والسكتات الدماغية.

وقد شملت الدراسة 200,000 رجل وامرأة، والذين تزيد أعمارهم عن 30 عامًا حول أنظمتهم الغذائية. وقد كان هؤلاء معافين من السكري في بداية الدراسة، لكن مع انتهائها تطور المرض عند 15,156. وبتحليل أنظمتهم الغذائية تبين بأنه لا توجد علاقة بين الإصابة بالسكري النوع الثاني، وتناولهم اليومي من منتجات الألبان. لم تكن للجبن والحليب أي تأثير. لكن تناول اللبن الزبادي يساهم في تجنب المرض. كما حلل الباحثون نتائج أكثر من نصف مليون مريض آخر في دراسات أخرى.

اللبن الزبادي يحمي من السكري

وخلصت النتائج إلى أن 28 غم من اللبن الزبادي يوميًا يقلل احتمالات الإصابة بالسكري النوع الثاني بنسبة 18%. ويمكن إدراج اللبن الزبادي في الأنماط الغذائية الصحية. فتساهم البكتيريا النافعة الموجودة في اللبن في الحفاظ على عملية التمثيل الغذائي على نحو متساو، والتخلص من السموم التي تؤدي إلى السمنة. وتنصح الأبحاث بضرورة الحفاظ على وزن صحي؛ كونها الطريقة المثلى لتجنب مرض السكري النوع الثاني.

المصدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اللبن الزبادي يقي من مرض السكري

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول