القاتل الكوري يمنح الشباب فوز ثمين على الهلال


في هذه القمة الخاصة والمثيرة بين اثنين من كبار الكرة السعودي نادي الهلال ونادي الشباب، ضمن الجولة السابعة لدوري عبد اللطيف جميل، تمكن الشباب من حصد النقاط الثلاث كاملة بعد التغلب على الهلال بالهدف القاتل من الكوري الجنوبي بارك شو يونج، في المواجهة التي أقيمت على أرضية ملعب فيصل بن فهد.

الهلال و الشباب

شهدت مجرايات الشوط الأول تقدم ملحوظ في الضغط من قبل فريق الشباب والخطورة على مرمى الهلال بعديد من الضربات بواسطة روجيرو، ورأسية نايف هزازي في الدقيقة 15 والتي تصدى لها السديري بكل تألق.




الشباب والهلال

وفي الدقيقة 19 كاد الهلال أن يعلن أولى أهداف المباراة، بعد كرة رأسية خطيرة أنقذها حارس الشباب وليد عبدالله بسرعة كبيرة، ولكن الشباب عاد سريعاً ليسيطرة على الكرة والضغط على منطقة الهلال، ففي الدقيقة 26 أرسل نايف هزازي كرة خطيرة جداً من ضربة ثابتة، ولكنها ذهبت فوق القائم.

نادي الشباب

وفي الدقيقة 32 ظهر نواف العابد بتسديده كرة رائعة، قام بركنها بدقة كبيرة، ولكنها خرجت عن منحاها وذهبت على يسار الحارس وليد عبد الله خارج الملعب. وقبل انتهاء الشوط الأول قام الزلزال ناصر الشمراني بتسديد كرة قوية استطاع وليد عبد الله التصدي لها بكل نجاح.

وبهذه النتيجة السلبية ينتهي الشوط الأول، لصالح أفضلية في السيطرة والأداء لصالح الشباب، على عكس الهلال الذي كان يعتمد على المرتدات في الانطلاق بالهجمات.

نادي الهلال

مع بداية الشوط الثاني، ارتفع رتم المباراة واشتدت المواجهة، وواصل الشباب الضغط الشديد على الهلال، ففي الدقيقة 52 كاد أن يسجل الهزازي أول أهداف اللقاء بعد انطلاقة سريعة مباشرة داخل منطقة جزاء الهلال ولكنه على غير العادة يسددها خارج المرمى، ويعود مرة أخرى نفس اللاعب ليضيع كرة أسهل من سابقتها، ويفشل في افتتاح التسجيل.

الهزازي

وهذا الضغط الكبير من قبل الشباب جعل المدرب ريجيكامب يقلق كثيراً على الأداء الهجومي للهلال، فسارع باقحام ياسر القحطاني بدلاً من سالم الدوسري، وفور نزول القحطاني قام بتسديد كرة خطيرة جداً على مرمى الشباب، ولكن وليد عبد الله كان حاضراً كالعادة.

سالم الدوسري

وكانت تكتيكات المدرب ريجي واضحة على أرضية الملعب فبعد استحواذ الشباب على الكرة، قام بقلب الكفة لصالح فريقه، حيث عاد الهلال لتولي زمام الأمور الضغط المستمر على الشباب في مناطقهم والقيام بعديد المحاولات الخطرة، ولكن جميعها لم تجد طريق المرمى بفضل قوة وتألق حارس الشباب العملاق وليد عبد الله، الذي نجح في الحفاظ على شباكه نظيفة خاصة في الدقائق الأخيرة لصده انفراد صريح لياسر القحطاني.

ولكن في الدقائق القاتلة استطاع الشباب خطف النقاط الثلاث كاملة بعد هدف قاتل من الكوري بارك شو يونج، الذي سجل هدف اللقاء الوحيد بعد تسديدة قوية جداً وضعها على يسار السديري.

هدف الشباب

وفي المواجهة الأخرى بين الاتحاد والخليج على أرضية ملعب الجوهرة المشتعلة، استطاع الاتحاد خطف النقاط الثلاث كاملة، والفوز بنتيجة 2-1، حيث افتتح الخليج التسجيل عن طريق لاعب الاتحاد محمد الضميري بالخطأ في مرماه، قبل أن يسجل عبد الفتاح عسيري هدف التعادل في الدقيقة 73، وسجل هدف التقدم لصالح الاتحاد فهد الملود في الدقيقة 83.

الاتحاد والخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

القاتل الكوري يمنح الشباب فوز ثمين على الهلال

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول