الفيشاوي مقدم يلا شباب راح فيها

الرئيسية20042004/05 » الفيشاوي مقدم يلا شباب راح فيها

هند الحناوى: أحمد الفيشاوي والد ابنتى والطب الشرعى سيثبت ذلك
هند
محمد عبدالرحمن من القاهرة: بينما كان الممثل الشاب أحمد الفيشاوي يحتفل مع أسرة المسلسل الجديد عفاريت السيالة ببدء التصوير، كانت مصممة الأزياء هند الحناوى تقدم بلاغاً رسمياً لنيابة الدقي تطلب فيه أثبات زواجها العرفي من الفيشاوي الصغير وما يترتب على ذلك من بنوة الجنين ثمرة هذا الزواج. الخبر الصدمة نشرته صحف القاهرة بأشكال مختلفة إلا أن جريدة الجمهورية توسعت فى التفاصيل ولكن تبقت عشرات من علامات الاستفهام حاولت البحث عن إجابة لها عبر 3 اتصالات أجريناها مع هند الحناوى -26 سنة – التى أكدت أن أنها بالفعل حامل من أحمد الفيشاوي فى الأسبوع الثامن عشر وأن الأطباء يتوقعون أن الجنين أنثى وأن الحمل حدث فى 26 يناير 2004. وتسترجع بداية قصتها مع أحمد بأن لقاءهما جاء فى إطار الاستعدادات لتصوير مسلسل كوميدي جديد لصالح فضائية عربية شهيرة، والبطل هو الفيشاوي، والحناوى ستصمم الأزياء. واقترب الاثنان وأثمر الاقتراب عن رغبة فى الاستمرار جعلت هند توافق على الزواج العرفي بشكل مؤقت. وبعد توقف العمل في المسلسل ومرور أسابيع على العلاقة الزوجية والتى كانت تحدث فى منزل الفيشاوي الصغير بمدينة 6 أكتوبر أو شقة والده فاروق الفيشاوي في الدقي، بدأت الخلافات وأصبح أحمد يصف العلاقة بأنها " نزوة " وهى حاولت – كما قالت لإيلاف – الحفاظ على ما بينهما لأنها أحبت الفيشاوي الصغير وأن لم تذكر له ذلك بصراحة رغم زواجهما !!

وجاء شعورها بأعراض الحمل ليعقد الأمور أكثر , وعرض الفيشاوي أن يتزوجها رسميا بشرط التخلص من الجنين، ولكنها رفضت، ثم أخذ يماطل حتى وصلت الأمور لطريق مسدود وكان الفيشاوى قد استولى على ورقة الزواج بحجة الحصول على توقيع الشهود وذلك حسب كلامها للنيابة والذى كررته لـ"إيلاف".

ولهذا فهى تتوقع ان يكون الطبيب الشرعى هو الفيصل بعدما تضع حملها ,ولم تتحدث عن أى تفاصيل بعد ذلك وأكدت أن لديها المزيد من المعلومات ستكشفها فى الوقت المناسب وأن ألمحت أن الفيشاوي الكبير وسمية الألفي، كانا على علم بالموضوع بل تدخلا للوساطة .
وقد حاولت الاتصال بأحمد الفيشاوي مرارا وتكرارا طوال اليوم وعبر أصدقاء مشتركين إلا أنه كان خارج نطاق الخدمة معظم الفترات أو لا يرد فى فترات أخرى .أما سبب وصف الخبر بأنه صدمة فلأن الفيشاوي يقف فى مقدمة الباقة المشرفة من فناني هذا الجيل , وهو ممثل شهد له الجميع بالكفاءة فنا وخلقا , بل يقدم برامج دينية على قناتى أقرأ و MBC , وهو صديق شخصي للشيخ الشهير عمرو خالد , ومعروف عنه رفضه لأداء المشاهد الساخنة أيا كان هدفها , واليوم تأتى هند الحناوى لتقول ما هو عكس ذلك , والكرة الآن فى ملعب عائلة الفيشاوي , وعليهم الرد السريع , فمرور الوقت سيكون فى صالح هند وأبنتها التى لو صح أنها كذلك ستكون أول حفيدة لفاروق الفيشاوي وسمية الألفي .

المصدر : موقع ايلاف الاخباري

تابعوا جديد شبكة أبو نواف على:

تطوير: SharedTech