الغرق ثالث أهم أسباب الوفيات في العالم


أرقام منظمة الصحة حول الغرق

 شخص واحد يموت غرقًا كل تسعين ثانية في كل أنحاء العالم

دفع ذلك خبراء الصحة للقول بأن الغرق أصبح مشكلة صحية عامة مهملة، وقد دعوا لاتخاذ إجراءات لإنقاذ الأرواح. وقالت منظمة الصحة العالمية بأن الغرق يعد من الأسباب الرئيسية العشرة للوفاة بين الأطفال في كل أنحاء العالم. وعلى الرغم من ذلك قال خبراء من منظمة الصحة العالمية بأنه لا توجد استراتيجيات واسعة لمنع الغرق، وتقليل الارتفاع المروع لعدد الوفيات. ويعد الغرق ثالث أهم أسباب الوفيات الناجمة عن الإصابات غير المتعمدة في العالم.

وقال التقرير الذي أعدته منظمة الصحة العالمية:” يشكل الغرق تهديدًا خطيرًا للصحة والذي أودى بحياة 372,00 شخص في كل أنحاء العالم”. وسلط التقرير الضوء على أن هناك أكثر من أربعين شخصًا يتوفون غرقًا كل ساعة بالمتوسط، بمعدل شخص كل تسعين ثانية. في عام 2012، سُجلت 372,000 حالة وفاة غرقًا، لكن صعوبات في الإبلاغ عن البيانات يعني أنه قد يكون هناك سوء تقدير. ففي بعض الدول أظهر المسح أن معدل الوفيات يصل إلى خمس مرات أعلى من تقديرات منظمة الصحة العالمية.

غرق2

الكحول أحد أهم أسباب الغرق

وتحدث الغالبية العظمى من حالات الغرق في الدول منخفضة ومتوسطة الدخل، في الأماكن التي يوجد فيها اتصال يومي وثيق بالماء، والزراعة. فلا يتوفر عند نصف سكان العالم أنابيب موصلة للمياه، ما يعني أن البحيرات، والآبار، والبرك وغيرها من المياه السطحية هي المصدر الوحيد للغسيل، والطهي، والشرب. فهناك نقص في الحواجز التي تحمي الناس من السقوط والغرق في هذه المصادر. وفي بعض الدول تُبنى المنازل على ضفاف الأنهار، والتي ترتبط بالافتقار لاستراتيجيات الحماية من الفيضانات؛ ما يضع الأشخاص في خطر.

وبالنسبة للكبار فهناك تصرفات خطيرة مثل شرب الكحول، والتي تعد الأسباب الرئيسية للغرق. أما الأسباب الأخرى: السفر في المياه، الافتقار إلى المياه الآمنة، وكوارث الفيضانات، عدم وجود حواجز، والافتقار إلى المراقبة خاصة للرضع والأطفال. كما أن التقرير حذر من غرق الأطفال في الأوعية، فقد لا يعتقد الناس أن الأطفال قد يغرقون في الدلاء أو المراحيض. وفي بنغلاديش، تشكل الوفاة الناجمة عن الغرق 43% من الوفيات بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عام إلى أربعة أعوام.

غرق 3

الغرق..القاتل الخفي للأطفال

ويعد هذا التقرير هو الأول الذي تعده منظمة الصحة العالمية حول الوفيات الناجمة عن الغرق، والذي ذكر بأن أعلى معدلات للغرق في أفريقيا، وجنوب شرق آسيا، ومناطق غرب المحيط الهادي. ويشكل الأشخاص أقل من 25 عامًا نصف أرقام الوفيات المسجلة الناجمة عن الغرق كل عام. وحذر خبراء بأن المعدلات في الدول مرتفعة الدخل قد يكون فيها سوء تقدير مع فشل البيانات الرسمية لاحتواء كل التفاصيل، بما فيها الغرق الناجم الفيضانات أو الانتحار.

وبحسب التقرير فأدى الغرق إلى وفاة 140,219 شخص أقل من 15 عامًا عام 2012، وذلك ضعفي العدد الناجم عن الوفاة من السل. وقالت “مارغريت شان” المدير العام لمنظمة الصحة العالمية:” هناك جهود مبذولة للحد من وفيات الأطفال في العقود الأخيرة، لكن ذلك كشف عن القاتل الخفي للأطفال”. ووضع البحث مجموعة من الاقتراحات لمنع الغرق، من بينها: تعليم الأطفال في سن المدرسة أساسيات السباحة، وسلامة المياه، ومهارات الإنقاذ الآمنة، ووضع قيود على  ركوب القوارب، والعبارات.

المصدر: 1، 2

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الغرق ثالث أهم أسباب الوفيات في العالم

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول