العالم العربي أم الشرق الأوسط ..!!


أتساءل .. من أين جاء هذا الوصف الغريب لبلادنا العربية؟ ولماذا الحرص على تقسيم (الشرق) بين أقصى وأدنى وأوسط؟ أكُلُّ ذلك هرباً من وصف هذا البلاد العربية الشاسعة بالعالم العربي !! إن العالم لم يعرف إلا غرباً واحداً فلماذا يقسّم الشرق ويتعدد !!

يمتد العالم العربي جغرافيًا من الخليج العربي شرقاً إلىالمحيط الأطلسي غرباً، ويبلغ عدد سكانه 338.621.469 نسمة في تقديرات عام2007م ، ويوجد في العالم العربي اثنتان وعشرون دولة، ويُعد ذلك أكبر تجمّع عرقي على مستوى العالم، مع التنويه إلى أن هناك ملايين العرب الذين يسكنون في دولٍ مجاورة للعالم العربي، مثلإقليم الأحواز العربي في إيران حيث يقطنه 8 ملايين من العرب، كما يوجد عرب كذلك فيتشاد وتركيا واريتريا ومالي وإندونيسياوماليزيا، وبالرجوع إلى موسوعةإنكارتا  2006م  نجد أن عدد المتكلمين بالعربية قد وصل إلى 422,039,637 شخص تقريبًا، وهي اللغة الثانية على مستوى العالم من حيث المتحدثين باللغة الأم، ولا يسبقها إلا اللغة الصينية، وتأتي بعد العربية لغات عالمية مثل الإسبانية ثم الإنجليزية.

وتتراجع اللغة العربية إلى المركز الرابع من حيث المتحدثين بها إجمالاً (كلُغة أم  أو لغة ثانية) بعد الصينينة والإنجليزية والإسبانية، وهو مركز متقدم جداً، من بين أكثر من 35 لغة مستخدمة من قبل ملايين البشر في عصرنا الحاضر، ومعتمدة كلغات رسمية في بلدان من العالم.




والعربية لغة رسمية في كل دولالعالم العربي إضافة إلى كونها لغة رسمية في دولالسنغال،ومالي،وتشاد،وإريتيرياوما يسمى إسرائيل، وقد اعتمدت العربية كإحدى لغاتمنظمة الأمم المتحدة الرسمية الست.

وليس العجيب أن يحاول أعداء العرب تهميشهم وتحقيرهم، ولكن من العجائب أن نتلقف منهم هذا الوصف الغريب لعالمنا العربي ونصف به أنفسنا وبلادنا بل ويبادر البعض منّا بإنشاء مؤسسات كبرى تحت هذا الوصف كتلفزيون الشرق الأوسط وجريدة الشرق الأوسط، حتى وصل الأمر إلى حلاّق وخبّاز الشرق الأوسط ..!

هذه التسمية الغير حقيقية فيها تدليس وكذب صريح، وقد زعموا أن وجود أعاجم كالفرس والعبريين اليهود بين أظهرنا يسلبنا مصداقية وصفنا للمنطقة بالعالم العربي، وهذا لعمري هو التضليل بعينه… وأنفه أيضاً !!

كيف يُحرم ما يربو على  ثلاثمائة وخمسين مليون عربي من تسمية بلادهم لأجل أقلية ضئيلة هي خمسة ملايين مستوطن إسرائيلي، أقل ما يقال في حقهم أنهم محتلون للأراضي العربية و ليست لهم أساساً، إضافة إلى أن هناك أكثر من مليون عربي يعيشون داخل الأراضي المحتلة التي تسيطر عليها إسرائيل، واللغة العربية مستخدمة رسمياً داخل إسرائيل والثقافة العربية سائدة وظاهرة، وبعد كل هذا نسلب عالمنا عروبته ..!!

أما الاعتراض الثاني فيأتي لأجل دولة الفرس (إيران) وأنها في نطاق هذه المنطقة العربية وهي دولة أعجمية فلا يحق لنا أن ندخلها ضمن العالم العربي، وهذا من الظلم الواضح للعرب، فأولاً : العرب لم يسعوا إلى إدخال إيران ضمن عالمهم، ولإيران الحق بأن تبقى خارجه. ثانياً: إذا كان لابد لأحدٍ ما أن يدخلها في عالمنا، فيمكن أن تكون إيران ضمن العالم العربي (مجازاً فقط) لسببين رئيسين:

1- لأن عماد ثقافتهم هي العربية التي يستخدمون حروفها في كتابة جميع فنونهم وعلومهم، وكذلك هناك كمٌ كبير من المفردات العربية في اللغة الفارسية تربوا على 30 % .

2- لأن هناك قرابة عشرة ملايين عربي يقطنون في مناطقهم العربية داخل إيران.

وللعلم.. فإن للغة العربية تأثير واضح على لغات الشعوب المجاورة للعالم العربي، ونعرض للغات التي للعربية فيها تأثير كبير (أكثر من 30% من المفردات) وهي:الأردو والفارسية والكشميرية والبشتونية والطاجيكية و التركية والكردية والعبرية والإسبانية والصومالية والسواحيلية والتجرينية والأورومية والفولانية والهاوسا والمالطية و الملايو (الماليزية) وديفيهي (المالديف) وغيرها.

وبعض هذه اللغات تستعمل الأبجدية العربية للكتابة ومنها: الأردو والفارسية والكشميرية والبشتونية والطاجيكية والتركستانية الشرقية والكردية والملايو (الماليزية).

وقد دخلت بعض الكلمات العربية في لغات أوربية كبيرة مثل الإنجليزية والإسبانية.

وبعد كل هذا الانتشار الإقليمي والتأثير العالمي هل نسمي وطننا العربي … الشرق الأوسط..!!!

بشير بن عبد الله الفريح
[email protected]


تعليقات 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

العالم العربي أم الشرق الأوسط ..!!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول