العائلة التي ميب زينة


====== توطئة =======

أطلقت ضحكتي العالية والتي ظهر صداها بشكل واضح في أرجاء المكان ولاعت على إثرها تسبوود الحاضرين وذلك حين قالت لي أمي ورا ما تعرس يا وليدي ……..فقد احمر وجهي لحظتها وانتفخ وانا أكتم الضحكه وقد بدأ رذاذ سعابيلي يتطاير كنايه عن كتم الضحكه والصوت المصاحب له ((بفففففففف بفففففففففف )) وهو كناية عن التهكم والسخرية …….. ولم أقاوم كثيرا حتى انفجرت ضاحكا واخذت اربت على كتف امي ودموعي على عيني تقطر من الضحك وبدأت أتمادى في رده فعلي فأخذت أصفع امي مع ظهرها وانا أقول الله يرجتس ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههه ثم بادرت برفس الجدار برجلي وانا متبطح أمام الأهل بصروال السنة ثم قمت وأخذت أعض أمي من قوة الضحك الذي فيني حتى فوجئت بكرشة نفس وغصة في حلقي وظلام تام .

======= المبالغة في السماجة ونتائجها =====
هجم علي أبي وأمي واخذوا يكمخون فيني وينادون بإسمي وأخي الكبير يسارع للإتصال بالإسعاف وانا اصرخ بأعلا صوتي ( ترا ما فيني إلا العافية وجع قومو عني تراي طيب ) ولكن لا حياة لمن تنادي كان اهلي يتجاهلوني تجاهل تام




بعد لحظات قمت لأثبت لهم ان ما علي خلاف ولكن الغريب في الأمر أنني قمت بكل خفة وأنا أرى جسدي ممد على الأرض والأهل حوله يبكون ويترقبون ويصرخون ويندبون حظهم <=== والله لو أنك أسهم البلاد


ركضت ناحية جسدي وهززته حتى اساعدهم في إيقاظي ولكن يدي اخترقت جسدي واخترقت الأرض فرفعتها مرعوبا وكرده فعل مدري وش تبي صفعت أبي بمخمس فإخترقت يدي خده واتجهت لخد امي واخترقتها فنظرت إلى يدي وقلت يلعن ام هالأعضاء المضروبة يبي لي سمكره الظاهر   حدثت امي وحدثت أبي لساعات طويلة ولكن دون استجابة … تم نقل جسدي لمستشفى التخصصي وأعلن هناك عن وفاتي دماغيا نتيجة للتميلح الزايد .

======= عائلة مضرووبة========
زهقت في اول الأيام وضاق صدري وانا ارى اهلي يبكون ويندبون حظهم علي ……….. وأحقد على اخوتي وهم يستحلون ممتلكاتي بدأ بسيارتي وغرفتي وجوالي وأرقام جوالي   وحتى مخبئي السري تحت السرير تم اكتشافه من قبل اخي الصغير والذي احمد الله انه اكبر داشر فأخذ يستخدم البلاوي إلي يلقاها ولم يبلغ عني  وإلا كان اول ما يسويه أبوي يروح يفصل الفيش ويخليني اموت .

سمعت اخي الكبير وهو يبكي ويقول لأمي الله يرحمه كنت ناوي أشتري له لكزس وأبي يقول الله يرحمه والله كنت بزوجه واشتري له بيت واسفره يكمل دراسته برا على حسابي  وأمي تقول الله يرحمه ما كنت بسوي له شي

استمعت لأخي الصغير اكثر من مره وهو يحمد الله على حالتي فبهذا الوضع انتقلت كامل ثروتي له كما ان ديونه التي برقبته لي قد سقطت لا سيما ان محد من اهلي يدري عنها


بكيت وبكيت على هذه العائلة المضرووبه فواحد حرامي وثنين نصابين ما طراهم يشرون لي شي وواحده ما كلفت نفسها حتى تنصب نصبه وتقول انها كانت بتسوي لي شي .. الله يرجها ست الحبايب

فقررت ان اقش اغراضي واهاجر إلى العالم الأخر ولكني لم استطع قش اغراضي فلم اعد شيء مادي كما كنت فأصبحت تقل جني اخترق الجدران وعاجز عن لمس أي شيء فإمتلأ وقتي بالفراغ لا سيما عند الإشارات لا اقدر على ان اداعب أنفي

وقد توهقت أيما توهيقة حينما انحسرت ورغبت في دخول الحمام(اعزكم الله) فعجزت عن ذلك تماما حيث أني عجزت عن رفع الثوب وعجزت عن عض طرفه   بل عجزت عن فصخ الصروال 
فهونت وقلت يا رجال اقعد بس وانثبر مالك إلا اهلك حتى لو انهم جحلط

دخلت على ابوي وامي في الصالة قلت خلني اشوفهم يتميلحون على بعض

ولا امي ضايقن صدرها علي وابوي يقالك بيواسيها يقولها خليني بطلعتس اليوم وين تبين تروحين ؟ قالت أبي توديني مطعم صيني غالي موب هالرخاص إلي توديني لهم العاده

وأخوي البزر داق على خالتي يقول والله يا خالة ضايقن صدري على حالة اخوي ممكن اجي عند محمد ولدتس نلعب بلايستيشن ثري <=== ولدها كاش جايبه قبل ينزل

===== عائلة تقطر ملح ======
وحينما أرخى اليل سدوله دخلت امي معصبه وأبوي فاطس من الضحك وهي تقول الحين اقولك طلعني مطعم صيني تروح توديني مطعم فول وقلابه ؟؟؟ قال ايه انتي قايلتن

  تبين مطعم صيني غالي والعامل في مطعم الفول عامل صينيغالي من الصينيغال 
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


فركضت من قوه سماجه أبوي ورفسته على بطنه لكنني رقعت بعروة الباب بعد ان اخترقت جسد أبي

عدت إلى غرفة أخي الصغير وانا اسمع سواليفه عني والبنت تقول الله يرحمه ويغمد روحه الجنة ……. بينما أخي الصغير يقول والله عقب هاللي شفته تحت سريره ماالظاهر انه بيشم الجنة

فكرت وفكرت وقلت الحين لو اطيب وأشفى برجع لهالعائلة هاللي ما تحترم اسرار اخوانهم الي جايتهم وفاة دماغية في مستشفى التخصصي ؟ لا والله معصي 
منيب راجع

واخذت اتذكر واقول انا الله يلقفني وش إلي كان يضحكني يومها تجيني الوفاة الدماغية ؟ والله يا انا ملقوووف وسامج بعد  الحين امي تقولي تزوج وش إلي يضحك في الموضوع ؟ ان ما عندي شنب ؟ يلعن ابوه شنب هاللي بيخليني اموت ولانيب داخل الجنة <== اقتنع بكلام اخوه

======== عائلة بدت تخنبق========

وبينما انا جالس ويشعل اخي الصغير سيجارة في غرفته فطرطعت وقامت قيامتي وطرت للغرفة المليئة بالدخان واكتشفت اني انا في هالدنيا كالدخان بل الدخان احسن مني على الأقل ينشاف وانا لأ ثم تذكرت اني المفروض اني اعصب على اخوي بس كرشت قلت يا رجال بصره غديه تجيه وفاة رئوية ولاش يجي يجسرني بدال ما قعد بروحي

نزلت لأمي بشوف وش أخر حركات التميلح حقت فتى الصينيغال هههههههههههههههههههههه والله ياهو زرف حرف السين من دولتهم هالأبو

لقيت امي هدت اعصابها شوي وبدت تتذكر وتقول ليتني ما قلت له تزوج عقبها ضحك وهي الضحكه عقبها طب فاطسا قال ابوي لا يا بنت الحلال موب ذنبتس الولد غدا رجال ولازم يتزوج ……….فقامت امي بسرعه وقالت غدا رجال ولا عشا حريم ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههه

فأصبت بشلل نصفي من سماجه الوالده عاد فككوها شلل نصفي وانا بهالحاله والله الي ضعت بخرايطها بقيت على هذا الحال 4 شهور وانا مستلقي على الأرض ما يونسني إلا جمعت اهلي بالصاله ولا اقدر اتحرك من مكاني والله ياماشفت بلاوي تسويها هالعائلة في الصالة ياما صرصور دخل بخشمي وبفمي بس هماي ما احس ما يخالف ياما مشكلة طرحت في هالصالة وياما من سقم وسماجه ذكرت على اساس انها دعابة ………. واكتشفت بعد انهم موب يزوروني في المستشفى وابوي يقول لأمي يا بنت الحلال إن الله اعطاه عمر وقام بالسلامه بنقوله ان حنا مرتزين عندك هالأربع شهور إلي راحت بس قبل ما تقوم بيوم امك تعبت ووديناها البيت <== الله من زين التصريف

 وبعد هالفترة مت بعد ان فصل احد هنود المستشفى الفيش حق الأجهزة إلي كنت عايش عشان بيشبك المكنسة عليها وأرسلت لكم هالقصه إلي مدري وش تبي من العالم الأخر

يا شين الواحد اذا مسكت معه يكتب شي وهو حسران

وفي النهاية نقول ان هذي القه من وحي الخيال فلا احد يفتش في جوالي موب لاقي شي واقول لأخوي الصغير والله لو ترقد تحت السرير منتب لاقي شي

والله يخلي لي أبيي وأميمتي وابيات وأميمات المسلمين قولوا امين 

شعارنا هو بطارخ عفة وشرف

## بـــــــطـــــارخ ##


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

العائلة التي ميب زينة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول