الطفل الذي تحدى الإيبولا بالرقص..! (فيديو)


الطفل الذي تحدى الإيبولا بالرقص

تحول طفل في الحادية عشرة من عمره إلى رمز للشجاعة والتحدي بعدما تمكن من هزم فيروس الإيبولا عبر رقصه في مركز العلاج بمدينة فويا الليبيرية، وبحسب صحيفة دايلي ميل البريطانية، كان الطفل الليبيري مامادي (11 عاماً) يخضع للعلاج في أحد المراكز لعلاج فيروس إيبولا، لكنه كان مختلفاً عن كل المرضى الموجودين في مركزه بروحه المرحة وحبه للحياة.

وعلى الرغم من أن شقيقته قتلها إيبولا قبل بضعة أيام، إلا أن هذه المحنة لم تحبط من عزيمته بل جعلته أكثر إصراراً على التمسك بالحياة محاولاً الترفيه عن المرضى في المركز بالرقص لهم ونشر شحناته الإيجابية في أرجاء المكان.

أما اللافت في هذه القصة المصورة هي أن الطفل مامادي تعافى من المرض بعد مرور أسبوعين فقط من تاريخ نشر الفيديو ليتحول إلى نموذج للمقاومة لا سيما أنه يعتبر واحدًا ضمن عدد قليل جدًا من المحظوظين الذين حالفهم الحظ وتعافوا من المرض.

(الرجاء أخفض الصوت، الفيديو يشمل موسيقى)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الطفل الذي تحدى الإيبولا بالرقص..! (فيديو)

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!
ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول