الطريق إلى الشهرة


بسم الله الرحمن الرحيم

الطريق الى الشهرة

أتعجب من بعض المقالات والأخبار التي يركض كتابها خلف الشهرة بحجة الشفافية في عرض المشاكل من خلال الصحف اليومية كالذين يستغلون قضايا المرأة وقيادتها وأهمية اختلاطها في المجتمع ، هذا غير الذين ينشرون أخبار الأبناء المفقودين وعرض المبالغ لمن يجدهم دون أن يدركوا خطورة الموقف ، مما يجعل ضعاف النفوس يمتهنون مهنة الخطف حتى يحضوا على مكافئات ماليه مغرية عند تسليم المفقود بحجة أنه وجده في أي مكان ما .

إن أغلب من يكتب في الصحافة ليس لديهم الوعي الكامل لما يحدث في المنطقة ولا لعواقب الأخبار المنشورة التي تتسبب في تفاقم المشاكل الاجتماعية والسياسية و الاقتصادية وذلك يعود لعدم تخصصهم وقلة خبرتهم ورغبتهم في الحصول على المال والشهرة بغض النظر عن أي شيء آخر .

إننا نمر في مرحلة حرجة يجب أن نتوخى الحذر لأن الكلمة لم تعد كما في السابق مجرد معلومة تمر مرور الكرام وإنما أصبحت تؤخذ بعين الاعتبار وتدفع بأناس غرضهم التخريب وتحرك أناس آخرين يفكرون بعواطفهم تجعل من الصفوف الموحدة انقسامات عدة .

لذا يجب على كل شخص يحمل قلماً يعبر فيه عن مشاكل المجتمع أن يمتلك نظرة ثاقبة تساعده على رؤية الأمور من كل الجوانب وخاصة الجانب السلبي من المقال أو الخبر وما الذي سيترتب عليه عند وقوعه بين يدي القراء لأن منهم من يتمتع بثقافة عاليه ومنهم من ينقاد خلف الكلمة بسبب إيمانه بمصادقيه الكاتب والصحيفة التي يطلع عليها يومياً .
 


الايميل


تابعوا جديد شبكة أبونواف على فيس بوك وتويتر

   


تعليقات 1

  1. اخي الكريم بارك الله في قلمك وفكرك طرح هام ويجب ان يستشعر جميع الكُتاب المسؤولية تجاه مايطرح من مقالات ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الطريق إلى الشهرة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول