الطبّ تطوّر ياجماعه


سلخير جميع ..
أوّل شي .. الحمد لله على سلامتي .. السبوع هذا مصايب في مصايب .. الله يجعل ماصابني تكفير واعانة لي على الخير ..
بدايةً من صدمة السياره ومروراً بكسرة يدي ونهايةً ببلع حشوة سنّي المعتّق 

قبل خمسة أيام واقفن عند اشارة وجالس أفكّر واهوجس ومالي في المشاكل والمصايب .. ومادريت عن نفسي إلا ذاك الآدمي اللي شكله مطلّع رخصته تقسيط ويسمع بالسواقه .. قالطن معي في المرتبه اللي قدّام وشايلن الرفرف ولايهون الجانب الايمن والاسطب الامامي .. ويوم ارتعت وانزل عليه باتلاقط معه .. ويوم شفته صراحه هوّنت .. جسم مربرب وعيونه تطلّع شرار وناوي شرّ .. واستخير واهوّن اني اتحرّش به .. حاولت اني أهدّي اللعب معه واسايسه لين يجي المرور ويفكّني من شرّه وقعدت اسولف معه عن كل شي ( أبي أطوّل معه عشان يجي المرور قبل تصير مشكله ) .. ذكر لي أنه دكتور بيطري وذاك اليوم زعلانتن عليهم بقره في الحوش ومرفستن الدكاتره مع بطونهم .. وحاولو معها يبون يعطونها ابره مُهديّه بس ماقدرو عليها إلا يوم انهم عكرفو لها وجتْ مجاوبه على وجهها .. وهانت الامور يوم ان المرور جا وحطّ الخطا عليه 200 في الميه .. بعدها خذت نفــس عمييييق وحمدت ربّي أنه كفاني شرّه  

وما أمداني أكمّل يوم إلا وتنكسر يدي اليمين .. جالسين انا واخواني نطامر كالعـاده ومن زود الحماس بركت عليها بكل قوتي .. وعند الدكتور قال لي : ياخي أنت ايش مسوّي بيدك .. أرفق عليها تراها يدْ ماهي جدار 

تكسمرت وانكسرت .. بس اخواني لقوها فرصة يكتبون ذكرياتهم على الجبس المليح ..


وآخر المصايب كانت أمس .. يوم ان حشوة سنّي راحت تلقيمة حلا على القهوه الفايحه

زرقت للدكتور بعد العصـــر .. نضّف السنّ وركّب الحشوه .. وقال : أوعى تطيح يابني ! .. قلت : من عيوني يابعد قلبي .. ويوم شفت القهوه بعد المغرب إلا واقحن منها واحلّي بكم قطعة حلى .. ومادريت عن الحشوه إلا يوم انها طاحت مع الحلى واستقرّت في بطني والا من شاف أو درى ! .. وصرت أحكّ السن بلساني واحسّ كنّه قدر كاتم بس غطاه مسروق 

عالعموم .. ماجاك يامدُمن إلا تكفــير ويكفي روعتك يادلبي .. خلونا مع هالخبر الحلو ياجماعه :

>>… طلاب يحولون أحلام الطب الى واقع …<<

بحاول أترجم لكم المقال باللغة العربية واللي يبي الترجمه بلُغه ثانيه يعطيني خبر .. بس ترى اللغة العبريه ماعاد تمشي معي من تالي .. صراحةً : اليهود ماعليهم طلب واسألو الخـــــال : ماكدونالدز – الله ياخذه –

 
الخَبَر – بحتسي الدكاتره – :

طّور طلاب من البرازيل برنامجاً قال اعضاء الفريق انه يُساعد على تقليل الفجوة بين فاقدي البصر وبين عالمِنا . والبرنامج يستطيع إرشاد فاقِد البصر إلى المكان الذي يرغب فيه دون دليل ، عن طريق أجهِزة تُثبّت في يَدِه تُعطيه إشارات عن الوجهة التي يتعيّن عليه السير فيها وعن طريق نِظام المعلومات الجُغـــرافية  جي . بي . ار .اس
كما أن فاقد البصر يستطيع الحصول على أي معلومات او يوصي البرنامج بتنبيهه عند مرورِه بمتجر على سبيل المثال عن طريق الصوت .

وقال إيفان كارديم عضو الفريق البرازيلي هذا البرنامج يرفع الحرج عن بعض فاقدي البصر الذين يستحي بعضُهُم من أن يطلُب من غيرهم أن يقودهم الى دورةِ المياه 

الخَبَر – بحتسي مدمنوه – واللي ماعرف وش يقولون الدخاتره في خبرهم فوق يركّز معي هِنا :

قام شباب البرازيل اللي توّهم فروخ وقدعان من شباب الطب ببرنامجن طيّب للأكفّاء واللي مايشوفون – الله يعافيهم والا يبلانا – عن طريق زرع جهاز صغير في يد الكفيف عشان يدلّ دربه ويقدر يسوّي اللي يبي من دون إعانه أو مُساعده من أحد عن طريق نظام اسمه ( جي . بي . ار .اس . بنتيوم فور ) << أمزح عليكم الاخيره ذي من عندي  

المهم أن هالبرنامج بعد فيه ميزه .. وهي أن الكفيف يقدر يركّده على تنبيه يحتاجه .. مثلاً يركّد البرنامج أنه يعطيه تنبيه إذا مرّ مثلاً على المخبز .. ومن يوم يمرّ على الخباز إلا والبرنامج يقول ( تراك يالاخو مريت من عند المخـــبز .. تبي مفرود والا صامولي طال عمرك ؟ ) .. وهكذا
 
وقال ايفان كارديم عضو الفريق البرازيلي .. وهذا من حمولتن طيّبه وخواله مايعرفون من الكرم إلا اسمه .. يقول : ان البرنامج يساعد الواحد بعد أنه يقدر يروح للحمام – الله يكرمكم – من دون مُساعده من شغّاله أو سوّاق … ويصير البرنامج يدلّ الدرب والطريق .. ومن يوم يحسّ انه محتاج لدورة المياه تشيله يده وتنطلق به بشكل سريع !

الطب تطوّر ياجماعه
:: مدمن شاهي والباقي ماتغيّر ::


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الطبّ تطوّر ياجماعه

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول