الضغوط الناتجة عن واتس اب وتويتر تؤدي للموت المفاجئ


قام الموقع الإخباري الأمريكي “Fox News” بنشر دراسة علمية جديدة، توصلت إلى نتائج مهمة جداً وخطيرة، كان مفادها أن شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة وأبرزها تويتر وفيسبوك و واتس اب وانستقرام وغيرهم الكثير، ترفع من معدل التوتر والإجهاد والضغط، وتسبب في ضياع الكثير من الوقت والتركيز.

وفقاً لما تم نشره من قِبل الجمعية الأمريكية لعلم النفس، ” إن الضغوط العاطفية المفاجئة وخاصة الغضب التي ترتبط باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن تؤدي إلى النوبات القلبية وعدم انتظام ضربات القلب وحتى الموت المفاجئ “.

واتس اب ، فيسبوك facebook ، whatsapp

ووجد الباحثون خلال دراسة حديثة :” أن مستخدمي وسائل الإعلام الاجتماعية يشعرون بمزيد من التشديد والقيود، أكثر من الناس الذين لا يستخدمون التكنولوجيا الرقمية الحديثة، بالإضافة إلى إنها تقضي على كثير من الوقت باليوم دون الاستفادة منه “.

كما وتوصلوا إلى أن 75% من البالغين الذين يستخدمون وسائل الإعلام الإلكترونية عبر الإنترنت، يعانون من الإجهاد المتزايد في الرقبة وفقرات الظهر العلوية والصداع المستمر، وذلك نتيجة للمتابعة المستمرة لوسائل الإعلام الإجتماعية على الهواتف الذكية وغيرها من الحواسيب المحمولة. وكما أضاف الباحثون في الدراسة فإن هذا الإجهاد لا يؤثر على الدماغ وفقرات الرقبة فقط، بل له تأثر خطير على المناعة أيضاً.

واتس اب ، فيسبوك facebook ، whatsapp

وفي الأيام القليلة الماضية قامت شركة واتس اب بحظر العديد من الحسابات على مستوى العالم، وذلك نتيجة اختراق الشروط الخاصة بالمستخدم من شركة واتس اب، واستخدام تطبيق واتس اب بلس . وهذا الأمر قد سبب توتراً وغضباً كبيراً عند بعض المستخدمين، وربما تؤثر الضغوطات المفاجئة سلباً على هؤلاء الأشخاص.

لقراءة المزيد حول سبب حظر واتس اب لحسابات بعض المستخدمين من هنا.

واتس اب بلص whatsapp plus

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الضغوط الناتجة عن واتس اب وتويتر تؤدي للموت المفاجئ

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول