الصانع يرد على قصيدة المريخي


  لم يرضى ان يرى جمهور نبيل متأكسد .. ولم تدعه غاريته ان يتخطى هذا الموقف
دون ان تكون له كلمه يطمئن بها نبيل وجمهوره .. هذه القصيده كانت قنبله موقوته للشاعر المبدع احمد الصانع في امسيته التي اقيمت في مركز خدمه المجتمع في العارضيه في يوم الثلاثاء الماضي الموافق 24-2-2004 .. والتي ابهر بها جمهوره ورد اعتبار كل كويتي يحب الفنان نبيل شعيل ..بهذه القصيده :

منهو هذا اللي على صوته وقال
عن نبيل شعيل كلمه ما تقيل

هالسوالف ماهي من طبع الرجال
كيف يتجرأ علينا هالدخيل

ما احترم نفسه ولبسه والعقال
صار يغلط يوم لاقى له بديل

هو يظن انه وصل اعلى الجبال
هو يظن انه يطول المستحيل

يا نبيل شعيل اترك هالجهال
لا يهمك من عمر ولدك شعيل

للتفاهه صار اهو اكبر مثال
وكنت احسبه للأسف والله.. ثقيل

ولا تقولوله بعد مره .. تعال
وش على الشجعان من صوت الصهيل

خل يبدل غترته البيضه .. بشال
دام كحله من على عينه يسيل

المياعه والدلع عنده خصال
يحسب ان إلقائه البارد جميل

دربك اخضر يا نبيل وباعتدال
مطرقه ومسمار .. واللوحه تميل

المبدع : احمد الصانع


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الصانع يرد على قصيدة المريخي

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول